النفط يصعد للجلسة الثانية مع ارتفاع استهلاك مصافي الصين إلى مستوى قياسي

59

ارتفعت أسعار النفط للجلسة الثانية، بدعم من توقعات بانخفاض إمدادات المعروض وتقارير تظهر طلبا قياسيا من الصين لكن الأسعار ظلت تحت ضغط جراء ارتفاع مخزونات الخام والبنزين في الولايات المتحدة.

وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت 29 سنتا إلى 54.45 دولار للبرميل، وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة ثمانية سنتات إلى 51.45 دولار للبرميل.

وكانت وكالة الطاقة الدولية قالت إنه من المبكر جدا تقييم مدى التزام أعضاء أوبك بتخفيضات الإنتاج التي تعهدوا بها في حين هبطت مخزونات النفط التجارية بالدول المتقدمة في نوفمبر تشرين الثاني لرابع شهر على التوالي ومن المتوقع انخفاضها أيضا في ديسمبر كانون الأول.

استهلاك مصافي الصين يرتفع لمستوى قياسي

وأظهرت بيانات من مكتب الإحصاء الصيني أن استهلاك مصافي البلاد من النفط الخام ارتفع 3.7% إلى 47.82 مليون طن أو 11.26 مليون برميل يوميا ليبلغ حجم الاستهلاك اليوم مستوى قياسيا جديدا. وبلغ معدل استهلاك الخام أعلى مستوياته على الإطلاق أيضا في العام الماضي بأكمله ليصل إلى 10.79 مليون برميل يوميا.

ونما الاقتصاد الصيني بوتيرة أسرع من المتوقع بلغت 6.8% في الربع الأخير من العام الماضي بدعم من ارتفاع الإنفاق الحكومي وبلوغ الإقراض المصرفي مستويات قياسية بما أعطاه دفعة مع دخوله في عام 2017 المتوقع أن يكون مضطربا.

غير أن ارتفاع مخزونات النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة حدت من مكاسب الأسعار.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم أمس إن مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة ارتفعت على غير المتوقع الأسبوع الماضي في ظل تباطؤ حاد لإنتاج المصافي بينما صعدت مخزونات البنزين وسط ضعف الطلب.

وزادت مخزونات الخام 2.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 13 يناير/كانون الثاني في حين توقع المحللون ارتفاعها 342 ألف برميل. وأظهرت البيانات ارتفاعا أكبر بكثير من المتوقع في مخزونات البنزين.

وتتجه العقود الآجلة لبرنت والخام الأمريكي إلى تكبد ثاني خسائرها الأسبوعية على التوالي.

قد يعجبك ايضا