«السياحة والطاقة» على رأس اهتمامات اللجنة الوزارية المصرية الروسية

0

انطلقت الاجتماعات التحضيرية لأعمال اللجنة الوزارية المصرية الروسية المشتركة في دورتها الـ11، والتي تعقد بالعاصمة الروسية موسكو، اليوم الإثنين، والتي تستهدف تعزيز التعاون المشترك في مختلف مجالات التعاون وعلى رأسها المجالات التجارية والصناعية والاقتصادية والفنية، ويترأس اللجنة وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل ونظيره الروسي دينيس مانتوروف.

وقال رئيس جهاز التمثيل التجاري ورئيس الوفد المصري أحمد عنتر، خلال الاجتماعات التحضيرية، وفقا لبيان وزارة التجارة والصناعة، إن اللجنة المصرية الروسية المشتركة ستتناول عددا كبيرا من الملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين تتضمن تعزيز التعاون في مجالات التجارة والصناعة والطاقة والتعليم والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والصحة والنقل والسياحة، مشيرا إلى أن اجتماعات الشق الفني للجنة ستعقد على مدار اليوم وغدا الثلاثاء، على أن تختتم اللجنة أعمالها على المستوى الوزاري يوم الأربعاء المقبل.

وأكد عنتر أهمية انعقاد فعاليات اللجنة، والتي تمثل خطوة هامة لتعزيز العلاقات الاستراتيجية التي تربط البلدين، معربا عن أمله في أن يتم التوصل إلى مخرجات تسهم في تنمية العلاقات الاقتصادية المشتركة بين البلدين، لافتا إلى أنه سيتم مناقشة مشروع المنطقة الصناعية الروسية في مصر، وموضوعات إزالة المعوقات غير الجمركية التي تعترض انسياب حركة التبادل التجاري بين البلدين، وسبل تسهيل إجراءات تسجيل الدواء وشركات تصدير الأسماك المصرية بروسيا.

وشارك في الجلسة الافتتاحية سفير مصر بروسيا السفير إيهاب نصر، وقام الوفد المصري بزيارة منطقة تكنوبولس موسكو الصناعية والتي تعد واحدة من أهم المناطق الصناعية هناك، حيث أنشئت في عام 2006 وتعمل بنظام المطور الصناعي وتضم حوالي 80 مصنعا.

من جانبه، أوضح الوزير مفوض تجاري ناصر حامد رئيس المكتب التجاري المصري بموسكو، أن زيارة الوفد المصري لهذه المنطقة تأتي بهدف التعرف على الإمكانات التصنيعية الروسية الهائلة، خاصة أن شركة تكنوبولس هي التي ستتولى إنشاء وإدارة المنطقة الصناعية الروسية المقرر إقامتها في مصر بمنطقة شرق بورسعيد.

وأشار حامد إلى أن الزيارة تضمنت تفقد عدد من المصانع المتواجدة بالمنطقة، وتشمل مجالات الصناعات المعدنية والدوائية والطباعة وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى الصناعات الثقيلة من الآلات ومعدات والسيارات ومكوناتها بالإضافة إلى الحافلات الكهربائية.

قد يعجبك ايضا