عرض مشاركة واحدة
قديم 05-25-2010, 01:14 AM   #2273
:: صحفيـــة مبدعــــة ::
 
الصورة الرمزية madona
كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-25-2010 الساعة : 01:14 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

مفاجأة من العيار الثقيل
"النيل للكبريت"
خطة جهنمية للاستيلاء على أرض الشركة بالمحمودية لإقامة مدينة سكنية عليها
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059689076
والتخلص من مديونية الشركة البالغة 34 مليون جنيه وخسائرها التي بلغت 171% من رأسمالها "النيل للكبريت" تمتلك أصول تكفى لسداد المديونية وتغطية الخسائر وأعادة الهيكلة
فقد كشف مصادر مطلعة على الأمور أن هناك من يسعى لتحويل أرض الشركة بحي "محرم بك" بالإسكندرية إلى مدينة سكنية، ولما لا !!؟؟ ...
فالشركة تقع على شاطئ "ترعة المحمودية"، في موقع سياحي نادر لا يتكرر يسمح بإقامة مدينة سكنية متميزة على أعلى مستوى، تشمل فنادق ذات الخمس نجوم و كذا مولات تجارية و مستشفى و مدارس و دور عبادات و نشاطات رياضية و ترفيهية من دور سينما و مسارح و خلافة.
فسكان مدينة الإسكندرية قد يجدون بعض المشقة في الذهاب إلى "كارفور" أو "داون تاون" أو "جرين بلازا" فهذه الأماكن تعتبر على الأطراف الخارجية لمدينة الإسكندرية
و ليس داخل المدينة بعكس موقع "النيل للكبريت" المتميز بالمحمودية فهو الأقرب، بخلاف إن هذه الأماكن كلها حول مطار الإسكندرية و محظور فيها الارتفاعات السكنية عكس الموقع الاستراتيجي لشركة "النيل للكبريت" و الذي لا يضاهية اى موقع أخر في المدينة.
في سياق متصل فقد أكدت المصادر أن عددا من رجال الأعمال تقدموا لشراء الشركة بعد إعلان اللواء "عادل لبيب – محافظ الإسكندرية – " عن بدئه في تطوير "كورنيش المحمودية" ليصبح محورا مروريا جديدا بالإسكندرية ، وهو الأمرالذى أدى إلى ارتفاع قيمة العقارات بالمنطقة
الخطة الجهنمية للتخلص من مديونية الشركة والإستلاء على أرضيها :
بدأت الخطوة الأولى
فى خطة التخلص من " شركة النيل للكبريت " بقيام مجلس الإدارة ببيع نسبة كبيرة من حصة الشركة " القابضة الكيماوية " فى السوق الحر لتنخفض مساهمة الشركة " القابضة الكيماوية " فى رأس المال المصدر والمدفوع من 31.01% فى 30 يونيو 2008 إلى 26.01% فى 30 يونيو 2009،
حيث قامت " القابضة " مثلاً فى 3 جلسات متتالية فى فبراير 2009 ببيع حوالى 140 ألف سهم،
مما أدى إلى عدم شرعية إعتبار " النيل للكبريت " تابعة للقابضة طبقاً لقانون شركات قطاع الأعمال العام، ومن ثم أوصى " الجهاز المركزى للمحاسبات " بضرورة إتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفيق أوضاعها طبقاً للقانون
ثم رفضت " القابضة " إقراض " النيل " لعلاج مشكلة السيولة لديها،
بالأضافة إلى أن الشركة لديها خسائر مرحلة من أعوام سابقة تصل إلى 34 مليون جنيه، بما يفوق رأس المال المصدر والمدفوع الذى يقدر ب 20 مليون جنيه مصرى، وهو ما يعنى أن كل جنيه إيراد يخسر 87 قرش، كما أن الشركة تعانى من تراجع 50% من كفاءتها التشغيلية حيث أن أرباحها دائماً تأتى من أرباح رأسمالية متمثلة فى بيع بعض أصولها الثابتة وليس هناك أى أرباح تشغيلية.
الخطوة الثانية
هو توقفها التام عن الإنتاج لمدة 6 شهور كاملة فى العام الماضى، بجج عديدة منها عدم توافر المواد الخام الرئيسية للأنتاج والمستخدمة فى خلطة رأس العود عند المورد الوحيد شركة "هليوبولس" إحدى شركات الإنتاج الحربى، بالأضافة الى أرتفاع أسعار أستيراد الخشب عالمياً بنسبة 100% وتدنى جودته المحلية، بجانب أغراق السوق المصرى بالكبريت المستورد الأقل سعراً وجوده، مما أدى إلى نقص مبيعات الشركة بشكل حاد وتكبيدها خسائر فادحة.
ثم جاءت الخطوة الثالثة
لتكون بمثابة الضربة القاضية لمساهمى الشركة من حملة الأسهم الأفراد، حيث قررت إدارة البورصة شطب الشركة أجبارياً ضمن 14 شركة فى 31/12/2009 من الجداول الرسمية بالبورصة ونقلها لسوق الأوامر لمدة أسبوعين ثم نقلها إلى سوق الصفقات، لعدم إلتزامها بتوفيق أوضاعها وفق قواعد.
ثم جاءت الخطوة الأخيرة
من جانب الشركة القابضة برفضها خيار تصفية الشركة وأعطاء مساهموا الشركة نصيبهم فى أصول الشركة المقدره - تقدر بمبلغ 250 جنيه للسهم الواحد - ، فتقدمت بعرض شراء للمساهمين المتضررين من قرار الشطب ولكن بسعر 26 جنيه للسهم الواحد، لتعلن بعد ذلك عن نيتها لعدم تصفية الشركة وعودتها للقطاع العام مرة آخرى مع العمل على أعادة هيكلة الشركة وأضافة خطوط أنتاج جديدة، لتكون خطوة فى سبيل أعادة الشركة للتداول فى البورصة.
وهكذا تم أحكام هذه الخطة الجهنمية البالغة الدهاء والمتعددة الأطراف، للأستيلاء على أرض الشركة بالمحمودية و التخلص من مديونية الشركة المقدرة بمبلغ 34 مليون جنيه، وخسائرها التى بلغت 171% من رأسمال الشركة، على الرغم من أمتلاك الشركة لأصول تكفى لسداد هذه المديونية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=401236
باب الاخبار الاقتصادية


madona غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس