عرض مشاركة واحدة
قديم 10-25-2010, 04:45 PM   #5595
:: صحفيـــة مبدعــــة ::
 
الصورة الرمزية madona
كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-25-2010 الساعة : 04:45 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

بدعم من ارتفاع الأسعار وتعافي التصدير..توقعات بزيادة ربحية شركات حليج الأقطان وانعكاسها إيجابيا علي الأسهم
أرجع محللون ارتفاع أسعار القطن عالميا إلي عدة عوامل أهمها:
القرارات التي صدرت لعدد من الدول المنتجة للقطن مثل اليونان وسوريا بوقف التصدير وذلك لتلبية احتياجات مغازلها بعد أن قضت دودة اللوز علي أغلب المحاصيل.
في المقابل توقع المحللون موسما ناجحا للقطن المصري هذا العام وان يصل إجمالي صادرات هذا الموسم لنحو 90 ألف طن بزيادة 12% علي العام الماضي الذي بلغ 80 ألف طن تقريبا مشيرين إلي أن ذلك سيؤدي إلي زيادة ربحية شركات الحليج ومن الممكن أن يمتد الأثر إلي محصول عام 2011 وهذا يتوقع أن ينعكس بشكل جيد علي حركة أسهم القطاع في البورصة المصرية.
الإعفاء من الجمارك
قالت مارجو موسي رئيس قسم البحوث بشركة آراب فايننس للوساطة في الأوراق المالية إن إعفاء الغزول المستوردة من الجمارك حتي 31 مارس القادم كان ضروريا لمساندة قطاع الغزل والنسيج في ظل الاعتماد علي استيراد الغزول بنسبة 70% وزيادة الدعم المقرر للمصدرين الذين يستخدمون غزول وأقمشة محلية بمقدار 50% وصرف جميع المتأخرات الخاصة ببرنامج المساندة السابق اقرارها لمصانع الغزول المحلية.
وأشارت إلي أن هذا يعد مساهمة في خفض التكلفة في صناعة النسيج والملابس وقد اتبعت شركات القطاع سياسة إعادة هيكلة سواء من خلال تطبيق نظام المعاش المبكر أو إضافة أنشطة أخري كالاستثمار العقاري حتي تتمكن من بيع الأراضي غير المستغلة في الإنتاج وتحقيق عائد من بيعها يمكنها من تمويل أنشطتها الخاصة بالغزول والنسيج.
أوضحت رئيس قسم البحوث شركة آراب فايننس أن الحل الأمثل لهذا القطاع هو التوسع المستمر في زراعة القطن بالاضافة إلي تطوير المصانع للوصول إلي منتج عالي الجودة له القدرة علي المنافسة في الأسواق الخارجية.
وعن نتائج شركات القطاع للربع الثالث توقعت ان تحقق نتائج أفضل في ظل اتباع سياسة إعادة الهيكلة وتطبيق نظام المعاش المبكر وبيع الأراضي غير المستغلة في الإنتاج.
زراعة القطن
علي الجانب الآخر أرجع أحمد إسماعيل محلل مالي ـ أن أحد أسباب تراجع الأراضي المزروعة بالقطن إلي البناء العشوائي علي الأراضي الزراعية، إلي جانب تراجع نسبة الأراضي الزراعية بشكل عام بنسبة 26% خلال العشرين عاما الماضية.
ويري أن عزوف المزارعين عن زراعة القطن كان سببه الأساسي التكلفة العالية لزراعة فدان القطن إضافة إلي غياب دور الدولة في الدعم والتمويل والأسمدة والتدريب.. مما جعل الفلاحين يفضلون زراعة محاصيل أخري كالأرز والقمح والبرسيم وهي المحاصيل الأقل كلفة وفي نفس الوقت تحقق عائدا أكبر.
وطالب إسماعيل الحكومة المصرية بدعم أكبر لصناعة الغزل والنسيج في هذه المرحلة والاستفادة من توقعات بنمو الطلب العلمي علي القطن المصري، لافتا إلي أن دور الحكومة ينحصر حاليا في تقديم الدعم علي مستوي الصادرات فقط، في حين أنه يجب ان يمتد إلي التمويل وإعادة الاستثمار في القطاع، خاصة في ظل المنافسة العالمية الشرسة.
موسم ناجح
ويتوقع إسماعيل موسما ناجحا للقطن هذا العام الذي ينتهي في ديسمبر المقبل ليبدأ التسويق في يناير مشيرا إلي أنه من المنتظر عودة الفلاحين لزراعة محصول القطن مرة أخري مستندا في ذلك إلي تراجع أسعار الذرة والأرز ومواصلة ارتفاع أسعار القطن المصري عالميا.
وتوقع أن يكون اجمالي تصدير هذا الموسم نحو 90 ألف طن بزيادة 12% عن الماضي الذي بلغ 80 ألف طن تقريبا.
ويضيف إسماعيل أن ذلك سيؤدي إلي زيادة ربحية شركات الخليج وتجار القطن المصري لارتفاع الأسعار وتعافي التصدير ومن الممكن أن يمتد الأثر إلي محصول عام 2011 وهذا من المنتظر ان ينعكس بشكل جيد علي أسهم القطاع في البورصة المصرية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=401236
باب الاخبار الاقتصادية


madona غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس