عرض مشاركة واحدة
قديم 08-31-2010, 01:04 PM   #885
خبير بالأسواق
كاتب الموضوع : أيمن الحديدي المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-31-2010 الساعة : 01:04 PM
افتراضي رد: الاسهم الذهبية فى البورصة المصرية

لخبراء الدوليون يقدرون قيمتها بما بين 2 و3 ملايير دولار
إجراءات شراء جازي من قبل الحكومة دخلت مرحلة الحسم
أوراسكوم يفقد ملكية متعامل الهاتف النقال في الجزائر قبل نهاية السنة

كشف مصدر حكومي رفيع لـ''الخبر'' أن إجراءات بيع أوراسكوم متعاملها للهاتف النقال جازي للحكومة الجزائرية دخلت مرحلة الحسم، حيث تقرر تحديد مكتب تقييم وحصر الممتلكات برئاسة الخبير المالي، حاج علي محمد، برفقة مكاتب دراسات أجنبية، مهمتهم تحديد القيمة المالية الحقيقية للمتعامل ''جازي'' والتي قدرتها مصادرنا بما بين 2 و3 ملايير دولار.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059853170
وأوضح نفس المصدر أن قرار الإسراع في وضع حد لمسلسل بيع جازي جاء بأمر من الوزير الأول أحمد أويحيى، الذي كان قد أمر بتشكيل لجنة وزارية مشتركة على مستوى وزارة المالية، تضم كذلك ممثلين عن وزارتي البريد وتكنولوجيات الاتصال والاستثمار، التي عكف أعضاؤها طيلة الأشهر الماضية على دراسة الملف والمصاعب التي يواجهها وطرق تسويتها بالشكل الذي يحفظ لكل طرف حقوقه، وفق قوانين الجمهورية التي تعطي للدولة حق الشفعة في حالة رغبة المتعامل في البيع، بحيث تكون الأولوية حسب دفتر شروط رخصة الهاتف للحكومة.
وبناء على ذلك، درست اللجنة المشتركة الآليات التي تخلص هذا المتعامل من مأزقه وتحفظ له حقوقه في إطار سياسة الدولة الداعمة للاستثمار، لكن في نفس الوقت كان التركيز على إيجاد مخرج بحيث لا تضيع الجزائر حقها في الشفعة. وتم خلال لقاءات اللجنة فتح ورشات عمل مع ممثلي المتعامل.
وبعد انتهاء اللجنة من أشغالها، تقرر تنصيب لجنة خبرة مالية لإجراء التقييم المالي للمتعامل جازي من حيث أملاكه المنقولة وقيمة علامته، وغيرها من المعطيات. وترأس لجنة التقييم الخبير المالي الجزائري، محمد حاج علي، وأشرك معه مجموعة من مكاتب الدراسات الأجنبية المتخصصة في عمليات التقييم المالي للمجمعات والشركات العالمية بعد موافقة الطرفين الجزائري والمصري.
وستشرع الفرقة في تقييم ''جازي'' ماليا الأسبوع الثاني من الشهر المقبل، على أن تستغرق العملية فترة لا تزيد عن شهرين. وتقدر مصادر ''الخبر'' أن العملية يمكن أن تنتهي في أقل من هذه المدة، ليتم بعد ذلك عرض القيمة التي حددها الخبراء ويفتح باب التفاوض دون إمكانية الطعن، حيث لن تخرج اعتراضات أوراسكوم تيليكوم عن الإطار الشكلي. وستأخذ المفاوضات بعدا تجاريا محضا، مبنية على قانون العرض والطلب، دون الخروج عن القيمة الدنيا والقصوى التي حددت من قبل الخبراء.
وستشتري الحكومة جازي بواسطة أموال تدفعها الخزينة العمومية بعد الحسم في القيمة النهائية التي لن تزيد، برأي الخبراء الدوليين المختصين في تعاملات البورصة، عن 3 ملايير دولار، ولن تقل عن ملياري دولار.
وحينها تصبح جازي ملكا للدولة التي يفرض عليها القانون إعادة بيعه لشركات جزائرية وربما أجنبية وفق دفتر شروط محدد من قبل.
وإن تحفظت مصادرنا على كشف المرشحين المحتملين للظفر بالصفقة، غير أن حربا غير معلنة بين مليارديرات جزائريين وأجانب بدأت بوادرها تلوح في الأفق.

كشف مصدر حكومي رفيع لـ''الخبر'' أن إجراءات بيع أوراسكوم متعاملها للهاتف النقال جازي للحكومة الجزائرية دخلت مرحلة الحسم، حيث تقرر تحديد مكتب تقييم وحصر الممتلكات برئاسة الخبير المالي، حاج علي محمد، برفقة مكاتب دراسات أجنبية، مهمتهم تحديد القيمة المالية الحقيقية للمتعامل ''جازي'' والتي قدرتها مصادرنا بما بين 2 و3 ملايير دولار.
وأوضح نفس المصدر أن قرار الإسراع في وضع حد لمسلسل بيع جازي جاء بأمر من الوزير الأول أحمد أويحيى، الذي كان قد أمر بتشكيل لجنة وزارية مشتركة على مستوى وزارة المالية، تضم كذلك ممثلين عن وزارتي البريد وتكنولوجيات الاتصال والاستثمار، التي عكف أعضاؤها طيلة الأشهر الماضية على دراسة الملف والمصاعب التي يواجهها وطرق تسويتها بالشكل الذي يحفظ لكل طرف حقوقه، وفق قوانين الجمهورية التي تعطي للدولة حق الشفعة في حالة رغبة المتعامل في البيع، بحيث تكون الأولوية حسب دفتر شروط رخصة الهاتف للحكومة.
وبناء على ذلك، درست اللجنة المشتركة الآليات التي تخلص هذا المتعامل من مأزقه وتحفظ له حقوقه في إطار سياسة الدولة الداعمة للاستثمار، لكن في نفس الوقت كان التركيز على إيجاد مخرج بحيث لا تضيع الجزائر حقها في الشفعة. وتم خلال لقاءات اللجنة فتح ورشات عمل مع ممثلي المتعامل.
وبعد انتهاء اللجنة من أشغالها، تقرر تنصيب لجنة خبرة مالية لإجراء التقييم المالي للمتعامل جازي من حيث أملاكه المنقولة وقيمة علامته، وغيرها من المعطيات. وترأس لجنة التقييم الخبير المالي الجزائري، محمد حاج علي، وأشرك معه مجموعة من مكاتب الدراسات الأجنبية المتخصصة في عمليات التقييم المالي للمجمعات والشركات العالمية بعد موافقة الطرفين الجزائري والمصري.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059853170
وستشرع الفرقة في تقييم ''جازي'' ماليا الأسبوع الثاني من الشهر المقبل، على أن تستغرق العملية فترة لا تزيد عن شهرين. وتقدر مصادر ''الخبر'' أن العملية يمكن أن تنتهي في أقل من هذه المدة، ليتم بعد ذلك عرض القيمة التي حددها الخبراء ويفتح باب التفاوض دون إمكانية الطعن، حيث لن تخرج اعتراضات أوراسكوم تيليكوم عن الإطار الشكلي. وستأخذ المفاوضات بعدا تجاريا محضا، مبنية على قانون العرض والطلب، دون الخروج عن القيمة الدنيا والقصوى التي حددت من قبل الخبراء.
وستشتري الحكومة جازي بواسطة أموال تدفعها الخزينة العمومية بعد الحسم في القيمة النهائية التي لن تزيد، برأي الخبراء الدوليين المختصين في تعاملات البورصة، عن 3 ملايير دولار، ولن تقل عن ملياري دولار.
وحينها تصبح جازي ملكا للدولة التي يفرض عليها القانون إعادة بيعه لشركات جزائرية وربما أجنبية وفق دفتر شروط محدد من قبل.
وإن تحفظت مصادرنا على كشف المرشحين المحتملين للظفر بالصفقة، غير أن حربا غير معلنة بين مليارديرات جزائريين وأجانب بدأت بوادرها تلوح في الأفق.


 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد





لمزيد من التواااصل 0114558994






[email protected]

أيمن الحديدي غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس