عرض مشاركة واحدة
قديم 06-07-2010, 06:02 AM   #2937
bodisaudi
موقوف
كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-07-2010 الساعة : 06:02 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

رئيس "يوروجروب": العملة الأوروبية لم تضعف رغم نظرة الأسواق


قال جان كلود يونكر، رئيس وزراء لوكسمبورغ ورئيس مجموعة وزراء مالية منطقة اليورو، "إن العملة الأوروبية الموحدة لم تضعف"، لكنه في الوقت ذاته حثُّ دول المجموعة على تحقيق تعاون أوثق فيما بينها وإدارة مالية أفضل لاقتصاداتها ومؤسساتها.
يونكر يحاول ممازحا إخفاء رسم بياني بين يدي المفوِّض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية، أولي رين، ويظهر خطة تخفيض عجز ميزانية اليونان.


ففي مقابلة أجرتها معه محطة تي في 5 التلفزيونية الفرنسية الأحد، قال رئيس مجموعة "يوروجروب" إنه "على الرغم من أن العملة الأوروبية الموحَّدة تبدو ضعيفة جدا في نظر الأسواق، إلاَّ أنها ليست كذلك، لأن معطياتنا الأساسية أفضل من معطيات اليابان والولايات المتحدة."
معلومات "أساسية"

وقال يونكر: "إن اليورو يمر بوضع أفضل مما يبدو عليه في الواقع، وذلك لأن معلوماتنا الأساسية أفضل من تلك التي تملكها اليابان والولايات المتحدة."

وبشأن الأزمة المالية في اليونان ودور المضاربة بتفاقمها، قال يونكر: "إن الأزمة اليونانية ليست ناجمة عن المضاربة فقط، بل أيضا عن عدم التحكم بصرامة كافية بالحسابات العامة."

وحول الوضع المالي للمجر، قال إنه "ليس قلقا" بشأنه، إذ أن وزراء مالية منطقة اليورو يعتزمون خلال اجتماعهم الاثنين وضع اللمسات الأخيرة على عملية إنشاء آلية جديدة لمساعدة الدول التي تواجه مصاعب مالية على غرار ما تم تقديمه لليونان.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059716908
"حكومة اقتصادية أوروبية"


من جهة أخرى، أعرب يونكر عن تأييده لفكرة إنشاء وكالة تصنيف أوروبية، وتشكيل حكومة اقتصادية في منطقة اليورو.


وقال: "لا يُعقل أن تعرض دولة مشروع ميزانية على برلمانها دون أن نناقش مضمونه مع بقية حكومات منطقة اليورو الأخرى."

وشدد المسؤول الأوروبي على أهمية التنسيق بين كل من فرنسا وألمانيا لضمان إحراز المزيد من التقدم في دول المجموعة، قائلا: "لا يمكن تصور إحراز أي تقدم ملموس في أوروبا دون حدوث اتفاق عميق حول ما يجب فعله بين كل من فرنسا وألمانيا."
"ضريبة على المصارف"


واعتبر يونكر أن عملية فرض ضريبة مالية جديدة على مصارف الاتحاد الأوروبي وعلى التعاملات المالية التي تجريها أمرا صائبا.

وأكَّد على أهمية انتهاج سياسات تؤدي إلى تدعيم وتعزيز العمل الأوروبي المشترك في المستقبل، حيث قال: "الاستنتاج الأساسي من الأزمة الراهنة هو أننا لم نكن أوروبيين بما فيه الكفاية."

جاءت تصريحات يونكر في أعقاب انخفاض قيمة العملة الأوروبية الموحدة يوم الجمعة الماضي إلى أدنى مستوى لها منذ أربع سنوات، إذ انخفض سعر صرف اليورو إلى ما دون الـ 1.2 دولار أمريكي لليورو الواحد.
عدوى الأزمة


ورأي المراقبون أن سبب الانخفاض هو المخاوف من انتشار عدوى التأثر بأزمة الديون الراهنة التي تضرب منطقة اليورو، إذ يترنح الآن الاقتصاد اليوناني تحت وطأتها، وهي تهدد أيضا بضرب اقتصادات دول أخرى أعضاء في المجموعة.

يُشار إلى أن رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون كان قد اعتبر يوم الجمعة الماضي ضعف سعر صرف اليورو "نبأ سارّا"، مما ساهم بإحداث المزيد من التدهور بسعر العملة الأوروبية الموحدة.

وقال فيون إن تراجع سعر صرف اليورو شيء جيد في سياق التكافؤ بينه وبين الدولار الأمريكي، الأمر الذي يعني تسهيل تنشيط صادرات منطقة اليورو.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

bodisaudi غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس