وزير الاتصالات: إعلانات شركات المحمول جزء من الصناعة وليست مستفزة

0

قال المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن قطاع الاتصالات حقق معدل نمو بلغ 14% خلال الربع الأول من العام الجاري، مؤكدًا أن القطاع سيتجاوز هذا المعدل من النمو في الأشهر القادمة، نافيًا أن يكون ذلك بسبب أموال التراخيص التي حصلت عليها الدولة من شركات المحمول مقابل التراخيص للجيل الرابع.

وأوضح القاضي في تصريحات صحفية، أن قطاع الاتصالات حقق معدل نمو 9.5% بينما قطاع تكنولوجيا المعلومات حقق نمو 4.5%، مشيرًا إلى أن الوزارة تعتزم طرح ترددات جديدة، لشركات الاتصالات الأربع العاملة بالسوق خلال الأشهرالقادمة بهدف رفع كفاءة جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

أشار إلى أنه سيتم توقيع اتفاق لإنشاء أكبر مركز للبيانات فى المنطقة التكنولوجية ببرج العرب الأيام القادمة، لافتاً إلى زيارة وفد شركة فوكسيكون العالمية لرغبتها في التصنيع في السوق المحلي، حيث قاموا بزيارة مصنع لشركة سيكو بأسيوط وللمنطقة التكنولوجية ببنى سويف، كما عقدوا عدة لقاءات مع وزراء ومسئولين مصريين تأكيدًا على جدية سعيهم للتصنيع في السوق المحلي.

وفيما يخص جودة الخدمة والانتقادات الموجهة لشركات المحمول في هذا الإطار وأن الشركات تنفق الملايين على الإعلانات دون تحسن في جودة الخدمة، قال الوزير ردًا على "التحرير": الإعلانات التي تقوم بها شركات المحمول جزء من الصناعة التي يجب أن تستمر، وبدونها لن تتمكن الشركات من توصيل رسائلها لعملائها، مؤكدًا أن هذه الإعلانات تخدم صناعات أخرى وبدون الإعلانات لن نجد إنتاج فنيا أو مسلسلات بهذا الكم الكبير، مشدداً على أن إعلانات العام الحالي ليست مستفزة أو بها كثير من الرفاهية.

وأوضح القاضي أن المنافسة بين شركات المحمول الأربع من الضروري أن ينتج عنها حملات قوية شرسة تخدم على رسائلهم الموجهة للجمهور، وأن الفترة القادمة ستشهد رفع كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين، لافتا إلى أن مصر تسعى أن تكون المنفذ الوحيد للكابلات البحرية بالمنطقة، التي تنقل البيانات بين الدول.

اقرأ أيضًا: إعلانات شركات الاتصالات.. الصرف على النجوم بدلًا من تحسين الخدمة

وأكد الوزير أن الشركة المصرية للاتصالات تعد أكبر مشغل لخدمات الهاتف الثابت في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط، وقبل نهاية العام الجاري ستعمل المصرية للاتصالات خارج البلد كمشغل للمحمول في دولة أخرى، رافضًا الكشف عن اسم الدولة التي ستدخلها المصرية للاتصالات، وذلك بسبب التنافسية بين الشركات على هذا السوق.

وحققت المصرية للاتصالات خلال الربع الأول من 2018 إيرادات مجمعة بلغت 4.8 مليار جنيه بنسبة نمو 15.4% والتى تمثل زيادة قدرها 638 مليون جنيه مصرى، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، كما بلغ الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاكات والاستهلاكات 1.5 مليار جنيه مصري بزيادة قدرها 8.5% عن نفس الفترة من العام السابق بنسبة هامش ربح قدرها 31.5%.

في نفس السياق أوضح أحمد البحيري، الرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، أن عدد العملاء المشتركين في خدمات الهاتف المحمول بلغ حاليا ثلاثة ملايين مشترك، مشيرا إلى أن المصرية للاتصالات تقدم خدمات المحمول عبر شبكة شركة اتصالات مصر، بعد توقيع اتفاقات تجارية معها خاصة بالتجوال المحلي، وخدمات الصوت الدولية، لمدة خمس سنوات.

وأضاف البحيري أن الشركة لديها خطة لتقديم خدمات المحمول عبر شركة أخرى إلى جانب اتصالات مصر، مشيرًا إلى أن عدد عملاء شبكة WE وصل إلى 3 ملايين عميل، وأن المصرية للاتصالات مستمرة فى تطوير البنية التحتية للاتصالات عبر مد كابلات الألياف الضوئية والتى تعطى سرعات أفضل فى نقل البيانات.

قد يعجبك ايضا