عرض مشاركة واحدة
قديم 10-26-2010, 10:05 AM   #2049
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-26-2010 الساعة : 10:05 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

نقطة ومن اول السطر ....

اذا ماما امريكا على موعد على اما صعوووود قوى جدا يوم الأثنين القادم

واما هبوط حاد .....لا يوجد وسط ...لا يوجد تعريض ...لأن تلك المؤشرات

التى ستصدر حتى يوم الجمعة مؤثرة للغاية ...

على الجانب الاخر ....نذهب الى جولة سريعة الى اوربا ...هنلاقى اخبار

جيدة ....

اصلاح صندوق النقد يخفف التوترات
اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين بكوريا الجنوبية أقر إصلاحات لصندوق النقد (الفرنسية)


فتح اتفاق مجموعة العشرين على منح دول الأسواق الناشئة مزيدا من النفوذ في صندوق النقد الدولي المجال لإحراز تقدم تجاه تخفيف التوترات الدولية نتيجة اختلال موازين التجارة على الصعيد العالمي وتزايد الخلاف حول قيمة العملات.

وجرى التوصل إلى اتفاق مفاجئ في اجتماعات وزراء مالية مجموعة العشرين في مطلع الأسبوع في كوريا الجنوبية, يجيز حقوق تصويت لدول ناشئة مثل الصين والهند والبرازيل وتركيا التي لا تتمتع بتمثيل كاف.

ويقضي الاتفاق المهم بتحويل 6% من حصص التصويت في الصندوق إلى دول نامية ذات اقتصادات نشطة مثل الصين التي ستأتي في المركز الثالث من حيث حصص التصويت بعد الولايات المتحدة واليابان بعدما كانت في المركز السادس.

وتنازلت أوروبا عن اثنين من مقاعدها في المجلس التنفيذي للصندوق المؤلف من 24 عضوا لصالح الاقتصادات الناشئة.

ووصف مدير الصندوق دومينيك ستراوس كان الاتفاق بأنه "تاريخي"، مشيرا إلى أنه "يقر إصلاحات كبيرة لم تحدث منذ إنشاء الصندوق".

مرونة أكبر
"
الإصلاحات التي تم التوصل إليها ستزيد من شرعية صندوق النقد, في وقت سيضطلع فيه بدور أكبر في سياسات الاقتصاد العالمي
"
وتراهن دول مثل الولايات المتحدة على أنه في ظل تمثيل أكبر ستبدي اقتصادات ناشئة مثل الصين استعدادا أكبر لمعالجة الاختلالات التجارية التي تقود لتقلب أسعار العملات وتهدد بتنامي الخطوات الحمائية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059946106

وقال وزير المالية المصري يوسف بطرس غالي رئيس اللجنة المالية والنقدية في صندوق النقد إن مناقشة مشاكل الاقتصاد العالمي دون الاعتراف بتنامي مكانة الاقتصادات الناشئة غير ممكنة.

من جهته أكد المسؤول السابق في مجلس صندوق النقد دومينيكو لومباردي أن الاتفاق "يثير احتمال وجود نوع من الالتزام من جانب الاقتصادات الناشئة, فيما يتعلق بإعادة التوازن للمعاملات الجارية أو مرونة أكبر في أسعار صرف العملات.

وخلال الأزمة المالية العالمية ظهر أن صندوق النقد الدولي جهة إقراض فعالة تلجأ إليها الدول ملاذا أخيرا, ولكنه لم يظهر بعد قدرته على الإقناع في قضايا أكثر صعوبة مثل سياسة سعر الصرف واختلال موازين المعاملات التجارية.

ويقول محللون إن الإصلاحات التي تم التوصل إليها ستزيد من شرعية الصندوق, في وقت سيضطلع فيه بدور أكبر في سياسات الاقتصاد العالمي.

كما أنقذ الاتفاق مصداقية مجموعة العشرين, التي كادت تفقدها وفتح الطريق أمام اجتماع رؤساء دول المجموعة في سول يومي 11 و12 نوفمبرلمناقشة قرارات أصعب من الناحية السياسية تتعلق بإصلاح مشكلة اختلال موازين التجارة العالمية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس