الموضوع: بورصة النيل
عرض مشاركة واحدة
قديم 06-29-2010, 09:45 PM   #105
 
الصورة الرمزية mooondy33
 

كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-29-2010 الساعة : 09:45 PM
افتراضي رد: بورصة النيل

خبر[size="6"]اء يطالبون بإلغاء نظام المزايدة في بورصة النيل [/size]

أثارت الطفرات السعرية التي حققتها الأسهم المقيدة ببورصة النيل العديد من التساؤلات حول ما إذا كانت تلك الأسهم تعاني من عمليات مضاربة على أسعارها على الرغم من أنه يتم التداول عليها بنظام المزايدة الذي يعتد بالسعر الذي يضمن تحقيق أعلى مستويات السيولة.

وانقسم الخبراء والمختصون برعاية الشركات المتوسطة والصغيرة إلىفريقين الأول يرى أن الأسهم تعرضت لعمليات مضاربة وهو ما انعكس على أسعارها السوقية التي صعدت بجنون خلال الأيام الأولى لتداولها ببورصة النيل، في حين رأي فريق أخر أن الأٍعار السوقية لتلك الأسهم تعكس عمليات العرض والطلب خاصة أن سعر الإغ لاق يتم تحديدة بنظام المزايدة الذي يحدد سعر الإغلاق وفقا للسعر الذي تم عليه أعلى تنفيذات من حيث أحجام التعامل.

في البداية أوضحت هبة الصيرفي رئيس قطاع البحوث والتطوير بالبورصة أن فكرة إلغاء نظام المزايدات الذي تعمل به بورصة النيل لا تتعدى مجرد فكرة مطروحة للنقاش ونفت ما تردد مؤخرا عن اعتزام إدارة البورصة تبديل ذلك النظام وتحويل نظام تداول الشركات المقيدة ببورصة النيل إلى النظام التقليدي والمعمول به في البورصة الرئيسية خلال الفترة المقبلة مشيرة إلى أن ذلك لا يتدعى كونه مجرد أمر مطروح للنقاش بين أعضاء اللجنة الاستشارية الخاصة ببورصة النيل في الفترة الراهنة مؤكدة أن تلك النوعية من القرارات تصنف ضمن الاستراتيجية اوالتي تتصف بطول فترة دراستها.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059754859

وأضافت الصيرفي أنه يستلزم توافر عدد من المقومات لتبديل نظام التداول من المزايدات إلى النظام المتبع بالبورصة الرئيسية أهمها قيام الشركات بإجراء طورحات عامة وخاصةفضلا عن توفير قدر لا بأس به من السيولة اليومية على الأسهم المتداولة علاوة على صع ود عدد الشركات المقيدة والمتداولة بتلك البورصة.

من جانب أخر استبعدت رئيسة قطاع التطوير وا لبحوث بالبورصة تبرير الطفرات السعرية التي تحققها الأسهم المقيدة ببورصة المشروعات المتوسطة والصغ يرة بتعرضها لعمليات تلاعب مؤكدة أن شبهة التلاعب على الأسهم تقتضي أن يتم ملاحظة عدد من الظواهر يأتي في مقدمتها أصرار مستثمر بعينه على رفع سعر السهم أو عضو في مجلس إدارة الشركة وهو الأمر الذي استبعدت "الصيرفي" مشيرة إلى أن التنفيذات التي تتم على تلك الشريحة من الأسهم تتم متابعتها.

من جانبه أكد صلاح ضيف مسئول رعاية الشركات المتوسطة والصغيرة بمجموعة سي آي كابيتال أن نظام المزايدة المعمل به في بورصة النيل فرض نفسه على الوضع الحالي خاصة في ظل وجود عدد قليل من الأسهم المقيدةبتلك البورصة فضلا عن عدم إجراء أي طروحات عامة حتى الآن لذلك يعتبر ذلك النظام بمثابة فترة استكشافية لتفعيل بورص النيل وكسر حالة الجمود التي سادت سوق المال المحليةفي فترة تفعيل التداول.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059754859

وفضل ضيف إلغاء نظام المزايدات المعمول به في بورصة النيل وتبديله بنظام التداول المعروض في البورصةا لرئيسية لافتا إلى أن تلك النقلة تستوجب رفع عدد الشركات المقيدة وارتفاع درجة ثقافة المتعاملين وإجراء طورحات عامة لرفع عدد الأسهم المطروحة للتداول وفي الوقت نفسه إصدار تقييمات من أقسام البحوث التابعة للرعاة لتوضيح القيم العادلة للشركات المقيدة بتلك البورصة وتفعيل القواعد الخاصة بالطروحات.

وعلى صعيد أخر أشار مسئول رعاية الشركات المتوسطة والصغيرة بمجموعة سي آي كابيتال إلى أن الطفرات السعرية التي شهدتها الأسهم تمثل دليلا على تعرضها لعمليات مضاربة مشيرا إلى صعود الأسهم بقوةفي فترح التداول وهو ما أعطى انطباعا بأن هذه الأسهم تمهد طريقها للصعود المتصل إلا أنه ما لبثت تلك الأسهم أن هوت إلى أسعار متدنية على مدار الجلسات اللاحقة.

وقال ضيف إنه لا يصح استبعدا المضاربين من أي سوق في العالم خاصة في أسواق المال الناشئة والحديثة مؤكدا أن هناك ثقافة سا ئدة في السوق المحلية بأن أي تجربة دخول أسهم جديدة ستؤدي في النهاية إلى ص عود أسعار تلك الأٍهم وهو ما يجذب شريحة من المضاربين في أي سهم أو سوق جديدة.

من جانب أخر لفتت نورا حلمي مسئولة رعاية الشركات المتوسطة والصغيرة بشركة النعيم إلى أنه لابد من تحويل نظام المزايدة المعمول به في بورصة النيل إلى النظام المتبع في البورصة الرئيسية مؤكدة أن النظام الأول يحد من السيولة الموجهة للأسهم المقيدة ببورصة النيل لأن عملية تحقيق التوافق بين أسعار العروض والطلبات من الصعب التحكم بها في ذكل النام.

وانتقد عبدالله عناني رئيس مجلس إدارة شركة فرست للاستثمارات المالية في تصريحات أوردتها صحيفة المال نظام المزايدة العمول به في بورصة النيل مؤكدا أن ذلك النظام يقلل السيولة الموجهة للأسهم المقيدة ببورصة النيل خاصة في ظل عدم قدرة المستثمرين على التنبؤ بأسعار الإغلاق وهو ما يقلل من الطلب على تلك الشريحة من الأسهم.

وفيما يخص الطفرات السعرية التي حققتها الأسهم اعتبر عناني تلك الظاهرة طبيعية في الفترة الراهنة خاصة أنهلم تشهد الأسهم أي طروحات عامة تسمح بدخول عدد مرض من المستثمرين يتداول عليها بشكل يومي يسمح بتمثيل التداول الحر وبالتالي توقع عناني أن تقل حدة تذبذب الأسهم بمجرد إجراء الطروحات العامة ورفع عدد الشركات المتداولة بتلك البورصة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

[SIZE="6"]لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين[/SIZE]

mooondy33 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس