عرض مشاركة واحدة
قديم 05-24-2010, 07:25 AM   #544
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-24-2010 الساعة : 07:25 AM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

مسؤول: ايران تطمح الى أن تصبح مصدرا للبنزين

قال مسؤول يوم الاحد ان ايران تريد أن تحقق الاكتفاء الذاتي من البنزين في غضون عامين ثم تبدأ في تصدير الوقود وذلك في وقت يعمد فيه بعض التجار وشركات النفط العالمية الى وقف المبيعات الى طهران.
وتستورد ايران وهي خامس أكبر بلد مصدر للنفط الخام في العالم ما لا يقل عن 30 في المئة من حاجاتها من البنزين لكنها تقول ان بناء مصافي تكرير جديدة سيعزز الانتاج المحلي ويجعلها أقل تأثرا بأي عقوبات قد تستهدف تلك التجارة في المستقبل.
ونقلت وكالة الطلبة الايرانية للانباء عن علي رضا ضيغمي العضو المنتدب لشركة التكرير وتوزيع منتجات النفط الوطنية الايرانية قوله "عن طريق بناء مصافي تكرير جديدة سنصبح بلدا مصدرا للبنزين."
وأضاف "الخطة هي تحقيق الاكتفاء الذاتي في غضون عامين ... عن طريق تنفيذ برنامج زيادة انتاج البنزين في المصافي."
كما يأمل المسؤولون أن يؤدي الالغاء التدريجي لدعم أسعار الطاقة الى كبح الطلب على البنزين من جانب الايرانيين الذين يتمتعون حاليا بأحد أرخص أسعار الوقود في العالم عند ألف ريال ( عشرة سنتات أمريكية) للتر.
وبحسب أرقام رسمية أنتجت ايران 44.6 مليون لتر من البنزين يوميا في عام 2009-2010 لكنها استهلكت 64.9 مليون لتر مما أجبرها على استيراد الفارق.
ويعد الساسة الامريكيون مشروع قانون لمعاقبة موردي البنزين الى ايران في محاولة للضغط عليها لكي توقف تخصيب اليورانيوم.
ويقول الغرب ان ايران تستغل برنامجها الذري لتصنيع قنبلة نووية في حين تؤكد ايران أن الغرض هو توليد الكهرباء.
وفي وقت سابق هذا الشهر توقعت مصادر بالصناعة في اسيا تراجع واردات ايران من البنزين في مايو أيار نحو 20 في المئة قياسا الى الشهر السابق.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059687605

وفي ابريل نيسان أصدرت الادارة العليا في لوك أويل ثاني أكبر شركة نفط روسية تعليمات شفوية للمتعاملين في مبيعات البنزين الى ايران بأن يوقفوا العمل مع طهران.
وقالت شركة النفط الوطنية الماليزية انها أوقفت أيضا المبيعات الى ايران.
لكن في الشهر الماضي باعت تشاينا أويل التي تديرها الحكومة الصينية شحنتين من البنزين الى ايران في أول مبيعات مباشرة معروفة الى عضو منظمة أوبك. وفي السابق كانت معظم المبيعات من الصين تجري عن طريق أطراف ثالثة.
ومن جانب اخر قالت وكالة العمال الايرانية للانباء اليوم ان شركة طاقة حكومية ايرانية ستطلق في الثالث من يونيو حزيران طرح سندات جديدة بقيمة 250 مليون يورو للمساعدة في تمويل تطوير حقل بارس الجنوبي العملاق للغاز الطبيعي في مياه الخليج.
ويأتي الطرح في اطار سندات بقيمة مليار يورو صدرت الشريحتان الاولى والثانية منها في مارس اذار وأوائل مايو ايار حسبما أفادت وسائل اعلام ايرانية. وهي محاولة نادرة لتدبير التمويل بهذه الطريقة من جانب ايران الخاضعة لعقوبات دولية وأمريكية بسبب نشاطها النووي.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب... لية ... نخسر لما ممكن نكسب
دعوة للمشاركة ومتابعة التوصيات
http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=360242
0127374380
01515151830
[email protected]


التعديل الأخير تم بواسطة bassem ezzat ; 05-24-2010 الساعة 07:28 AM .

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس