عرض مشاركة واحدة
قديم 10-31-2010, 01:18 AM   #2110
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-31-2010 الساعة : 01:18 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

ونستكمل مسلسل الفساد


وشوف اللى اتكتب فى 7/ 8 /2009


تسلمت الإدارة الأجنبية المالكة لفروع شركة عمر أفندي مذكرات احتجاجية من الشركة القابضة للتشييد والنقابة العامة للتجارة يرفضان فيها الميزانية التي أعلنتها الإدارة خلال العامين الماضيين، وقالت فيها إن الخسائر بلغت 532 مليون جنيه ، رغم ان رأس مال الشركة عند بيعها لم يتجاوز 17 مليون جنيه . ترفض المذكرات الاحتجاجية أيضا ما أعلنته الإدارة حول تراجع حجم المبيعات الي 200 مليون جنيه في اخر 9 شهور لإيجاد مبرر لتأجير بعض الفروع بمبالغ كبيرة بمخالفة عقد البيع مع الحكومة المصرية في فبراير 2006 - كان حجم المبيعات في ظل القطاع العام 900 مليون جنيه - هذا بالإضافة الي التطرق الي بعض الموضوعات المعلقة مثل التعامل مع العمالة بعد أن قام 1000 من عمال وموظفي عمر أفندي من أكثر من فرع بالاحتجاج أمام فرع وسط البلد الاسبوع الماضي ضد استغلال المستثمر السعودي (جميل قنبيط) رافعين لافتات يناشدون فيها الرئيس مبارك و عائشة عبد الهادي وزيرة القوي العاملة التدخل في مهزلة إدارة عمر أفندي التي أصبحت بالنسبة لهم لا تحتمل. < <

تتعمد الإدارة إعطاء مكافآت لبعض الموظفين المقربين دون الآخرين بطريقة مستفزة للعمال، بل ويتم تعيين موظفين جدد حديثي الخبرة برواتب تصل 3000 جنيه، في حين أن أقدم الموظفين (مثل رؤساء الأقسام) لا يتعدي راتبهم 1200 جنيه بعد سنوات عمل طويلة. وصرح أحد رؤساء الأقسام بأحد الفروع أن نفس المجموعة تقريبا قد قامت بإحتجاج مماثل من قبل، وتدخلت السيدة عائشة عبد الهادي ومحمد وهب الله رئيس نقابة التجارة وممثل المال العام في الشركة"10%" لمحاولة فض النزاع، لكن بعد مراجعة العقد المبرم بين الحكومة والمالك الجديد لعمر أفندي، تبين أن بنود العقد لا تنصف العاملين بالمرة، بل تسمح للمالك بحرية التصرف في كل ما يخص العاملين القدامي والجدد دون قيد ، وهدد العمال بمواصلة الإحتجاج مرة اخري داخل فروع عمر أفندي البالغ عددها 82 فرعا بمختلف أنحاء الجمهورية في حالة عدم التوصل إلي حلول عاجلة وتنفيذ مطالبهم المشروعة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1059954729

تناقضات

وإذا كانت إدارة "عمرأفندي" قررت بدء حملة إعلامية خلال هذا الاسبوع للترويج لتبرير فكرة الاستمرار في التأجير والبيع التي أخذت أشكالها النهائية مع "مترو" و"بنك عودة" بدعوي توسيع النشاط لمواجهة الخسائر فإن ذلك يتناقض مع التصريحات التي أعلنها المستثمر السعودي جميل القنبيط صاحب الشركة يوم 6 ديسمبر 2007 عندما قال بالنص : لم أشتر «عمر أفندي» المصري لأقوم ببيع أو تاجير فروعه وأسعي لتحويل الشركة إلي أهم متجر تجزئة في المنطقة " ، وحدث العكس تماما حيث اعلن هيرفيه ماجيديه، رئيس شركة كارفور مصر الاسبوع الماضي بدء كارفور مفاوضات مع شركة عمر أفندي، منذ ما يقرب من شهر من أجل تأجير 15 فرعا تابعا لها ، ولم يكتف المستثمر السعودي وذراعه اليمني الخواجة اليهودي أرثوماييه بذلك بل قاما برهن 16فرعا لبنوك أجنبية ومحلية مقابل قروض بـ498 مليون جنيه وهو ما اكده مجدي طلبة عضو مجلس إدارة عمر أفندي السابق ومهندس صفقة البيع، أن لجوء شركة أنوال لتأجير فروع عمر أفندي يخالف العقد الذي ابرمه المستثمر مع الحكومة وهو تطوير الشركة والنشاط التجاري لها، حيث كان من المقرر وضع خطة تطوير يرصد لها 200 مليون جنيه وليس تأجير الفروع.

خلافات قضائية مستمرة
من جانبه أقام المستثمر السعودي دعوي قضائية مازالت تنظرها محكمة جنح الجيزة منذ الثلاثاء الماضي ضد مجدي طلبة عضو مجلس إدارة الشركة السابق والمعروف بمهندس صفقة شركة عمر افندي والتي بموجبها آلت الشركة من القطاع العام المصري لصاحب شركة انوال السعودية حيث تتضمن الدعوي شكوي من المستثمر السعودي مما اسماه إبتزاز عضو مجلس إدارة الشركة السابق له للحصول علي مكاسب مالية بجانب تسريبات تنفيها الشركة حول بيع الشركة من خلال المستثمر اليهودي أرثوماييه بجانب اتجاه لتسريح العمالة وهو ما تنفيه ادارة الشركة وتؤكد عزمها تطوير فروع الشركة وليس بيعها وسبق النظر في القضية ، فقام " طلبة " بتقديم بلاغ الي النائب العام ضد "القنبيط" يتهمه فيه بالاستيلاء علي حقوقه المادية وقدرها 72 مليون جنيه و452 ألف جنيه عن أتعابه في صفقة البيع باعتباره من قام بكل الأعمال والإجراءات والدراسات بجانب كشفه مستندات روجها في وسائل اعلام مصرية عن وصول خسائر الشركة في الأشهر التسعة الأخيرة إلي 532 مليون جنيه رغم أن رأسمال الشركة في بداية الصفقة لم يكن يتجاوز الـ17 مليون جنيه، معتبرا ذلك إهدارا للمال العام بجانب اتهامه القنبيط بحرمان العمال المصريين من حقوقهم و التهرب من الضرائب والترتيب لبيع اراضي فروع عمر أفندي بالمتر وتعد الدعاوي القضائية حول عمر افندي امتدادا لسجلات متفرقة منذ الاعلان عن بيع الشركة قبل 2006 والتي يبلغ عدد فروعها » 82 فرعا و 68 مخزنا حيث قرر وقتها وزير الاستثمار الدكتور محمود محيي الدين تشكيل لجنة رسمية لتقييم للصفقة وقدرتها بمليار و139 مليون جنيه في حين قدرها مكتب تقييم خاص بسعر 450 مليون جنيه، وتقدم المستثمر المصري المقيم بالمملكة سعيد الحنش بعرض شراء شركة عمر أفندي بمبلغ ملياري جنيه، وهو العرض الذي يفوق عرض شركة أنوال بثلاثة أضعاف لكن الصفقة ذهبت إلي أنوال مع رفع قيمتها من 450 مليونا إلي 654 مليون جنيه بجانب 50 مليون يتحملها القنبيط لتحقيق رغبات خروج 1200 عامل مؤقت للمعاش المبكر الاختياري، وضخ 200 مليون جنيه كاستثمارات فورية !!

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس