عرض مشاركة واحدة
قديم 05-28-2010, 05:40 PM   #2435
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية tiger2001p
كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-28-2010 الساعة : 05:40 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

ماجد شوقى
إرتباط البورصة المصرية بالأسواق العالمية أمر طبيعى .. وتعاملات الأجانب بريئة من الهبوط الأخير


استبعد ماجد شوقى، رئيس البورصة المصرية، أن يكون المستثمرين الأجانب وراء الهبوط الحاد الذى شهده السوق خلال الفترات الماضية موضحاً أن استثمارات الاجانب منذ بداية العام اتجهت نحو الشراء بصافى3.117 مليار جنيه، استحوذ شهر يناير الماضى على النصيب الأكبر بصافى 1.1 مليار جنيه بما يؤكد جاذبية السوق فى ظل الازمات المالية المتتالية، مشيراً الى ان نسب مشتريات الاجانب فى السوق المصري اختلفت عن العهود السابقة نظراً للظروف الصعبة التى يعانون منها فى أسواقهم الرئيسية.
وقال شوقي، فى مؤتمر صحفى عقد مساء الخميس 27-5-2010 ، أن البورصة المصرية عادة ما تكون أكثر تأثراً بالازمات الخارجية فى الوقت الذى لم تتأثر به الدول المصدرة للأزمة بنفس النسبة، ويرجع ذلك إلى تركيبة السوق التى تضم 70% من المستثمرين الأفراد والباقى للمؤسسات على عكس الوضع بالنسبة للأسواق العالمية حيث أنها تضم 90% مؤسسات وصناديق بينما النسبة المتبقية تكون أفراد من ذوى الملاءة المرتفعة ، منوهاً بان كلا المؤسسات والافراد فى الأسواق الخارجية قادرون على التعامل بشكل جيد مع الازمات.
وأشار إلى أن الفترة الماضية شهدت أزمة ديون اليونان، ومن الطبيعى أن تتأثر الاسواق العالمية بها، لكن التأثير كانت مبالغ فيه بالبورصة المصرية نظرا لسيطرة الافراد والذى يتسمون بالقرارات العشوائية المبنية على عوامل نفسية والتى تؤثر بالسلب على إستثماراتهم والسوق بشكل عام.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059697456
ولفت شوقى إلى أن أغلب الأسواق الناشئة عادة ما تتأثر بالعوامل الخارجية أكثر من الاسواق المتقدمة ، مشيراً إلى أن السوق المصرية تعد واحدة من أفضل الاسواق الناشئة بفضل كمية القرارات الإصلاحية التى تم تطبيقها خلال الفترة الماضية بتعزيز من الهيئة العامة للرقابة المالية، كما انها الافضل أداءً على صعيد الاسواق العربية .
وأرجع رئيس البورصة المصرية الهبوط الحاد الذى شهده السوق فى جلسة الثلاثاء الماضى وتوابعه إلى أن عدد كبير من المستثمرين كانوا يتعاملون بالشراء بالهامش وهو ما سبب خسائر فادحة لصغار المستثمرين بعد اتجاهم نحو البيع، ونصح شوقى المستثمرين بعدم الانسياق نحو الشراء الهامشى وخاصة فى أوقات الازمات .
ولفت شوقى إلى أن أحد الأسباب الرئيسية فى هبوط السوق كانت بسبب قيام مؤشر "مورجان ستانلى" للشركات المصرية بإعادة عملية المراجعة نصف السنوية حيث قام باستبدال 3 شركات ، موضحاً بان أغلب شركات الاستثمار العالمية تحدد استثمارتها بناء على هذا المؤشر و هو ماتسبب وقتها فى حدوث حالة من الخوف لدى الصناديق بعد استبدال الشركات باخرى .
ونوه إلى أن أغلب المستثمرين فى مختلف انحاء العالم عانوا من خسائر كبيرة خلال الفترة الماضية نتيجة العديد من العوامل السلبية على رأسها إنخفاض أسعار العملات والمعادن والأسهم.
ورداً على مطالبات المستثمرين الافراد مسئولي البورصة بالخروج والادلاء بتصريحات ترضيهم مع كل هبوط بالسوق، أكد شوقى على أن منصبه كرئيس بورصة يحتم عليه أن يكون رقيب لا يجوز الخروج للمستثمرين ويطمنئهم بشأن الأوضاع فى السوق وإنما دوره الالتزام بتطبيق القواعد الرقابية ومعايير الافصاح والشفافية ومعاقبة المخالفين وما الى ذلك .. مشيراً الى ان ظهور أى مسئول فى البورصة لن يكون ذا"جدوى" - بحسب قوله - مشيراً إلى أن هذا الأمر لا يوجد فى أى بورصة فى العالم، نظرا لأن دور الجهات الادارية والرقابية هو فقط تنظيم والرقابة على السوق فقط وليس التعليق على التحليلات المالية وأداء الاسهم والشركات.، مشيراً إلى أن رؤساء البورصة العالمية لايقومون بالتعليق على أداء السوق فى حال هبوطه او صعوده وإنما وظيفتهم الإعلان عن أية قرارت مهمة والتعليق عليها.
وعن إرتباط السوق المصري بدرجة كبيرة بالاسواق الخارجية، أكد شوقى على أن الارتباط بأسواق العالم أمر طبيعي من الصعب تجاهله نظراً لان الاقتصاد المصري أصبح مرتبط بشكل كبير باقتصاديات العالم كله كما أن أغلب الشركات فى السوق المصري من الشركات الكبيرة ذات الثقل النسبي فى الاسواق الخارجية ومن ثم فان الارتباط بالخارج أمر طبيعي ومنطقي .
وأشار شوقى إلى أن الأنشطة المتخصصة فى الأسواق المالية تساهم فى زيادة السيولة على الأسهم وتساعدها على الارتداد بشكل كبير من أى إنخفاض موضحاً أن الأسهم ذات السيولة العالمية تكون تقلبتها أقل من منخفضة السيولة لافتا الى أن آليات الـ "T+0"و "T+1" غرضها الأساسى إتاحة الحرية للمستثمرين للتداول فى أسهم ذات سيولة مرتفعة ومن ثم فان إستخدامها يرجع إلى المستثمر نفسه وبالتالى من الصعب إيقافها أو تقنينها .
وعن إيقاف التداولات فى السوق فى أوقات الأزمات وفقاً للمادة (21)من قانون سوق المال ، أكد شوقى على أن إيقاف التداولات لن يحد من هبوط السوق، موضحاً بأن هناك دول أوقفت التداولات فى أثناء الازمات وتعانى حالياً من انخفاضات بنسب أكبر من البورصة المصرية .
وعن إيقاف الشركات التى تتداول اسهمها فى لندن "GDR" نوه شوقى بانه فى حالة إيقاف أسهم هذه الشركات فسوف يكون القرار "غير عادل" بحسب قوله ، موضحاً بأن التعامل مع مثل هذه الاسهم لابد أن يتم بحذر شديد حتى نتجنب أية قرارت عشوائية قد تؤثر على المستثمرين ، مدللا على ذلك بأنه عند إيقاف السهم فى البورصة المصرية سنعطى ميزة للمستثمر فى البورصات الخارجية عنه فى البورصة المصرية حيث يستطيع تداول السهم رغم إيقافه فى مصر.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059697456
وحول الانتقادات التى توجه لإدارة الافصاح بالبورصة، قال شوقي إن هناك فهم خاطئ من جانب المستثمرين لعملية الافصاح حيث أن دور البورصة يقتصر على نشر الإفصاحات والبيانات التى ترد إليها من الشركات كما هى دون تدخل منها ، لافتاً إلى القيام بنشر كل ما يتعلق بالشركات على شاشات التداول وعلى الموقع الالكتروني للبورصة، وهو أمر غير متبع فى أغلب بورصات العالم حيث تلزم معظم البورصات الشركات بالافصاح عن أحداثها الجوهرية عبر الصحف ووسائل الاعلام .
وطالب ماجد شوقى بضرورة قيام المستثمرين بقراءة جيدة ومدروسة لكل إفصاح يصدر عن الشركات، وقال أن البورصة ليست وصية على المتعاملين، وعليهم التوجه إلى شركاتهم لاستكمال باقى البيانات والمعلومات اللازمة فى حال عدم كفاية الافصاحات التى يحتاجونها لإتخاذ القرار الاستثمارى .
من ناحية أخرى ، كشف ماجد شوقى عن أن إدارة البورصة تقدمت بطلب لإلغاء الحد السعرى ‏5%‏ والمطبق على 40 شركة ورفعه إلى ‏10 %‏ و‏20 %‏ مثل باقي الأسهم‏. وقال أن فرض الحدود السعرية على الأسهم أمر غير معمول به فى أي بورصة فى العالم، مشيراً إلى أن تحريك الحدود السعرية يتم على المؤشر الرئيسي وليس على الاسهم المدرجة مثلما يتم فى بورصة لندن والتى تضع حدوداً سعرية فى حدود 7 % .
وأشار إلى أن آلية وقف التداول على الاسهم لمدة نصف ساعة بعد إرتفاعها بنسب 10 % تهدف إلى إعطاء المستثمر فرصة لتقييم موقفه الاستثمارى والإطلاع على ماهية وجود أحداث جوهرية من عدمه ، موضحاً أنه لا توجد ألية ألية تسمح بوقف التعامل على الاسهم إلا عند وجود شبهة تلاعب على الاسهم وعندها تلجأ البورصة المستثمرين إلى آلية التنفيذ العكسى .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

tiger2001p غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس