عرض مشاركة واحدة
قديم 10-31-2010, 12:53 AM   #2107
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-31-2010 الساعة : 12:53 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

ثم الخبر الذى يهمنا الان



"العربية للاستثمارات و التنمية" تشتري حصة "القنبيط" في "عمر أفندي"

[color="darkred"]أعلنت شركة "العربية للاستثمارات و التنمية القابضة للاستثمارات المالية" فى بيان اليوم يفيد أن الشركة قد وقعت عقد مع المستثمر السعودى"جمال القنبيط" المالك لحصة 85% من شركة عمر أفندى لشراء كامل حصته فى شركة عمر أفندى وتبقى باقى الحصص ملكا للشركة القومية للتشييد 10% والبنك الدولى 5% حسب العقود التى أبرمت عند خصخصة عمر أفندى وسوف تقوم الشركة العربية فورا بالبدء فى المعاينة النافية للجهالة لمدة 8 أسابيع كحد أقصى تقوم بعدها بدفع ثمن الأسهم المباعة من الجانب السعودى.

وأكدت العربية للاستثمارات ثقتها فى العاملين بعمر أفندى وهم من خبرة الكفاءات المصرية وكذلك المحافظة على كافة حقوقهم وإنهم سوف يكونون عماد خطط التطوير المقبلة التى سوف تشهد تطويرا للصرح المصرى ليتماشى مع متطلبات العصر.

وتؤكد الشركة رغبتها الأكيدة فى استعادة سمعته التاريخية والاجتماعية لعمر أفندى وأن يعود كما عهدته الأسرة المصرية، الوجهة الأولى لها لتوفير احتياجاتها من أفضل المنتجات وبأنسب الأسعار.

يشار إلى أن العقد الحالي المبرم بين المستثمر السعودي جميل القنبيط والحكومة المصرية ينص على أن أنه لايجوز للمالك بيع أي أصول للشركة إلا عن طريق البورصة ولا يصح إلا بموافقة مجلس الإدارة والجمعية العمومية غير العادية.

و يمتلك جميل القنبيط 85% من رأسمال "عمر أفندى" بسعر 38.53 جنيها للسهم وبقيمة إجمالية للصفقة تبلغ 589.509 مليون جينه لصالح شركة أنوال السعودية وتتوزع النسبة الباقية بواقع 5% لصالح مؤسسة التمويل الدولية و10% للشركة القابضة للتشييد .


قصة عمر افندى

تأسست سلسلة عمر أفندي التي تنتشر فروعها في كل بلدة كبيرة في مصر عام 1856 تحت اسم "أوروزدي باك" وبدايةً من عام 1900 قامت الشركة بكثير من التحولات وافتتحت أكثر من ستين فرعاً في مختلف أنحاء مصر حيث يرجع إنشاء هذه السلسلة من المتاجر إلى أودلف أوروزدى الذي كان ضابطاً بالجيش المجري افتتح أول محل له لبيع الملابس بمدينة جالاتا عام 1855. وبدأ أوروزدي وأبناؤه وهم من عائلة باك ذات الأصول النمساوية المجرية بإنشاء معارض شبيهة في أماكن متعددة بما فيها بغداد وإسطنبول وبيروت.

وهيمنت الشركة لفترة طويلة على سوق البيع بالتجزئة وتميزت بالجودة واعتدال الأسعار وانتشرت فروعها في مصر ثم بيعت من قبل مالكيها الأصليين في 1920 إلى ثري مصري يهودي وخضعت لتغيير الاسم الذي أصبح "عمر أفندي" وهو الاسم الذي ظل حتى الآن كما كان أحد أوائل العلامات التجارية في مصر والشرق الأوسط كما أنه أول كيان للبيع بالتجزئة في المنطقة كلها ثم قامت الحكومة المصرية في عام 1957برئاسة جمال عبد الناصر بتأميم سلسلة "عمر أفندي"، وفي أواخر القرن العشرين فقدت المتاجر بعض بريقها نتيجة لتدني مستوى البنية التحتية والتي كان وجوب تحديثها محورياً لتحقيق المنافسة مع المتاجر الكبيرة الأخرى التي ظهرت حديثاً في السوق، واستمر هذا الوضع إلى أن تمت خصخصة عمر أفندي عام 2007 وشراؤه من قبل المستثمر السعودي جمال القنبيط مع خطة عمل الحكومة المصرية للتطوير بعد أن تم تكليف لجنة بتقييم شركة عمر افندي تمهيدا لبيعها على وجه الاستعجال, لذلك حدد للجنة 4 أسابيع حتى تنتهي من عملها فيها.
[/color
]

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس