عرض مشاركة واحدة
قديم 05-31-2010, 11:54 AM   #602
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-31-2010 الساعة : 11:54 AM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

"أوراسكوم" و"اتصالات الإماراتية" تنفيان تفاوضهما حول بيع جيزي
نفت شركة أوراسكوم تليكوم دخولها في مفاوضات مع شركة اتصالات الإماراتية لبيع جيزي، وحدة أوراسكوم في الجزائر، لها، "نحن لم نجر أي محادثات حول بيع جيزي مع اتصالات أو غيرها منذ أن أعلنت الحكومة الجزائرية مؤخرا رفضها التام لبيع الشركة لأي مستثمر أجنبي"، على حد قول منال عبد الحميد، المتحدث الرسمي باسم أوراسكوم، لـ"الشروق".
وهو ما أكده أيضا أحمد بن على، المتحدث الرسمي باسم اتصالات، "نحن لم نناقش أوراسكوم في هذا الأمر، ولم نقدم لهم أي عرض لشراء جيزي"، على حد تعبيره، لوكافة بلومبرج، وكانت جريدة "الشروق" الجزائرية قد ذكرت، في عددها الصادر أمس الأول، أن "إلزام الحكومة الجزائرية لساويرس باحترام قوانين وشروط الرخصة الممنوحة له دفعته بعد توقيف المفاوضات مع نظيره الجنوب إفريقي إلى الدخول في مفاوضات مع اتصالات الإماراتية لبيع نصف جيزي لها، على أن يؤول النصف الآخر للحكومة، التي لن تعارض البيع لمستثمر عربي".
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059703711
"كل هذا الكلام ليس له أي أساس من الصحة"، على حد قول عبد الحميد، والتي أشارت مجددا إلى أن أوراسكوم أرسلت خطابا، يوم الخميس الماضي، إلى الحكومة الجزائرية تقول لها فيه إنها "سوف تدخل معها في مفاوضات حول بيع جيزي لها".
وقد قامت أوراسكوم بهذه الخطوة، في اليوم التالي، للتصريحات التي أدلى بها وزير التجارة الجزائري، الهاشمي جعبوب، لنائبة وزير التجارة الجنوب أفريقي، والتي تقضي برفض الحكومة الجزائرية التام لبيع جيزي. فلقد لبت المسئولة الجنوب أفريقية من الوزير الجزائري أن تسهل حكومته لمجموعة إم تي إن الماضي قدما في عملية استحواذها على جيزي، إلا أن رد الوزير كان "الجزائر تتمسك بحق الشفعة فيما يتعلق ببيع جيزي، ولن تسمح بشراء "إم. تي. إن" الجنوب أفريقية للشركة بأي حال من الأحوال".
وقد أشارت مصادر مطلعة لـ"الشروق" إلى أن "أوراسكوم وافقت على الدخول في مفاوضات مع الحكومة الجزائرية حول بيع جيزي وهي مضطرة لفعل ذلك، فلم يكن أمامها أي خيار آخر بعد الأحداث العنيفة التي تعرضت لها في الجزائر خلال الفترة الأخيرة"، وكان مسلسل المواجهات بين نجيب ساويرس، رئيس مجلس إدارة أوراسكوم، والجزائر قد بدأ منذ تعرض عدد من أفرع جيزي لحوادث حرق وتحطيم عقب مباراتي مصر والجزائر في التصفيات لكأس العالم في شهر نوفمبر الماضي، وهو ما أعقبه إعلان الحكومة الجزائرية في نفس الشهر عن أن أوراسكوم مدينة لها بمبلغ 597 مليون دولار كمتأخرات ضريبية، ووصل ذروته مع إعلان الحكومة الجزائرية رفضها بيع جيزي إلى إم تي إم الجنوب أفريقية، وتهديدها بسحب الرخصة من ساويرس.
وكان آخر حلقات هذا المسلسل اتهام مسئولين كبار بقطاع الاتصالات الجزائري لساويرس بتسريبه أسرار الجزائريين لجهات أجنبية، من خلال استغلاله الكابل الموصل بفرنسا كقناة مفتوحة لتسريب أسرار وتمكين جهات أجنبية من الإطلاع على أسرارهم.
وفي تطور مختلف، طالبت هيئة الرقابة المالية، في بيان لها أمس، شركة أوراسكوم تليكوم بمزيد من الإفصاح حول خططها التوسعية، والتي من شأنها التأثير على سعر سهمها بالبورصة.
وذكرت الهيئة، في بيان لها أمس، أنه "في ضوء ما نشر في بعض وسائل الإعلام في الأيام الأخيرة على لسان مسئولي الشركة، فإنه يجب على الشركة الكشف عن أي معلومات أو أحداث جوهرية من شأنها التأثير على سعر السهم".
وكان ساويرس قد صرح لبعض وسائل الإعلام بأن الشركة لديها رغبة في الاستحواذ على حصة فودافون العالمية في فودافون مصر في حال جدية البيع، كما لديها خطط توسعية في لبنان وأمريكا الجنوبية وأفريقيا.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب... لية ... نخسر لما ممكن نكسب
دعوة للمشاركة ومتابعة التوصيات
http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=360242
0127374380
01515151830
[email protected]

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس