«فاروس»: الاحتياطي النقدي سيدعم سعر الجنيه أمام الدولار الفترة المقبلة

4

قال بنك الاستثمار فاروس إن الزيادة فى صافى الاحتياطيات الدولية خلال ديسمبر الماضى ترجع إلى تسلم الشريحة الثالثة من قرض صندوق النقد بقيمة 2 مليار دولار، بالإضافة إلى بيع الحكومة سندات خزانة مقومة بالدولار بقيمة 618 مليون دولار.

ووافق المجلس التنفيذى لصندوق النقد الدولي فى نوفمبر 2016 على إقراض مصر نحو 12 مليار دولار على 3 سنوات، بواقع نحو 4 مليارات دولار سنويًا، كما تم صرف الشريحة الأولى من قرض مصر والبالغة قيمتها 2.75 مليار دولار، كما حصلت مصر على الشريحة الثانية من القرض بقيمة 1.25 مليار دولار خلال يوليو الماضى.

بينما تعتزم وزارة المالية طرح سندات دولارية جديدة فى الأسواق الدولية بقيمة 4 مليارات دولار خلال الشهر الجارى، ومن المقرر أن يتم دخول هذه السندات ضمن الاحتياطى النقدى عقب طرحها.

وأوضح فاروس فى تقرير صادر عنه، أن حجم الاحتياطى من النقد الأجنبى وصل بذلك أعلى مستوى له بنهاية عام 2017، وذلك بعدما تجاوز مستوياته فى نهاية عام 2010.

وأعلن البنك المركزي المصري، أمس، ارتفاع حجم الاحتياطى من النقد الأجنبى مسجلا 37 مليار دولار خلال شهر ديسمبر الماضى، فى مقابل نحو 36.6 مليار دولار خلال شهر نوفمبر 2017.

وأكد البنك أن زيادة حجم الاحتياطى سوف تعزز الثقة فى موقف الدين الخارجي لمصر، كما أنه من المتوقع أن تدعم سعر الجنيه أمام الدولار خلال الفترة المقبلة.

قد يعجبك ايضا