عرض مشاركة واحدة
قديم 08-25-2010, 12:56 PM   #2318
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-25-2010 الساعة : 12:56 PM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

إعلان الخطة الزمنية لطرح 12 رخصة أسمنت جديدة بعد العيد

تبدأ هيئة التنمية الصناعية بعد عيد الفطر وضع الخطة الزمنية لطرح رخص الأسمنت الاثنتى عشرة التي أعلن المجلس الأعلى للطاقة أمس الأول عزمه طرحها خلال السنوات السبع المقبلة، وفقا لما صرح به عمرو عسل رئيس الهيئة، لـ"الشروق".
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059844105

وقال عسل: إن هذه الرخص ليست جديدة فهي التي كان من المقرر طرحها من قبل وكان عددها 8 بطاقة إنتاجية مليونا طن للمصنع الواحد سنويا، وكان هناك اختيار ثان، وهو طرح 12 رخصة بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن بحيث نوفر نحو 17 مليون طن حتى 2017، وهو حجم احتياجات الاستهلاك خلال هذه الفترة، "وقد تم الموافقة على الاختيار الثاني"، حسب قوله.

وكان من المقرر طرح 8 رخص أسمنت في العام الجاري، إلا أن تأخر موافقة المجلس الأعلى للطاقة قد أدى إلى تأجيلها، وقد تم طرح 15 رخصة في عام 2007، وبدأت 8 مصانع منها التشغيل بالفعل، وستبدأ 5 منها العمل في العام القادم، ولم يلتزم أصحاب الرخصتين الأخيرتين بمواعيد التنفيذ، فتم سحبهما منهما وأعيد طرحهما لمستثمرين آخرين.

وأشار عسل إلى أنه بانضمام المصانع الخمسة الجديدة إلى الطاقة الإنتاجية في عام 2011، ستصل إجمالي الطاقة الإنتاجية في مصر إلى نحو 64 مليون طن.

ووفقا لدراسة أجريت في عام 2006 كان من المتوقع أن يزيد إنتاج مصر من الأسمنت من 35 مليون طن في وقت إجرائها، إلى 57 مليون طن، وقال عسل إننا وصلنا الآن إلى 60 مليون طن، وسنصل في العام المقبل إلى زيادة تصل إلى ما بين 4 و5 ملايين طن ليكون الإجمالي 64 مليون طن، أو 65 مليون طن، "الإنتاج الفعلي قد يزيد على التقديرات الأولية"، حسب قوله.

ويرى عسل أن زيادة الطاقة الإنتاجية عن التوقعات في العامين الأخيرين لا تعني إرجاء طرح الرخص الجديدة، مبررا ذلك بأن إنشاء وتشغيل مصنع أسمنت يستغرق وقتا طويلا قد يصل إلى 3 سنوات.

مصادر الطاقة
وعن سبل توفير الطاقة للمصانع الجديدة في ظل أزمة الطاقة التي تعيشها مصر في الفترة الأخيرة، قال عسل: إن خطط إمدادات الطاقة تكون على المدى الطويل، "وليس معنى حدوث مشكلة في وقت معين أنها ستستمر".

"هذا قرار غير منطقي" بأي إبراهيم زهران، الخبير البترولي مشيرا إلى أزمة العجز في توفير الطاقة لإنتاج الكهرباء في مصر ستكون أزمة طويلة المدى لذا فمن الأولى توجيه الغاز الطبيعي إلى الاحتياجات الأساسية للمواطنين.

وبحسب الخبير فإن احتياجات مصر من الكهرباء ستصل في عام 2026-2027 إلى 58 ألف ميجاوات، مقارنة بإنتاج مصر الحالي من الكهرباء بـ25 ألف ميجاوات "لذا ليس معقولا أن نوجه الغاز للصناعة ونحن سنحتاج لمضاعفة إنتاجنا من الطاقة الكهربائية بنحو ثلاث مرات خلال الفترة القادمة"، كما أضاف زهران.

ووفقا لدراسة أعدتها هيئة التنمية الصناعية عن سوق الأسمنت، تقدر احتياجات الاثنتى عشرة رخصة الجديدة من الطاقة، والتي أعلنت الهيئة سابقا عن طرحها، بـ1.5 مليار متر مكعب من الغاز بالإضافة الـ300 ميجاوات سعة كهربائية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب... لية ... نخسر لما ممكن نكسب
دعوة للمشاركة ومتابعة التوصيات
http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=360242
0127374380
01515151830
[email protected]

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس