اتفاق مصر مع أرامكو لتخزين السولار والمازوت (التفاصيل)

0

تحركات وخطوات إيجابية تنفذها وزارة البترول والثروة المعدنية فى إطار خطتها التى تستهدف تحويل مصر لمركز إقليمى للطاقة، خلال الفترة الحالية.

وأثمرت اللقاءات والمباحثات التى عقدت مؤخرا بين وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، ومسئولى شركة أرامكو السعودية "عملاق" النفط ، وأبرزهم إبراهيم أبو العينين الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو للتجارة، إحدى الأذرع الرئيسية لأرامكو السعودية، ومحمد الملحم نائب رئيس الشركة، الاتفاق على بدء توريد الزيت الخام لتكريره في معمل ميدور، بالإضافة إلى المنتجات البترولية المازوت والسولار والبنزين خلال الفترة القليلة القادمة.

كما تم الاتفاق أيضا على بدء التعاون المشترك بين الطرفين فى نقل المنتجات وتداولها بعد الانتهاء من تطوير ميناء "سوميد" في العين السخنة، الذى يعتبر بمثابة نموذج يحتذي للتعاون العربي المشترك، فضلًا عن المشروعات الأخرى الجارية.

وسيكون لميناء "سوميد" بالعين السخنة دور كبير خلال الفترة المقبلة، خاصة أنه سيتم زيادة ضخ البترول السعودي عبر خط أنابيب "سوميد"، بما يؤهل منطقة سيدي كرير كمركز مهم لدعم تسويق مبيعات أرامكو من الخام لأوروبا.

ومن المنتظر أن تخزن شركة «أرامكو» السعودية المنتجات البترولية السعودية المختلفة الفائضة، داخل مستودعات لتخزين المازوت بالعين السخنة ومستودعات للسولار في سيدي كرير، واستخدامها كقاعدة انطلاق للمنتجات السعودية للأسواق المجاورة.

وتم الاتفاق مؤخرا بين الطرفين على زيادة ضخ البترول عبر خط أنابيب سوميد، لمناطق التخزين، في منطقتي العينة السخنة، وسيدي كرير، تمهيدا لنقله إلى أوروبا، كما سيتم زيادة التعاون في مجال تجارة المنتجات البتروكيماوية، وذلك من خلال الاستفادة من موقع مصر.

وأكد وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، فى تصريحات صحفية له، أن هناك تعاونا مرتقبا مع الجانب السعودى فى مجال تجارة المنتجات البتروكيماوية للاستفادة من موقع مصر الذى يقع فى قلب إفريقيا ويمثل سوقاً واعداً وتحقيق المنافع الاقتصادية المشتركة، مؤكدا حرص قطاع البترول على تعظيم أوجه التعاون البترولى فى ظل العلاقات المتميزة التى تجمع بين البلدين.

قد يعجبك ايضا