عرض مشاركة واحدة
قديم 09-17-2010, 02:25 PM   #2627
 
الصورة الرمزية كرم فيكتور
 

كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 09-17-2010 الساعة : 02:25 PM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

مدعوما بالطلب من الطبقة المتوسطة .. سوق العقارات المصري يستأنف نموه



كتبت هبة صالح مقالاً نشرته صحيفة فايننشال تايمز تحت عنوان «تقدم البناء في مصر»، ذكرت فيه أن مصر قد شهدت رواجاً عقارياً ممتداً على مدار السنوات الخمس الماضية في استجابة من المطورين العقاريين إلى الطلب المتزايد من الشرائح الميسورة الحال في المجتمع. كذلك النمو الاقتصادي السريع منذ 2005 قد ضخ سيولة في سوق العقارات بعد تزايد الرواتب وفرص العمل للتنفيذيين الشباب في القطاع الخاص وبعد تكون الثروات في سوق الأسهم. لكن الركود العالمي حجم من هذا الزخم - المعاملات العقارية بلغت ذروتها في عام 2008 ونضبت في 2009 قبل أن تستأنف النمو في 2010 -. لكن رغم ذلك، يقول الخبراء إن سوق العقارات المصري لا يزال أداؤه متفوقا على أداء أسواق أخرى في المنطقة. وهناك لا تزال، كما يقول الخبراء، فرص طيبة للنمو، لاسيما في إسكان الدخل المتوسط وفي العقارات التجارية. وتورد الكاتبة عن بنك كريديت سويس قوله في تقرير في يونيو إنه يتوقع لشركات العقارات المصرية أن تتفوق على قريناتها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هذا العام.

وأشار التقرير إلى تعافي في الطلب على الإسكان بعد تباطؤ في 2009. وقال أيضاً إن الخصائص التي يتميز بها السوق المصري، مثل المبيعات على الورق (قبل التنفيذ) واعتماد المشترين على النقد أكثر من اعتمادهم على الرهن (التمويل) العقاري تبشر بـ«مشهد مستقر للأسعار مقارنة بمنطقة الخليج». وتنقل الكاتبة عن أحمد بدر، واضع التقرير، قوله: «الأسعار في دبي لا تزال تنخفض. والسوق السعودي كاسد بالكامل والمعروض كان بطيئا جداً، بينما لا يوجد هناك بعد قانون للرهن (التمويل) العقاري. مصر تقف متميزة إذا ما قورنت بهذه الأسواق.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059877964

وأعتقد أن مرحلة النمو القادمة في مصر سينسب الفضل فيها للمشترين من ذوي الدخل المتوسط». وتورد الكاتبة عن محللين وشركات عقارية قولهم إن الطرف الأعلى من السوق المصري قريب من التشبع. وكان المطورون يعيدون صياغة عروضهم لبناء وحدات وشقق أصغر بدلاً من الإسكان الفاخر. وهذه الوحدات الأصغر لا تزال موجهة إلى الطبقة المتوسطة، لأن المطورين يقولون إنهم لا يستطيعون جني أرباح من الإسكان المنخفض الدخل وأن بطء التطور في سوق الرهن (التمويل) العقاري ظل يعيق النمو في هذه الشريحة.




 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

كرم فيكتور غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس