«تجار المحمول»: القرارات الجديدة هاتخرب بيوتنا.. وسنلجأ للقضاء

0

حالة من الغضب الكبير انتابت تجار المحمول، وذلك على خلفية زيادات كروت الشحن الأخيرة التي خفضت من قيمة الرصيد بالكارت، وكذلك خفضت من أسعار بيع الكروت للمستهلكين، وهو الأمر الذي وصفه بعض تجار المحمول "بخراب البيوت".

جمال علي أحد تجار كروت الشحن فى حديثه لـ"التحرير" قال إن بيته اتخرب بسبب القرار الأخير الصادر من جهاز تنظيم الاتصالات بتغيير أسعار كروت الشحن، وهو القرار الذي تم اتخاذه دون إخطار التجار الذين تكبدوا خسائر كبيرة، مؤكدا أن تنفيذ القرار صعب على التجار الذي يملكون مخزونا من الكروت بالأسعار القديمة.

بينما أكد على جبر أحد التجار وعضو شعبة الاتصالات، فى تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أن الأزمة تتمثل فى إهمال التجار وإبعادهم عن المشهد، رغم حجم الخسائر التي سيتكبدونها، مضيفًا أن مطالبهم الآن تنحصر فى رفع هامش ربح التاجر من 2 إلى 5%، معتبرًا أن تجاهل شركات المحمول لشعبة الاتصالات الممثلة للتجار أمر غير مقبول.

اللجوء للقضاء

سمير أبو الفتوح، عضو شعبة الاتصالات بغرفة القاهرة، أكد أن التجار لم يعد أمامهم -مع استمرار تجاهلهم- سوى اللجوء للقضاء، موضحا أنه سيقوم برفع دعوى قضائية ضد الشركات نيابة عن أعضاء الشعبة.

وقال أبو الفتوح "هناك مجاملة واضحة من الحكومة للشركات، وما يحدث الآن هو أن الشركات تفرم تجار الكروت، وهذه ليست المرة الأولى التى يتم اتخاذ قرار فيها بعيدًا عن الرجوع للتجار، زمان كان التاجر يقدر يشترى شقق تمليك بمكسبه من تجارة الكروت دلوقتي بياخد على كل 1000 كارت 6 جنيهات ومابقاش قادر يعيش، مؤكدا أن الحل فى رفع هامش الربح إلى 5%".

5% تراجعًا في المبيعات

أحمد النبراوي، وكيل شعبة المحمول بغرفة القاهرة التجارية، أكد أن الركود بات هو المسيطر على المشهد وأن نسبته تجاوزت الـ40% عن مبيعات العام الماضي، متوقعا أن تشهد الفترة القادمة مزيدا من التراجع فى المبيعات.

سيد عبد الراضي، أحد تجار المحمول، أوضح أن مبيعات كروت الشحن تراجعت خلال اليومين الماضيين بسبب حالة التخبط التي تشهدها السوق، موضحا أن حجم المبيعات تراجع بنحو 5% خلال يومين.

إيهاب سعيد، رئيس شعبة الاتصالات بغرفة القاهرة التجارية، قال خلال اجتماع الشعبة العامة للاتصالات، إنه سيقوم بعقد اجتماع مع شركات المحمول.

وأكد السعيد أثناء اجتماعه بالشعبة أن لقاءه بالشركات سيحمل رسائل واضحة منها التشديد على بيع الكروت القديمة بنفس أسعارها لحين إنتاج الكروت الجديدة مع منع توقيع عقوبات على التجار من قبل الجهات الرقابية، وضرورة الوصول لهامش ربح عادل مقدر بـ٧٪، يتم توزيعها على النحو التالى 1.5 للوكيل، و٤.٥% لنقطة البيع، فضلا عن التشديد على أهمية مشاركة التجار في القرارات التي تتخذ بشركات الاتصالات قبل تنفيذها بالأسواق.

جدير بالذكر أن شركات الاتصالات رفعت أسعار كروت الشحن بنحو 30% على النحو التالى "الكارت فئة 5 جنيهات أصبح سعره 5 جنيهات ويحصل المستخدم على رصيد 3.5 جنيه، أما الكارت فئة 10 جنيهات فأصبح سعره 10 جنيهات ويحصل المستخدم على رصيد 7 جنيهات، والكارت فئة 15 جنيها بسعر 15 جنيها ورصيد 10.5 جنيه، والكارت فئة 25 جنيها سعره 25 جنيها، ورصيد 17.5 جنيه، والكارت فئة 50 جنيها بسعر 50 جنيها ورصيد 35 جنيها، والكارت فئة 100 جنيه سعره 100 جنيه ورصيد 70 جنيها وكارت الـ200 جنيه بسعر 200 جنيه ويعطى رصيدا بـ140 جنيها".

قد يعجبك ايضا