عرض مشاركة واحدة
قديم 10-09-2010, 03:02 PM   #3172
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-09-2010 الساعة : 03:02 PM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

فرصة للبنوك الإسلامية قد لا تكرر
. محمد الفزيع ـ باحث في النظام الإسلامي
شهدت الحياة السياسية في الاسابيع الماضية جدلا واسعا حول تمكين البنوك التجارية من تمويل مشاريع خطة التنمية، واحسب ان مناقشة هذا الموضوع له جوانب متعددة - سياسية واقتصادية وقانونية، قد يصعب الحديث عنها بصفة متكاملة ريثما يتضح الكثير من القضايا المتعلقة بها.
بغض النظر عما ستؤول اليه هذه القضية، الا ان المتأمل في احداثها يدرك ان البنوك التجارية لو تحقق لها ما تريد، فان هذه الفرصة بالنسبة لها - فرصة ذهبية قد لا تتكرر كثيرا، مما يستدعي منها ان تقدم منتجا فريدا لتمويل هذه المشروعات، في ظل ما تتمتع به من خبرات عريقة وادارات بحوث ودراسات يعمل فيها عشرات الخبراء، ليكون هذا المنتج في القادم من الايام منتجا كويتيا خالصا تزدان به الدراسات التمويلية القادمة، ويسهم في تنمية العقل البشري اكثر من اسهامه في تنمية الحياة المدنية.
الا ان ما يعكر صفو جمال هذه الفكرة وحسنها ان الملم بتمويلات البنوك التجارية يدرك ان البنوك التقليدية منها بامكانها العمل على تقديم منتج خاص بها، لكنه لن يخرج عن دائرة الاقراض - في الغالب، بناء على القوانين والتعليمات الخاصة بها، وكذا انظمتها الاساسية، اما البنوك الاسلامية التي بلغ عددها اليوم خمسة بنوك، فان ما اخشاه هو ان تقتصر تمويلاتها على المرابحة والتورق، مع قدرتها على ان تقدم لنا منتجا جديدا يخدم تمويل هذه المشروعات.
ان المصرفية الاسلامية بما تملكه ادوات مرنة مؤهلة لتطوير منتج يخدم تمويل هذه المشروعات، اذ يحكي لنا تاريخ المصرفية الاسلامية ان بعد الدول الاسلامية قامت بتمويل بعض مشروعاتها التنموية بمنتجات تم تطويرها من الادوات المصرفية الاسلامية. فالحكومة التركية - على سبيل المثال - اصدرت عام 1984 صكوك مشاركة لتمويل بناء جسر البوسفور الثاني بمبلغ 200 مليون دولار اميركي، كما اصدرت حكومة مملكة البحرين من خلال مؤسسة نقد البحرين صكوك اجارة في الاعوام 2001، 2002، 2003 و2004، وصكوك سلم عام 2003، بلغت قيمتها 23 مليار دولار اميركي، وذلك لتمويل عجز موازنتها، ومثل هذه الشواهد تدل على ان المصرفية الاسلامية قادرة على ان تمد البنوك الاسلامية بمنتج فريد لتمويل مثل هذه المشروعات، بدلا من الادوات التي تعارف عليها الناس، كالمرابحة والتورق.
ان البنوك الاسلامية المحلية بما تحمله من خبرات لا يستهان بها، ليست عاجزة عن اقتحام سوق تطوير المنتجات بالاستصناع وتطبيقاته، او السلم وتطبيقاته، او المضاربة وتطبيقاتها، اوالوكالة وتطبيقاتها، وكل هذه الادوات يمكن الاعتماد عليها، مفردة او مجتمعة، في بناء منتجع يسهم في تمويل هذه المشروعات.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059915705
ان الحياة فرص، واظن ان تمويل البنوك الاسلامية لهذه المشروعات لو تمت الموافقة عليه، فرصة لا تعوض، كي تقدم لنا منتجا فريدا تفتخر به كويتنا سنين طويلة.



 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب... لية ... نخسر لما ممكن نكسب
دعوة للمشاركة ومتابعة التوصيات
http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=360242
0127374380
01515151830
[email protected]

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس