عرض مشاركة واحدة
قديم 06-16-2010, 02:40 PM   #204
 

كاتب الموضوع : عاطف الخوانكى المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-16-2010 الساعة : 02:40 PM
افتراضي رد: تحليل السوق اسبوعيا رؤيه ا/عاطف الخوانكى

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاطف الخوانكى مشاهدة المشاركة [ مشاهدة المشاركة ]
كانت هناك حركة هابطة اي معادلة البيع تتحكم في حركة السوق وفجأة رأينا قاعين متساويين القاع يعني القوى الشرائية معادلة الطلب وبينهما قمة هي منطقة معادلة العرض والتي وصل اليها الداو واغلق على احمرار اليوم إذن متى اقول أن السوق الامريكي سيستكمل الصعود عندما تتغلب القوى الشرائية على هذه القمة وتكسرها الى اعلى ومتى نقول أن السوق الامريكي سيواصل الهبوط على المدى القصير حتى نكون واضحين إذا إستطاعت القوى البيعية التغلب على القاعين وكسرتهما الى اسفل وبالتالي نكون قد أوضحنا المعطيات الواجبة لأي تحليل ولإي توقع أو إستنتاج معطيات تؤدي الى نتائج لذا سنتابع سويا يدا بيد هذه المعطيات والتي نعتمد عليها معا في إستخلاص النتائج فهنا تقريرنا هذا ليس تقريرا لإبداء الرأي بل هو تقرير أشبه بالتعليم لكيفية الوصول الى منهجية التحليل المقدم وإستخلاص النتائج منه واعتمدت فيه على المبادئ وليست الادوات المتقدمة لإنني من واقع مهنتي التدريسية أحب أن اقدم الكيفية وليست النتيجة إن الكيفية هي التي ستبقى مع المتلقي أما النتيجة فإنها تجعل المتلقي في حاجة دائمة الى من يقدم له هذه النتيجة الحكمة تقول من اعطاني سمك اشبعني يوم ومن علمني الصيد اشبعني كل يوم لذا سنتابع معا الى اين امريكا على المدى القصير بأسلوب تعليمي وعلى المبتدئين أن يشاهدوا دروس مبادئ التحليل الفني على اليوتيوب فقط عليهم أن يكتبوا في خانة البحث عاطف الخوانكى ستظهر لهم الفيديوهات التعليمية وأنا أرحب بأي استفسارات واسئلة ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------ المؤشرات الخبرية الاقتصادية يتبقى في نهاية هذا التقرير تذكيرا بأهم الاحداث التي يجب متابعتها هذا الاسبوع وهي بعض باينات لبعض المؤشرات الاقتصادية والتي يجب قرائتها جيدا مع ملاحظة هامة أنه قبل إصدار اي مؤشر اقتصادي فإن القراءة السابقة والمتوقعة هامة جداا في التأثير على المتعاملين في سوق المال فعندما تأتي القراءة الجديدة بأقل مما هو متوقع فهذا سلبي وعندما تأتي اكثر مما هو متوقع فهذا ايجابي ..... بداية البيانات ستبدأها وزارة التجارة الأمريكية بإصدار تقرير أسعار الواردات – ذلك التقرير الذي يعكس أسعار البضائع المستوردة في الولايات المتحدة – ومن المتوقع أن يشير التقرير إلى انخفاض في أسعار الواردات خلال الشهر السابق ...... وبعدها سيكون موعدنا مع مؤشر نيويورك الصناعي والذي من المتوقع أن يشير إلى توسع في النشاط الصناعي في المنطقة ، .....حيث من المحتمل أن يصل إلى المؤشر إلى 19.95 ........ في حين من المتوقع أن يظهر مؤشر فيلادلفيا الصناعي تباطؤا في الأنشطة بعض الشيء ليصل خلال يونيو إلى 21.0 مقابل 21.4. ........ كما أن وزارة التجارة الأمريكية ستصدر مؤشر أسعار المنتجين والمستهلكين عن شهر مايو ، حيث من المتوقع أن يظهر المؤشران بأن الأسعار لا تزال تحت السيطرة وسط الضعف الذي يمر به مستويات الطلب مشكّلة ضغوطات أمام ارتفاع الأسعار، حيث أن البيانات التضخمية السابقة أشارت مجتمعة أن معدلات التضخم لا تزال تحت السيطرة وذلك كتأثير من الضغوطات التي تحد من ارتفاع الأسعار بشكل عام. (واضعين بعين الاعتبار أن كتاب بيج صدر خلال الأسبوع المنقضي مشيرا إلى أن مستويات التضخم لا تزال تحت السيطرة مشيرا إلى ان التضخم لا يشكل تهديدا حتى الآن، وذلك ما أكده البنك الفدرالي مرارا وتكرارا وهي ان مستويات التضخم ستبقى تحت السيطرة وإن ارتفعت فسترتفع بوتيرة مقبولة خلال الفترة المقبلة.( بما يخص قطاع المنازل الأمريكي والذي استمر في إظهار مؤشرات مختلطة خلال الفترة الأخيرة، حيث أن بعض المؤشرات التي صدرت عن قطاع المنازل الأمريكي أشارت إلى ان النشاط في القطاع أخذ بالتحسن بشكل ملحوظ والأخرى أشارت إلى تباطؤ نوعا ما وسط انقضاء البرامج الداعمة لمبيعات القطاع، ....... حيث سيصدر عن القطاع بداية مؤشر مبيعات المنازل المبدوء إنشائها والتي قد تنخفض خلال مايو واضعين بعين الاعتبار أن قيم حبس الرهن العقاري لا تزال ضمن المستويات الأعلى لها منذ أكثر من ربع قرن، ناهيك عن أوضاع التشديد الائتماني التي أثرت على قابلية المستهلكين وأصحاب العمل للحصول على قروض جديدة، هذا بالإضافة إلى المعضلة الكبرى التي تكمن في معدلات البطالة المرتفعة والتي لا تزال عند المستوى الأعلى لها منذ 26 عام. ....... في حين سيصدر هذا الأسبوع أيضا عن قطاع المنازل الأمريكي مؤشر تصريحات البناء، حيث من المتوقع أن ترتفع مؤشر تصريحات البناء ، وذلك المؤشر الذي يعتبر مرآة للتطلعات المستقلبية للقطاع، مشيرين إلى أن الأوضاع الاقتصادية ستشهد تحسنا خلال الفترة المقبلة ولكن بوتيرة "معتدلة" كما وصف البنك الفدرالي. ومنتقلين عزيزي القارئ للقطاع الأكثر تلقيا من أزمة الركود التي مرت بها الولايات المتحدة الأمريكية، وهو قطاع العمالة الأمريكي، حيث أن الأوضاع في القطاع تحسنت بشكل ملحوظ نوعا ما خلال الفترة الأخيرة، إلا أن النشاطات لا تزال ضعيفة نوعا ما، ......... حيث سيصدر عن وزارة العمل الأمريكية ككل أسبوع تقرير طلبات الإعانة والذي من المتوقع أن تنخفض الطلبات للأسبوع المنتهي في الثاني عشر من يونية بمقدار ثلاثة آلاف طلب ........ أخيرا سيصدر عن الاقتصاد الأمريكي المؤشرات القائدة التي تعطي نظرة مستقبلية للاقتصاد الأمريكي وبالتحديد بين ثلاثة إلى ستة أشهر قادمة، حيث من المتوقع أن يشهد النشاط الاقتصادي الأمريكي تحسنا خلال تلك الفترة، وذلك وسط التوقعات التي تشير إلى ارتفاع المؤشرات خلال أيار بنسبة 0.4% مقارنة بالانخفاض السابق الذي بلغ - 0.1%. ------------------------------------------------------------------------------------------------------------ وفي بريطانيا معقل شهادات الايداع الدولية المحرك الاساسي للسوق المصري اسبوع حافل بالبيانات في الاقتصاد البريطاني بداية بالمستوى العام للأسعار و مرورا ببيانات سوق العمل و انتهاءاً ببيانات الدين العام التي تمثل أهم محاور الاهتمام في الأسواق في الآونة الأخيرة خاصة مع تفاقم أزمة الديون السيادية في المنطقة الأوروبية ككل. خلال هذا الاسبوع ينتظر أن يتم الإعلان عن مؤشر التمويلات العامة و صافي الاقتراض العام وهو ما سيظهر المزيد عن الوضع المالي للحكومة البريطانية. ننتقل إلى بيانات آخرى ذات ارتباط وثيق ببعضها البعض، معدل البطالة و المستوى العام للأسعار وأخيراً مبيعات التجزئة إذ أنهم على قائمة الاجندة الاقتصادية خلال هذا الأسبوع. التوقعات الخاصة بمعدل البطالة عن الثلاثة أشهر المنتهية في أبريل تشير إلى بقاء المعدل عند 8%. انتقالا إلى المستوى العام للأسعار إذ لايزال مرتفعا من الحد الأعلى للمستوى الآمن لاستقرار الأسعار بنسبة 3%، في شهر ابريل سجل مستوى 3.7% و التوقعات تشير إلى تراجع المؤشر في مايو/أيار ليسجل 3.5%، و تقرير التضخم الربع السنوي عن شهر مايو/أيار نوه إلى بقاء المعدل فوق مستوى 3% حتى نهاية العام الحالي. -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- منطقة اليورو بالنسبة لمنطقة اليورو حيث ينتظر أن يصدر التقرير الشهري للبنك المركزي الأوروبي و الذي غالبا لا يخرج عن ما صرح به رئيس البنك المركزي الأوروبي في المؤتمر الصحفي الذي يعقد عقب كل قرار لسعر الفائدة و الذي لايزال عند مستوى 1% الأدنى منذ تأسيس البنك. كما ينتظر أن يظهر التقرير ما صرح بيه تريشه رئيس البنك بالنسبة لمد عمليات الإقراض لأجل ثلاث أشهر و كذا بذل كافة الجهود في المساعدة من أجل مواجهة مخاطر الديون السيادية التي تواجه اقتصاديات المنطقة. على الجانب الآخر فإن البنك قد رفع توقعاته بشأن التضخم خلال العام الحالي هذا بعد تراجع قيمة اليورو و ارتفاع اسعار السلع خاصة الطاقة عالميا في الوقت الذي توقع فيه أن يظل الهدوء مسيطرا على معدل التضخم على المدى المتوسط ليظل مقتربا أو أدنى من مستوى 2%. توقعات معدل التضخم تم رفعها إلى 1.5% في عام 2010 و 1.6% لعام 2011، وذلك مقارنة بالتوقعات السابقة التي أشارت إلى مستوى تضخم بنسبة 1.5% و 1.5% في عام 2010 و 2011 على التوالي.فيما ينتظر أن يصدر مؤشر اسعار المستهلكين عن شهر مايو/ايار و التوقعات تشير إلى تسجيله لمستوى 1.6%. ومن ناحية أخرى ينتظر أن يصدر معدل التوظيف عن الربع الأول هذا في الوقت الذي يعد فيه ضعف سوق العمل من أحد أهم العقبات المؤثرة على عملية تعافي اقتصاديات المنطقة بخلاف أزمة الديون، معدل البطالة ارتفع على مستوى اقتصاديات منطقة اليورو الستة عشر إلى أعلى مستوى له منذ 12 عام بنسبة 10.1% في أبريل حيث فقد 25 الف وظيفته في تلك الفترة ليصل إجمالي عدد العاطلين إلى 15.86 مليون شخص. نتابع هذه البيانات جيدا فالاسواق تتحرك تبعا لكل المتغيرات وليس التحليل الفني هو الاداة الوحيدة التي يجب متابعتها مع خالص تمنياتي وتحياتي للجميع

موش حقدر أرد عليك بكلام أفضل من كلام الأستاذ \وليد هلال لحضرتك ,وجزاك الله كل خير.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

اللهم أضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا منها سالمين

ضد الحكومه غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس