الموضوع: بورصة النيل
عرض مشاركة واحدة
قديم 06-02-2010, 10:00 PM   #40
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-02-2010 الساعة : 10:00 PM
افتراضي رد: بورصة النيل

غدا..انطلاق أولى جلسات بورصة النيل للشركات المتوسطة والصغيرة

تطلق مصر غدا أول بورصة فى منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا لتداول أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة وهي ما أطلقت عليها الحكومة المصرية «بورصة النيل» فى اشارة لتحول جديد فى السياسة الاقتصادية المصرية بالتركيز على المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى تشكل أكثر من 70 فى المائة من عصب الاقتصاد.

وتأتي أهمية بورصة النيل فى قدرتها وهو هدفها الرئيسي فى ذات الوقت فى توفير التمويل اللازم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى يقل رأسمالها عن 20 مليون جنيه بدون تكلفة ودون اللجوء إلى البنوك مما يساعد تلك المشروعات على النمو بما سينعكس على خلق فرص عمل جديدة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059708739

وقال الدكتور محمد عمران نائب رئيس البورصة المصرية والمسؤول عن ملف بورصة النيل إن تلك السوق الجديدة ستوفر فرصة للمستثمرين المحليين والأجانب للمرة الأولى على مستوى المنطقة لتنويع محافظهم الاستثمارية لتتضمن أسهما متوسطة وصغيرة الحجم بالإضافة إلى الاستفادة من حالة النشاط التى عادة ما يشهدها أى سوق جديد عند بدء تفعيله.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059708739

وأضاف إن التجربة ستبدأ بطرح نسب لا تقل عن 10% من أسهم الشركات المقيدة في السوق الجديدة وذلك طبقا لقواعد القيد التى تنص عليها بورصة النيل، مشيرا إلى أن التداول فى بورصة النيل سيتم عن طريق نظام المزايدة وهو نظام مشابه لنظام الجلسة الاستكشافية المطبق بالسوق الرئيسى.

ويعتمد هذا النظام على جمع العروض والطلبات خلال الساعة المحددة للتداول من الساعة الحادية عشرة صباحا إلى الساعة الثانية عشرة ظهراً، سيتم إغلاق جلسة إدخال العروض والطلبات فى أى وقت خلال اخر عشر دقائق من انتهاء مدة الجلسة.

وأوضح أنه سيتم تنفيذ العمليات على السعر الذى يضمن تحقيق أكبر كمية تداول، فإذا تساوى أكثر من سعر من حيث الكمية القابلة للتنفيذ، يتم الانتقال لمعيار اخر للمفاضلة بين السعرين، حيث يتم اختيار السعر الذى يضمن وجود أقل كمية غير منفذة، فإذا تساوى فى ذلك سعران يتم اختيار سعر متوسط بينهما وبعد الإغلاق يتم تنفيذ الأوامر التى تتوافق مع هذا السعر(من الأوامر التى تم إدخالها خلال الجلسة فقط).

وأرجع اختيار تلك الآلية للتداول إلى صغر حجم هذه الشركات، حيث أن نظام المزايدة يوفر آلية أفضل لتداول وتسعير تلك الشركات.

وأشار إلى أن التداول خلال اليوم الأول فقط سيكون بدون أى حدود سعرية، على أن يتم تطبيق حدود سعرية بنسبة 20% فى الجلسات التالية، مشيراً إلى إنه يمكن لأى مستثمر إيداع طلبات الشراء والبيع من خلال شركة الوساطة الحالية بدون أى اختلاف عن السوق الرئيسى.

ونفى عمران التفكير في استقطاب الشركات المخالفة لقواعد القيد داخل بورصة النيل، مشيرا إلى أن الشركات المشطوبة إجباريا لعدم توفيق الأوضاع من الصعب أن يتم إدراجها في بورصة النيل.

وأكد سعى اللجنة الاستشارية لبورصة النيل لانتقاء الشركات التى لن تواجه مشاكل مع المستثمرين ولكن فى حالة رغبة الشركات التى لم تستطع توفيق أوضاعها من خلال زيادة رأس المال من الممكن أن يتم ادراجها ولكن وفقا لقوانين وشروط بورصة النيل.

وتوقع عمران أن يصل عدد الشركات المقيدة فى بورصة النيل الي 20 شركة بنهاية العام الحالى، مشيرا إلى أنه بالرغم من الأزمة العالمية إلا أن بورصة النيل نجحت فى استقطاب 10 من قطاعات متنوعة ما بين الصناعة وتكنولوجيا المعلومات والتجارة والتعدين بالإضافة إلى الزراعة والكيماويات والصناعات الطبية، وهى شركات «المؤشر للبرمجيات ونشر المعلومات» و «البدر للبلاستيك» و«المصرية للبطاقات» و«تى إن هولدنجز للاستثمار» و«كاتو للتنمية الزراعية» و«بى اى جى للتجارة والاستثمار» و«يوتوبيا للاستثمار العقارى والسياحى» و«اميكو ميديكال للصناعات الطبية» و«الدولية للأسمدة والكيماويات» و«العروبة للتجارة والتعدين والتوريدات».

وأشار نائب رئيس البورصة المصرية إلى أن بورصة النيل شهدت تنفيذ أول عملية قيد فى منتصف 2008، ومنذ ذلك الوقت فقد أبدت العديد من الصناديق الاستثمارية الإقليمية والأجنبية رغبتها فى الاستثمار فى الشركات الواعدة المقيدة بها مما يشير إلى وجود طلب قوى متوقع عند بدء التداول.

وقد تم إطلاق بورصة النيل، والتى تعتبر الأولى من نوعها فى الشرق الأوسط، على غرار عدد من التجارب الدولية الناجحة بهدف مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الواعدة للحصول على التمويل المطلوب للتوسع والنمو وبما يسهم فى رفع قدرتها التنافسية وتوفير مزيد من فرص العمل.

وألمح عمران إلى أن بورصة النيل تحاول تيسير إجراءتها وتجعلها أكثر مرونة ولكن لا تتنازل عن القواعد الخاصة بحماية المستثمرين على سبيل المثال يجب أن تخرج الشركة قوائمها المالية كي يطلع عليها المستثمر بشكل دورى.

تعد بورصة النيل سوقا داخل البورصة المصرية مخصصا لقيد وتداول الشركات الواعدة متوسطة وصغيرة الحجم لتوفير التمويل اللازم لهم للتوسع والنمو وبما يسمح برفع قدرتهم التنافسية وتوفير المزيد من فرص العمل وذلك فى إطار يجمع بين المرونة فى قيد الشركات الواعدة مع توفير الحماية لحقوق كل من الشركات المقيدة والمستثمرين.

وتعتبر بورصة النيل هى أول سوق فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للشركات المتوسطة والصغيرة،حيث ستوفر فرص التمويل والنمو للشركات ذات الإمكانيات الواعدة من كافة القطاعات ومن كافة دول المنطقة بما فى ذلك الشركات العائلية

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس