عرض مشاركة واحدة
قديم 06-06-2010, 12:52 AM   #914
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-06-2010 الساعة : 12:52 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

محافظ المركزي البريطاني يتخلى عن زيادة راتبة.. الأزمة العالمية
ارتفاع العجز الأمريكي لأعلى مستوياته وتحقيقات في مورجن بنك




أوضح صندوق النقد الدولي أن الدين العام الأمريكي سيصل إلى 92.6 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي في عام 2010م. وقد تخطى الدين العام الأمريكي عتبة الـ10 آلاف مليار دولار في سبتمبر 2008 عندما كانت الأزمة المالية في أوجها ووصل إلى عتبة الـ11 ألف مليار في مارس 2009 وإلى عتبة الـ12 ألف مليار في نوفمبر الماضي.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059714435

وعودة إلى بريطانيا قالت هيئة الخدمات المالية البريطانية يوم الخميس إنها فرضت غرامة مالية قياسية على بنك»جي بي مورجان» قدرها 33.3 مليون جنيه إسترليني - بما يعادل 49 مليون دولار- بسبب فشله في حماية أموال العملاء بشكل سليم. فخلال الفترة ما بين نوفمبر 2002 إلى يوليو 2009 فشلت»جي بي مورجان سكيوريتز» في عزل أموال أحد العملاء التي يحتفظ بها في صورة عقود آجلة وخيارات عن بنك»جي بي مورجان» نفسه.

وقد تراوح رصيد العميل بين 1.9 مليار دولار إلى 23 مليار دولار خلال الفترة المذكورة، وكون الشركة عرضة لأي»إعسار» مالي في أي وقت، وهذا يجعل رصيد العميل في خطر.

وعلى الرغم من كون أن سوء التصرف الإداري لم يكن متعمداً إلا أن القوانين قد فرضت العقوبة المذكورة، بعد إخطار الشركة بذلك.

وبذات الصدد قال مكتب ميرفين كينج محافظ بنك انجلترا المركزي إن كينج تنازل عن حقه في الحصول على زيادة في راتبه قبل أقل من شهر من إعلان الحكومة البريطانية تخفيضات كبيرة في الإنفاق في ميزانية طوارئ.

وبحسب التقرير السنوي للبنك يتقاضى ميرفين -الذي يرأس لجنة تحديد أسعار الفائدة بالبنك - 305 آلاف و368 جنيهاً إسترلينياً (446 ألفاً و900 دولار) سنوياً والزيادة السابقة في راتبه حصل عليها في يوليو تموز 2009م.

وقال التقرير السنوي»فيما يتعلق بعامي 2010 و2011 أبلغ المحافظ لجنة الأجور أنه لا يرغب في الحصول على أي زيادة في راتبه» وبينما تواجه بريطانيا تخفيضات كبيرة في الإنفاق لخفض عجز قياسي في الموازنة يتعرض كبار الموظفين بالقطاع العام البريطاني لضغوط سياسية لمشاركة البلاد آلامها. وستعرض الحكومة الائتلافية تفاصيل خطط الإنفاق على البرلمان في ميزانية طوارئ في 22 يونيو حزيران.

وكان كينج رفض أيضا الحصول على زيادة في راتبه عندما فاز بولاية ثانية كمحافظ للبنك المركزي في يوليو 2008 أثناء الأزمة المالية العالمية. وقال تقرير البنك إنه يحق للمحافظ الحصول على راتب جديد بين 375 ألفاً و400 ألف إسترليني بالإضافة إلى زيادة سنوية قدرها 2.5 بالمئة حتى نهاية مدة خدمته في يوليو 2013. ولا يحصل المحافظ على مكافآت. وفي الولايات المتحدة تخطى الدين العام للمرة الأولى عتبة ال13 ألف مليار دولار حسب المعطيات التي نشرتها وزارة الخزانة الأمريكية.

وأوضحت إحصائيات الوزارة وفقاً لما أورده راديو سوا الأمريكي أن الدين العام وصل إلى 13050.826 مليار دولار في الأول من يونيو الجاري أي حوالي 88 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي للبلاد الذي أعلنت عنه الحكومة للعام الجاري في توقعاتها الاقتصادية في شهر يناير الماضي.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس