عرض مشاركة واحدة
قديم 05-23-2010, 08:53 PM   #2205
:: صحفيـــة مبدعــــة ::
 
الصورة الرمزية madona
كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-23-2010 الساعة : 08:53 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...الأخبار الاقتصادية....***

الطب الشرعى يؤكد وجود بصمة وراثية مختلطة لمحسن السكرى وسوزان تميم .. والمحكمة تعرض 3 ساعات من تسجيلات دبى بفندق الواحة ومشادات بين المحامين بسبب "الكراسى"
ازدادت درجة سخونة محاكمة رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى ومحسن السكرى خاصة أن محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عادل عبد السلام جمعه تستمع لليوم الثانى على التوالى للشهود وذلك لساعات طويلة من أجل الوقوف على حقيقة أدلة الإدانة والبراءة الواردة بأوراق القضية،
ففى الجلسة الخامسة من المحاكمة والتى بدأت فى الثانية عشر صباحا تم الاستماع إلى أقوال الطبيبية الشرعية هبة العراقى استشارية البصمة الوراثية بالطب الشرعى والتى تولت استخراج البصمة الوراثية وتحليل DNA للمتهم الأول محسن السكرى، وأكدت الطبيبة الشرعية فى أقوالها أن نتائج الأبحاث التى أجرتها بالإدارة المركزية للأبحاث الطبية الشرعية لملابس المتهم الأول المحرزة كشفت عن وجود بصمة وراثية مختلطة للمتهم الأول والمجنى عليها سوزان تميم
فضلا عن أن التلوثات الدموية الموجودة على ملابس السكرى تتطابق مع البصمة الوراثية لعينة دماء المجنى عليها، وشددت الطبيبة الشرعية فى حديثها أمام المحكمة على أن الملابس المحرزة لا تتضمن أى بصمات وراثية أخرى بخلاف السكرى والمجنى عليها.

وعقب انتهائها من الحديث بدأ عاطف المناوى دفاع المتهم الأول وفريد الديب دفاع المتهم الثانى مناقشة الطبيبة الشرعية حول طبيعة إجراء تحليل الـ DNA مع الاستفسار عن الخطوات المعملية التى يمر بها التحليل، ووسط المناقشة الحادة التى استمرت قرابة 30 دقيقة ظل هشام طلعت من خلف قفص الاتهام يراقب كل كبيرة وصغيرة.
وتضمن الجزء الثانى من جلسة اليوم عرض 3 ساعات من تسجيلات محسن السكرى بدبى يوم 28 يوليو 2008 وتحديدا من الساعة السادسة والنصف صباحا وحتى التاسعة والنصف صباحا بالكاميرات الخاصة بالمصاعد الموجودة بفندق الواحة.
وتولى عرض الصور العقيد محمد سامح
رئيس قسم المساعدات الفنية بوزارة الداخلية،
ونظراً لضيق الوقت تم مضاعفة سرعة عرض الصور إلى أربعة أضعاف لحين ظهور أى صور لمحسن السكرى ومن تشغيلها بمعدل عرض الصور الطبيعى، وظهر السكرى فى أربع صور مختلفة بفندق الواحة فى توقيتات متزامنة مع توقيتات ارتكاب الجريمة تبدأ من 6:41:8 صباحا وهو يدخل المصعد فى طريقه للخروج من فندق الواحة ونهاية بالصورة 8:28:46 وهو فى الطابق الثامن أمام المصعد.
وخلال عرض الجلسات استدعى المستشار عادل عبد السلام جمعة الشاهد الباكستانى بير زاده وجيه الدين مدير مشروعات بشركى هانى ويل للمراقبة الأمنية التى تولت تركيب الكاميرات ببرج المال، وسأله عن حقيقة وجود أى تلاعب أو عبث فى الصور، فرد الشاهد بأنه ليس هناك أى عبث بها.
وأثناء عرض الصور حاول محسن السكرى الحديث إلا أن القاضى رفضه وخاطبه بحدة: متتكلمش تانى من خلف القفص إلا لما تستأذن "وهنا امتنع السكرى عن الحديث تماما رغم العديد من الغمزات والإشارات التى كانت تتبادل بينه وبين محاميه أنيس المناوى وشقيقه أشرف السكرى أثناء عرض الصور.
كواليس القضية وسخونتها لم تكن فى المناقشات الحادة التى تدور بالمحكمة وما يكشفه الشهود من معلومات حقيقة تزيد من القضية إثارة، إلا أن هناك العديد من المواقف التى تشد أنظار الجميع داخل قاعة المحكمة ومن بينها أزمة الكراسى التى اندلعت قبل انعقاد الجلسة بـ 10 دقائق
وكان بطلها الأساسى رضا غنيم محامى عادل معتوق _
الزوج السابق لسوزان تميم _ والتى لم تجد كرسيا للجلوس عليه، فطالبت حرس المحكمة بإخراج كل من ليس له أى صفة بالقاعة، بل تطور الأمر محاولتها الدخول إلى القاضى بغرفة المداولة وتقديم طلب مفاده أن أعضاء هيئة الدفاع عن هشام طلعت والسكرى يسيطرون على الكراسى بقاعة المحكمة، وهو الأمر الذى دفع الدكتورة أمال عثمان والمستشار بهاء أبو شقة للتدخل وتوفير مقعد لكى تجلس عليه.
وفى نهاية الجلسة تقدم فريد الديب بتقرير طب شرعى استشارى أعده الدكتور أحمد فتحى أستاذ الطب الشرعى بجامعة عين شمس، وقدم تقريرا علميا استشاريا بشأن البصمة الوراثية للمتهم الأول محسن السكرى.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

madona غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس