عرض مشاركة واحدة
قديم 05-09-2010, 12:44 PM   #452
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-09-2010 الساعة : 12:44 PM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب


العالم ينتظر صعود البورصات بعد اجتماع بروكسل




بينما يضع اقتصاديو العالم ومستثمريه أيديهم فوق قلوبهم، خوفا وترقبا لما تقوله مؤشرات البورصات حول العالم، يجتمع وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبى فى بروكسل ببلجيكا، لوضع حلا جذريا لأزمة اليونان وإسبانيا والبرتغال.


ويخطط الوزراء فى اجتماع اليوم لمناقشة إنشاء "آلية استقرار" جديدة لمنع أزمة ديون اليونان من الانتشار.
وقد أعرب بعض قادة الاتحاد الأوروبى فى منطقة اليورو عن موافقتهم على دعم اليونان على نطاق واسع، فى المقابل لم يوافق البعض الأخرى- بينهم بريطانيا، مما أثار مخاوف المستثمرين من انتشار الأزمة أوروببيا.

وكان القادة وافقوا على إقراض اليونان 110 مليارات يورو تمول من صندوق النقد الدولى والاتحاد الأوروبى، وكذلك على خطوات لازمة لإنقاذ اليورو، وتسريع عمليات تخفيض الموازنة، وتقليل العجز.

ومن المنتظر اليوم- بحسب مراقبون- أن يوافق وزراء الدول المجتمعة على ضخ 70 مليار يورو كحل عاجل للدول محل الأزمة.

وفى ظل حالة الذعر اقتصادى المسيطر على منطقة اليورو وأوروبا جميعها، كانت الولايات المتحدة تعيش تحت نفس الوطأة، التى تنذر بتباطؤ انتعاش الاقتصاد الأمريكى.
ويتوقع البعض- وإن تضاءل عددهم- بأن تعيد أزمة أوروبا الولايات المتحدة إلى حالة الركود مرة أخرى، ولكن زدوت الأزمة حالة عدم اليقين التي تواجه كبار رجال الأعمال في الولايات المتحدة.
ويؤكد مايكل موسى زمي معهد بيترسون للاقتصادات العالمية: "هناك بعض تأثير سلبى على الاقتصاد الأمريكى، لا شك فى ذلك".
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059668015
ويشير إلى أن التأثير سيكون كبيرا على أوروبا، فى ظل أن معظم البنوك الأوروبية الكبيرة لها مليارات الدولارات لدى اليونان!
وعلى صعيد البورصات، لا زالت حالة الترقب والقلق و"عدم تحديد الاتجاهات" مسيطرة.
ويقول أرت هوجان، كبير استراتيجيو السوق فى جيفريز وشركاه: "الوضع كحزمة من عدم اليقين... ليس لدينا إيضاحا أكثر مما وقع يوم الجمعة".

وكان مؤشر داو جونز هبط 139 نقطة فقط، وذلك بعد خسارته ألف نقطة فى جلسة الخميس.

وأضاف هوجان: "نتوقع وجود المستثمرين الأقل خوفا من الهبوط فى السوق حتى تتضح لنا الأمور أكثر".
ويتوقع مراقبون- الذين يغلب عليهم التشاؤم- أن تعيد الأزمة الجديدة الحالة التى كانت عليها بورصات العالم فى الربع الأخير من 2008، والأول من 2009، من تقلبات وعدم وضوح للرؤية، وعدم اتضاح.
ويرجح تشاك جافى الاقتصادى بمؤسسة ماركت ووتش أن تعتمد الأسواق خلال الفترة المقبلة على الأخبار أكثر منها على التحليلات الفنية.
ويميل جافى إلى صعود الدولار خلال الفترة المقبلة، وإن كان لا ينصح بعمليات شرائية فى ظل اتساع نطاق الأزمة.
ورغما من دهشة الكثيرين، بالتساؤل حول تأثير دولة صغيرة كاليونان على منطقة كبيرة بحجم اليورو، تجدر الإشارة إلى أن اليونان أصبحت رمزا للمديونية الحكومية.
وقدساهم في تدهور اليورو، قيام وكالة التصنيف الأمريكية "ستاندرد آند بورز" بتخفيض التصنيف الائتماني لكل من اليونان والبرتغال يوم 27 أبريل الماضى، ثم تصنيف إسبانيا يوم 29 من الشهر نفسه، مما يشير إلى اتساع رقعة الأزمة.
وأعرب محللون عن اعتقادهم بأن تخفيض التصنيف الائتماني لإسبانيا، نظرا لكونها تمثل اقتصادا أهم بكثير من اليونان والبرتغال، قد يتسبب في اضطرابات كبيرة في منطقة اليورو.
ولا سيما أن تأثير ما يحدث فى أوروبا سيكون له عميق الأثر على بورصاتنا العربية والمصرية، فى ظل الاعتماد على السياحة الوافدة من دول الاتحاد الأوروبى، بخلاف العقود التصديرية المبرمة مع دول الاتحاد.





 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

التعديل الأخير تم بواسطة bassem ezzat ; 05-09-2010 الساعة 12:47 PM .

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس