عرض مشاركة واحدة
قديم 08-24-2010, 06:22 PM   #2304
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-24-2010 الساعة : 06:22 PM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب


مع رغبته "استمرار الامبراطورية".. ساويرس يسرع بالاندماج مع فيمبلكوم


دائما ما يعتبر الملياردير المصري نجيب ساويرس رئيس مجموعة أوراسكوم تليكوم، أن أكثر ما يحركه لعمل أي هو قول البعض له "هذا الشئ مستحيل".
وهو نفس ما قاله في تجمع له مع بعض رجال الأعمال الشباب، إذ أوضح لهم قبل نحو شهر "عندما أذهب إلى أي مكان (للاستثمار) ويقول لي أي شخص أن ذلك مستحيل.. أضحك".
وأضاف لهم "في 90% من القضايا، تحقق المستحيل، فالمحرك الرئيسي لرجل الأعمال هو الثقة في النفس، فلابد أن يثق في كونه سوبر مان"، بحسب وكالة "بلومبرج"
وهو ما حدث بالفعل لساويرس البالغ من العمر 56 عاما، فبعد نحو شهرين من تعثر مفاوضاته لبيع بعض أصول أوراسكوم تليكوم إلى "إم. تي. إن" الجنوب إفريقية، شرع في مفاوضات للاندماج مع فيمبلوك الروسية، لخلق كيانا جديدا قيمته أكثر من 25 مليار دولار.
وأتت عملية الإندماج الدائرة حاليا، في ظل تضاؤل وجود شريك، يمكن ساويرس من طموحه لخلق كيانا ضخما للغاية للاتصالات في الأسواق الناشئة، بينما في نفس الوقت تغرق شركته بديون تقدر بنحو 15 مليار دولار.
ومن جانبه يعلق عمرو الألفي، رئيس قسم الأبحاث في بنك الاستثمار "سي. آي. كابيتال"، بقوله "ساويرس دائما يبحث عن النمو، بغض النظر عن نفوذه وإمكانياته في ذلك الوقت".
وأوضح "شركته تريد سيولة كبيرة لدفع الديون المتراكمة عليه والمستحقة في 2013".
وأضاف الألفي "ساويرس يريد تسييل أصوله الآن قبل أن يصل لوضع يلزم فيه بيعها".
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059842806
ولكن طموح ساويرس لا يقف عند عقبات، فمحاولاته للتوسع خلال العقد الماضي، دفعته لمقابلة كبار الرؤساء الديكتاتوريين على مستوى العالم، وهو الرئيس الزيمبابوي روبرت موجابي، وكيم يونج إيل رئيس كوريا الشمالية، والزعيم العراقي الراحل صدام حسين، وهو ما مكنه بعد ذلك من الدخول لأسواق لم يفكر أحد في دخولها قبله، ورفع سقف أهدافه بأن تصبح أوراسكوم تليكوم واحدة من أكبر شركات الاتصالات على مستوى العالم.
ولكن سقف طموحاته اللا نهائي، جعلته على شفا الانهيار في 2002، مع ارتفاع ديونه بـ2.2 مليار دولار آنذاك، بعد دفعه 737 مليون دولار في 2001 ثمنا لرخصة "جيزي" في الجزائر، بفارق 315 مليون دولار عن أقر بمنافسيه، وكذلك تكلف 454 مليون دولار ثمنه لرخصة وحدة "تونيزيانا" العاملة بتونس.
وهو ما دفع المستثمرين في التساؤل إذا ما كان أخطأ في التوسعات؟، ولكن ساويرس ما كان عليه إلا أن تخلى عن وحدته العاملة بالأردن، وكذلك العديد من الوحدات العاملة بإفريقيا، بخلاف بيع نصف أسهمه في تونيزيانا إلى شركة الاتصالات الكويتية.
وبالأرقام، رد ساويرس على المشككين، فقد تضاعف الربح الصافي لأوراسكوم تليكوم ثلاث مرات إلى 2.02 مليار دولار فيما بين 2006إلى 2007، قبل أن تهبط الأرباح مرة أخرى إلى 332.4 مليون دولار في 2009، متأثرة بالضرائب المزعومة للحكومة الجزائرية على جيزي.
وفي ظل تفاقم أزمة الديون مرة أخرى، قد يكون الاندماج مع فيمبلكوم سيعفي ساويرس من بيع أصوله، إذ سيكون مالكا لحصة الأقلية- دون بيع أصول- في الكيان الجديد من خلال شركة ويذر المالكة لـ51% من أوراسكوم تليكوم، وكذلك جميع أسهم ويند العاملة في إيطاليا.
ورغم عدم التوصل إلى اتفاق معلن حتى الآن عن الاندماج، إلا أن "لازارد للاستشارات المالية" و"المجموعة المالية- هيرمس" تقفان كمستشارين لساويرس في الصفقة، فيما تستعين فيمبلكوم ببنك "يو. بي. إس".
وتبلغ إجمالي ديون ويند الإيطالية المستحقة حتى 30 يونيو الماضي 10.5 مليار دولار، فيما أن أوراسكوم تليكوم عليها 4.61 مليار دولار، تستحق منها 1.8 مليار دولار في 2013، بحسب سالي جرجس المحلل المالي ببنك الاستثمار بلتون.
وبشكل عام يعتبر أغلب المحللون ومن بينهم ماريس أنانيان المحلل بالمجموعة المالية هيرمس أن أزمة الجزائر هي كبرى تحديات أوراسكوم في المرحلة القادمة، إذ أنها ستشكل مستقبل أوراسكوم على المدى المتوسط.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب... لية ... نخسر لما ممكن نكسب
دعوة للمشاركة ومتابعة التوصيات
http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=360242
0127374380
01515151830
[email protected]

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس