وزير المالية يوضح تأثير ارتفاع سعر البترول على الموازنة

0

قال عمرو الجارحي، وزير المالية، إن ارتفاع أسعار البترول سببه انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي الإيراني، ولكن سعر البترول الحالي وضع مصر أمام ما لا يقل عن 10 دولارات زيادة في سعر البرميل، والاستهلاك العالمي في الوقت الحالي منخفض، ونحن ما زلنا في دراسة الموازنة، والآن نلتزم بما يأتينا من تقارير من بنوك دولية، وسنرى إن كان من الممكن زيادة إيرادات من أبواب أخرى.

وأضاف الجارحي، خلال مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء، الخميس: "نتابع هذا الموضوع وتأثيره على الموازنة، باعتباره من المؤشرات الخارجية التي يتم متابعتها، كما أن الاستهلاك خلال العام الماضي انخفض، وننظر إلى زيادة أسعار البترول ونراقبها لمعرفة تأثيرها على الموازنة.

وأشار إلى أن مجلس الوزراء استعرض نتائج تقييم مؤسسة التصنيف الائتماني «إستاندر آند بورز»، التي رفعت التصنيف الائتماني لمصر، والأهمية أنه يعطي رسالة اطمئنان وتطور للاقتصاد للمصري، ويعكس نظرة مؤسسة التقييم بالثقة في الإصلاحات التي تمت.

وأكد أن التركيز داخل تقرير التصنيف كان على فكرة إصلاحات سوق النقد، وما ترتب عليه من قرار التعويم واستقرار السوق، وأننا سنصل إلى 5.3 نموا، ولكن ما زلنا في حجم دين مرتفع، وهو أحد المخاطر التي تواجهنا بالنسبة للناتج المحلي، ونعمل على تخفيض حجم المديونية، ويجب أن تكون هناك معدلات نمو قوية لخفض الدين.

وتابع: "إحدى نتائج التصنيف هي خفض أسعار الفائدة على السندات الدولية، وما زال ليس التصنيف الأفضل، ولكن أمامنا الكثير للوصول إلى التصنيف الأعلى».

قد يعجبك ايضا