عرض مشاركة واحدة
قديم 06-22-2010, 02:57 AM   #957
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-22-2010 الساعة : 02:57 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

الصين لن تفلت بسهولة من غضب النواب الأمريكيين بسبب «اليوان»

يرى خبراء دوليون أن اليوان مازال مقوما بأقل من قيمته بنحو 25 إلى 40 في المائة مما يمنح الشركات الصينية ميزة سعرية كبيرة في التجارة الدولية.
يرى خبراء دوليون أن اليوان مازال مقوما بأقل من قيمته بنحو 25 إلى 40 في المائة مما يمنح الشركات الصينية ميزة سعرية كبيرة في التجارة الدولية.

أشارت الصين إلى أنها تخفف ربط عملتها بالدولار المستمر منذ 23 شهرا ،ولن تجنب البلاد غضب النواب الأمريكيين إلا إذا فتحت الباب أمام صعود ملموس لليوان. ودون تعقيب سريع على إعلان السبت المقتضب، أشار أعضاء ديمقراطيون وجمهوريون في الكونجرس الأمريكي، يسعون إلى إظهار حرصهم على الوظائف الأمريكية قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس في تشرين الثاني (نوفمبر)، إلى أنهم سيجددون مسعى لمعاقبة الصين بسبب "التلاعب في العملة".

ومازال من الممكن أن يتهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما الصين رسميا، بالتلاعب في العملة، وخفض قيمة اليوان للحصول على ميزة تجارية غير عادلة، وأن يبدأ في التعامل مع سعر صرف العملة الصينية باعتباره أحد أشكال الدعم، وذلك لزيادة الرسوم الجمركية على بعض الواردات الصينية. وقبل أيام من اجتماع زعماء مجموعة العشرين في مدينة تورونتو الكندية، قال البنك المركزي الصيني أمس الأول، إنه سيرفع سعر صرف اليوان مرونة بشكل تدريجي، وذلك في إشارة إلى احتمال العودة إلى السياسات التي اتبعها البنك بين عامي 2005 و2008.

لكن بكين استبعدت تماما تقريبا، رفع سعر العملة دفعة واحدة أو أي زيادة كبيرة في قيمة العملة، كما يريد منتقدون مثل السناتور الديمقراطي تشارلز شومر الذي يرأس مجموعة من النواب الديمقراطيين والجمهوريين تهدد بإقرار تشريع يدفع الصين إلى التحرك.

وتوقع أحد المنتقدين البارزين لسياسة الصين الخاصة بالعملة أن يتوقف الكونجرس ووزارة الخزانة الأمريكية عن مهاجمة الصين انتظارا لرؤية الطريقة التي تنفذ بها الصين السياسة الجديدة والأهم من ذلك كيف سيكون رد فعل بكين لأي ارتفاع لليوان في الأسواق المالية.

وقال فريد بيرجستن مدير معهد بيترسون للاقتصاد الدولي "إذا سمحوا لسعر الصرف بالارتفاع دفعة واحدة يعتد بها أو إذا سمحوا له بالارتفاع التدريجي - بنسبة 1 في المائة أو نحو ذلك كل شهر - فان أيا من هذين الخيارين سيكون كافيا لوزارة الخزانة والكونجرس ليقولان أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح".

وأضاف "لكن إذا كان هذا مجرد إعلان من حيث المبدأ ولم يحدث تغير ملموس في غضون أسبوعين أو شهرين فيتعين استئناف الضغط".

وقال شومر "نأمل أن تكون الصين أكثر تحديدا خلال الأيام القليلة المقبلة. إذا لم يحدث ذلك فانه لن يكون لدينا خيار سوى المضي قدما في تشريعنا وذلك لمصلحة الوظائف والثروة الأمريكية التي تتضرر كل يوم جراء ممارسات الصين".

وثبتت الصين سعر صرف اليوان أمام الدولار الأمريكي عند 6.83 يوان تقريبا منذ تموز (يوليو) 2008 في محاولة لعزل أسرع الاقتصادات الكبرى نموا عن تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وعلى مدى السنوات الثلاث السابقة على ذلك خففت الصين تدريجيا ربط عملتها بالدولار لترتفع قيمة اليوان نحو 21 في المائة وهو ما هدأ ثورة غضب الكونجرس وان كان كثير من النواب والمصنعين الأمريكيين ظلوا غاضبين لان اليوان لم يرتفع أكثر. وأشار ساندر ليفن رئيس لجنة موازنة الضرائب والميزانية بمجلس النواب الأمريكي إلى أن الكونجرس لن يرضى بمجرد إدخال الصين بعض التعديلات البسيطة على سعر الصرف. وقال "لقد رأينا إجراءات مثل هذه من قبل ومن الواضح أن الصين لم تسمح بصعود (اليوان) بشكل كاف في آخر مرة تبنت سياسة كهذه بين 2005 و2008". وبحسب تقديرات كثير من خبراء الاقتصاد الغربيين مازال اليوان مقوما بأقل من قيمته بنحو 25 إلى 40 في المائة مما يمنح الشركات الصينية ميزة سعرية كبيرة في التجارة الدولية.

وقالت مجموعة صناعية أمريكية تحمل الصين مسؤولية فقد أكثر من مليون وظيفة، إن أعضاءها يريدون من الكونجرس أن يواصل الضغط على الصين. وقال سكوت بول المدير التنفيذي للتحالف من أجل الصناعة الأمريكية "ما لم تكن الخطوة سريعة وقوية فان إعلان الصين ليس سوى حيلة قبيل اجتماع مجموعة العشرين وفي أعقاب الضغط المتزايد بالكونجرس".
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059743926

وتزايد الغضب بسبب سعر الصرف الصيني مما دعم مشروع قانون قدمه شومر في مجلس الشيوخ وآخرون في مجلس النواب من شانه أن يلزم وزارة التجارة الأمريكية بمعاملة العملات التي تعتبر مقومة بأقل من قيمتها كنوع من الدعم حتى تستطيع الشركات السعي لفرض رسوم جمركية عليها.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس