عرض مشاركة واحدة
قديم 06-24-2010, 10:21 AM   #820
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-24-2010 الساعة : 10:21 AM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

"طلعت مصطفي": لن نخفض أسعار المتر في "مدينتي" وقد نرفعه إلى 5700 جنيه
علمت "الشروق" "أن مجموعة طلعت مصطفى لن تخفض أسعار المتر في مشروع مدينتي مهما حدث لأن الـ40 ألف عميل الذين حجزوا وحدات في المشروع مش هيسكتوا لو تم تخفيض مليم"، على حد قول مصدر مسئول في مجموعة طلعت مصطفى، لأحد حاجزي وحدات المشروع، الذي تحدث مع "الشروق"، بعد زيارة قام بها لمقر الشركة في الدقي صباح أمس للاطمئنان على مصير وحدته. وإن كان المصدر، قد أشار من ناحية أخرى، إلى أن شركته كانت تنوي زيادة أسعار المتر بنسبة تتراوح ما بين 15 و20% بنهاية العام الحالي، ليصل أقل سعر للمتر في المشروع، في المنطقة المطلة على موقف السيارات، إلى 6000 جنيه، مقابل 5500 السعر الحالي، إلا أن "المشكلة الحالية، التي قد تؤثر سلبا على الطلب، من المتوقع أن تجعلنا نخفض نسبة الزيادة"، وبالتالي قد نكتفي برفع سعر المتر إلى 5700 جنيه فقط.
"وبصفة عامة لن يتأثر عملاؤنا الحاليون بالمشكلة الحالية، كون الشركة ليست طرفا في الخلاف، ولن يتحملوا أي تكاليف خاصة بإمداد وحداتهم بالمرافق الأساسية كما أشيع"، على حد تأكيد المصدر، مشيرا إلى أنه "تم بالفعل إدخال المياه والكهرباء إلى المدينة، ويتبقى فقط توصيل الوحدات الجديدة بهذه المرافق، ونحن بالطبع نستحمل هذه التكلفة، تبعا لنصوص العقد المبرم مع العملاء".
وحتى مع افتراض أسوأ السيناريوهات، وهي أن يتم رفض الطعن الذي ستتقدم به هيئة المجتمعات العمرانية، وأن تكون الشركة في هذه الحالة ملزمة بدفع تعويض مالي، فإن العملاء الحاليين لن يتأثروا أيضا، وإن كان "واردا أن يتم رفع الأسعار قليلا عن المخطط له بالنسبة للعملاء الجدد، لكي تعوض الشركة جزءا من خسارتها الناجمة عن دفعها لمبلغ التعويض".
وبالتالي فالشخص الوحيد الذي قد يضر من هذه المشكلة هو العميل الجديد الذي يريد حجز وحدة في المشروع، في حالة رفض الطعن، تبعا للمصدر، الذي يرى أنه "إذا كان هناك شخص يخطط لامتلاك وحدة في مدينتي، فإن الوقت الحالي هو أنسب توقيت للحجز بحسب تعبيره.
وتبعا للمصدر، عندما اشترت الشركة الأرض من هيئة المجتمعات العمرانية في عام 2004 كانت تقدر حينها بنحو ملياري جنيه، "والحكومة وقتها هي التي اقترحت علينا ألا ندفع ثمن الأرض، وفي المقابل تأخذ نسبة 7% من وحدات المشروع"، بحسب قوله، مشيرا إلى أن وزارة الإسكان حتى الآن أخذت 192 وحدة كاملة التشطيب من مدينتي في المرحلة الأولى، تقدر قيمتها بنحو 14 مليار جنيه.
وسوف تأخذ الحكومة وحدات أكثر في المراحل المقبلة، "فكلما تقدمنا مرحلة سيرتفع عدد الوحدات المخصصة للحكومة، بحسب المصدر الذي تحفظ على ذلك عدد الوحدات التي ستأخذها الحكومة في المراحل القادمة، والذي أشار إلى أن "الشركة هي التي كانت قد اقترحت تخصيص وحدات للحكومة في مشروع الرحاب، ووقت مدينتي الحكومة طلبت تكرار التجربة مرة ثانية، لأنها تعلم أن هذا في صالحها".

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس