عرض مشاركة واحدة
قديم 08-21-2010, 05:12 PM   #2206
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-21-2010 الساعة : 05:12 PM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

«نظيف» يكلف «الزراعة» بوضع استراتيجية للحد من استيراد الحبوب
كلف الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، وزارة الزراعة بإعداد مذكرة عاجلة حول مقترحاتها لحل أزمة القمح وعرض استراتيجيتها للحد من استيراد الحبوب من الخارج، خاصة محصولى القمح والذرة، ووضع خطط مستقبلية لتشجيع المزارعين على التوسع فى زراعة محاصيل الحبوب والأعلاف لحل أزمتى القمح واللحوم، بينما تعاقدت هيئة السلع التموينية على استيراد ٢٤٠ ألف طن من القمح الفرنسى والكندى بأسعار تتراوح بين ٢٨٠ و٢٨٩.٧٨ و٢٩١.٣٢ دولار للطن، على أن يتم توريد هذه الكميات، اعتباراً من ١٦ إلى ٣٠ سبتمبر.
قال نعمانى نصر نعمانى، نائب رئيس الهيئة إن الهيئة تلقت ٨ عروض لتوريد الكميات المطلوبة، تم اختيار ٤ منها فقط، بناء على المواصفات الفنية لجودة القمح، وكان أفضل العروض والأسعار هى التى قدمتها شركات «جلينكور» و«جرانيت» الفرنسية، و«نديرا» الكندية.
يأتى ذلك فى الوقت الذى واصلت فيه أسعار القمح الارتفاع لليوم الثالث على التوالى، مدفوعة بزيادة الطلب على القمح فى الولايات المتحدة وإعلان اتحاد الحبوب الروسى، ثالث مصدر عالمى للقمح، عن احتمال اتجاه روسيا لزيادة وارداتها من الحبوب، ممثلة فى القمح والذرة بسبب موجة الجفاف، رغم نفى وزارة الزراعة الروسية مناقشة هذه الفكرة حاليا.
وأشار تقرير لوكالة «بلومبرج» أمس إلى ارتفاع أسعار تسليمات ديسمبر بنحو ٢.١%، وقال قسم الزراعة الأمريكى: «إن مصدرى أمريكا باعوا نحو ١.٤١ مليون طن مترى الأسبوع المنتهى فى ٢١ أغسطس، مقابل ١.٣٥ طن مترى فى الأسبوع السابق له».
وكان محللون أكدوا أنه يتعين على روسيا، التى كانت ثالث أكبر مصدر للقمح فى العالم العام الماضى أن تستورد ملايين الأطنان من القمح لأول مرة منذ أكثر من ١٠ سنوات بعد أسوأ موجة جفاف تتعرض لها منذ ما يزيد على قرن من الزمن.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059837313
وقال اتحاد الحبوب الروسى: «إن هناك احتمالات لزيادة معدل الاستيراد بأكثر من ٢.٥ مليون طن بعد أسوأ موجة جفاف شهدتها البلاد»، وصرح عبدالرضا عباسيان، كبير اقتصاديى الحبوب فى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، بأنه من المرجح أن تخفض المنظمة توقعاتها لإنتاج ومخزونات القمح فى العالم عام ٢٠١٠ لتراجع حجم الإنتاج فى روسيا، واحتمال أن تلجأ (موسكو) إلى الاستيراد.
من جانبه، أكد أمين أباظة، وزير الزراعة، أنه تقرر تكليف جميع الجهات المعنية بوزارة الزراعة مثل مركز البحوث الزراعية والهيئة العامة للخدمات البيطرية بوضع برنامج تنفيذى يساهم فى تقليل الفجوة فى إنتاج اللحوم والقمح والذرة، تمهيدا لتقديم تسهيلات جديدة للمزارعين لتشجيعهم على تبنى خطط الدولة فى التنمية الزراعية.
وكشف «أباظة» عن أن مصر نجحت فى استنباط ١٤ صنفاً جديداً من الذرة عالية الإنتاجية وقليلة الاستهلاك للمياه وعالية القيمة الغذائية تمهيدا للبدء فى إنتاج كميات تقاوى من الأصناف الجديدة لطرحها على النطاق التجارى لزراعتها، بدءا من الموسم المقبل، والمساهمة فى تقليل الفجوة الغذائية لمحاصيل الحبوب.
قال «أباظة»: «إن الدولة تستهدف التوسع فى مساحات زراعات الذرة لتصل إلى مليونين و٤٠٠ ألف فدان، مقارنة بمليون و٩٠٠ ألف فدان حاليا، مشيرا إلى أنه فى حالة تعميم الأصناف الجديدة والتوسع فى المساحات المزروعة بالذرة، فمن المتوقع أن يصل الإنتاج الكلى لمصر من المحصول إلى ١٠ ملايين طن.
فى سياق متصل، قال الدكتور أيمن فريد أبوحديد، رئيس مركز البحوث الزراعية، فى تصريحات قبل الاحتفال بيوم الذرة، الذى أقيم بمحطة بحوث سخا بمحافظة كفر الشيخ، أمس الأول، إن البرنامج القومى لبحوث الذرة الشامية ينتج تقاوى الأساس (آباء الهجن التجارية) التى تغطى حاجة الإدارة المركزية لإنتاج التقاوى والجمعية العامة للإصلاح الزراعى وحوالى ٥٠ شركة من شركات إنتاج التقاوى، والتى تستخدم فى إنتاج ما يقرب من ١٢ ألف طن من التقاوى المعتمدة التى تغطى حوالى ٦٥-٧٠% من مساحة الذرة المستهدفة زراعتها بمختلف المحافظات الموسم المقبل.
أضاف «أبوحديد» أنه تقرر البدء فى حملة قومية للتوسع فى زراعة الذرة تشارك فيها الأجهزة المعنية بوزارة الزراعة لتشجيع الفلاحين على زراعة المحصول للحد من زراعات الأرز المخالفة وتوفير كميات من مياه الرى لحل مشكلة نقص المياه فى نهايات الترع، بالإضافة إلى توعية المزارعين بالعائد الاقتصادى لإنتاج الذرة.
وأكد الدكتور عبدالحميد مصطفى شحاتة، رئيس بحوث الذرة الشامية بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية، أنه تم الانتهاء من جميع مراحل التقييم للأصناف الجديدة للذرة والتى تضم ٤ أنواع من الذرة البيضاء و١٠ أصناف من الذرة الصفراء، مشيرا إلى أنها تتميز بأنها مبكرة النضج وقليلة الاستهلاك للمياه بمعدل أقل من ١٥% عن نظيرتها من الأصناف التقليدية الأخرى.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059837313
وأشار إلى أن إجمالى ما تنتجه مصر من الذرة يقترب من ٦ ملايين طن، وفى حالة تعميم الأصناف الجديدة من الذرة كتقاوى على المزارعين فإنها ستحقق طفرة كبيرة فى الإنتاج تصل إلى ١٠ ملايين طن تساهم فى الحد من استيراد الذرة من الخارج لاستخدامها كأعلاف، خاصة أن الذرة الصفراء المصرية أكثر قيمة غذائية، مقارنة بالذرة المستوردة منزوعة الجنين.
من جهة أخرى، أكد الدكتور صلاح يوسف، رئيس قطاع الخدمات الزراعية، أن الوزارة انتهت من وضع خطط جديدة لمساعدة المزارعين على تسويق إنتاجهم من خلال نظام الزراعة التعاقدية، وأن التعاونيات ومديريات الزراعة ستقوم بدور الوسيط بين المزارعين وشركات تسويق الإنتاج.
قال «يوسف» فى تصريحات لـ«المصرى اليوم» إن هذه الخطط تساهم فى حصول المزارعين على أعلى عائد من التسويق وتحديد التركيب المحصولى الأنسب للاستفادة من زراعة المحاصيل الحقلية، بالإضافة إلى تقليل استهلاك المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب... لية ... نخسر لما ممكن نكسب
دعوة للمشاركة ومتابعة التوصيات
http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=360242
0127374380
01515151830
[email protected]

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس