عرض مشاركة واحدة
قديم 08-24-2010, 03:25 PM   #2294
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-24-2010 الساعة : 03:25 PM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

هيرمس تتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.7% في عام 2010/2011
ذكرت المجموعة المالية هيرمس القابضة أن النمو المحلى القوى سيستمر فى قيادة النمو الاقتصادى المصرى ليفوق أدائه أداء نظرائه فى غير دول مجلس التعاون الخليجى، وتوقعت أن يبلغ نمو الناتج المحلى الإجمالى الحقيقى 5.7% فى عام 2010/2011 وأن يصل إلى 6.5% فى 2011/2012 مقابل 5.3% فى عام 2009/2010، وذلك بدعم من الانتعاش الاستثمارى القوى والذى سيؤدى بدوره إلى دعم مستويات الاستهلاك المرتفعة.

وأضافت أن أسعار النفط المرتفعة ستستمر فى دعم ارتفاع الدخل من السياحة وعوائد العاملين بالخارج، بالإضافة إلى دعم الاستهلاك الخاص. كما أن النمو في عام 2010/2011 ، ومع ذلك، من المرجح أن يكون أقل قليلا من النصف الأول من عام 2010 بنسبة 5.9% نتيجة للموقف المتدهور لصافي الصادرات وارتفاع الواردات والمساهمة السلبية من المخزون.

وقالت هيرمس إنه في حين دعم التضخم الاستهلاك الخاص في عام 2009-2010 ، فإنها تعتقد أن مثل هذا الدعم سيبدأ في الانخفاض عند المضي قدماً. كما أن ارتفاع أسعار الغذاء العالمية ، ولا سيما القمح ، ستسرع معدل النمو الاقتصادي وزيادة الضغوط التضخمية تدريجياً. ومع ذلك ، فإن التوقعات لخفض الدعم على الوقود لا تزال غير مرجحة مع دخول البلد فى الانتخابات البرلمانية والرئاسية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059841959

ومازالت هيرمس تتوقع اتساع عجز الحسب الجارى على مدار السنوات القليلة القادمة مع تسارع نمو الطلب المحلى.وتتوقع هيرمس زيادة عجز الحساب الجارى من 2.2% إلى 2.4% فى عام 2010-2011 وأن يرتفع من 2.8% إلى 3.2% فى عام 2011-2012 مقابل 1.8% فى 2009-2010.

وأشارت هيرمس إلى أن توقعات النمو القوي والمستقر فى قيمة الدولار للجنيه من المحتمل أن تضمن تدفقات استثمارية لتحافظ على فائض ميزان المدفوعات.أما الأرصدة الخارجية من المرجح ، مع ذلك ، أن تكون متقلبة بناءً علىتحركات سعر الصرف التي تؤثر بدورها على التدفقات الاستثمارية في سوق الدين المحلي.

كذلك فإن زيادة المخاطر المحيطة بالنمو العالمي بالإضافة إلى الانتخابات البرلمانيةوالرئاسية التى ستجرى في نوفمبر 2010 وسبتمبر 2011 على التوالى، ستحد من قدرة الحكومة على المضي قدماً في الاصلاحات الهيكلية التي تشتد الحاجة إليها لتضييق العجز المالي. وعلاوة على ذلك ، فإن الارتفاع الأخير في أسعار القمح والتعديلات في يونيو الماضي فى الميزانية من المحتمل أن يعرض خطة الحكومة للخطر لتضييق العجز فى عام 2010/2011 ، ومن ثم، ترى هيرمس أن العجز المالي سيظل ثابتاً عند 8.2 % من الناتج المحلي الاجمالي.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب... لية ... نخسر لما ممكن نكسب
دعوة للمشاركة ومتابعة التوصيات
http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=360242
0127374380
01515151830
[email protected]

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس