عرض مشاركة واحدة
قديم 12-28-2010, 01:59 AM   #2868
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-28-2010 الساعة : 01:59 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

ارتفاع طن الحديد فى السوق المحلى 150 جنيها

الإثنين، 27 ديسمبر 2010 - 17:33



ارتفعت أسعار الحديد فى السوق المحلى بنسبة تراوحت من 100 جنيه إلى 150 جنيها للطن، إلا أن مبررات الارتفاع اختلف عليها الخبراء حول أزمة النقل وإضراب أصحاب المقطورات واستغلال التجار لرفع الأسعار وبين ارتفاع الأسعار العالمية وتهيئة الأسواق لبداية ارتفاع جديد خلال يناير من العام المقبل.

وارتفعت أسعار الحديد فى الشركات الاستثمارية إلى 4100 جنيه فى الطن بزيادة 100 جنيه فى الطن الواحد، كما يباع حديد عز بأسعار تتراوح من 4170 جنيها إلى 4200 جنيه للطن الواحد فى حين أن أسعار البيع الرسمية تبلغ 4140 جنيها أى بارتفاع 60 جنيها.

وأكد محمد حنفى رئيس شعبة الصناعات المعدنية بغرفة القاهرة، أن أسعار البليت ارتفعت عالميا بنسبة 50 دولارا للطن، مشيرا إلى أن هذا الارتفاع مستمر منذ أكتوبر الماضى، حيث بلغت نسبة الارتفاعات خلال الشهرين الماضيين 120 دولارا للطن.

وأضاف حنفى، أن ارتفاع الأسعار عالميا قد تكون لها دور كبير فى ارتفاع أسعار شركات الحديد مع بداية يناير القادم، كما أن ارتفاع الأسعار فى السوق المحلى يعد تهيئة لارتفاع الأسعار عالميا خاصة بعد الزيادات الأخيرة فى الأسعار، كما نفى حنفى أن تكون أزمة المقطورات السبب فى ارتفاع شركات الحديد لأسعارها، حيث إن أزمة النقل ترفع الأسعار للتجار فى السوق المحلى إما الشركات فتوقف من إنتاجها فقط حيث أن ارتفاع الأسعار شهريا كما هو متداول وليس مفاجأة فى الأسواق.

وقال أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة، أن ارتفاع أسعار الحديد مؤقتا نتيجة أزمة إضراب المقطورات، إلا أنه بعد انتهاء الأزمة فى معظم المحافظات لابد أن تعود الأسواق إلى طبيعتها، إلا إذا استغلت الشركات للأزمة وتنوى رفع الأسعار الشهر القادم.

وأضاف الزينى، أن رفع شركات الحديد للأسعار غير مبرر، إلا أنه ليس إلا مجرد استغلال للسوق المحلى، خاصة وأن ارتفاع الأسعار العالمية ليس بكبير إلا أنها متوازيا فى تذبذبات للارتفاع والانخفاض مثل باقى السلع، كما أن السوق المحلى وتراجع معدلات الطلب لا يتحمل أى زيادات أخرى للأسعار.




حديد عز "العز لصناعة حديد التسليح سابقاً" (esrs)



"عز" تتوقع بلوغ مبيعاتها من الحديد 3.2 مليون طن نهاية 2010

توقع سمير نعماني، مسئول المبيعات في مجموعة عز، الاحتفاظ بنفس حجم المبيعات الذي حققته الشركة العام الماضي، وهو ما يقرب من 3.2 مليون طن، فـالسنة كانت مرهقة وكان بها مطبات كثيرة، ولكن السوق المصرية في النهاية استطاعت أن تحافظ على نفس معدل استهلاكها"، بحسب قوله في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، مشيرا إلى أن حجم مبيعات السوق الإجمالية قد يصل إلى 6.5 مليون جنيه في نهاية 2010.

ويضيف نعماني: "سنحافظ على نفس حجم المبيعات ولكن هامش الربحية سيكون ضعيفا بالمقارنة بالعام الماضي، وهذا هو الأثر الطبيعي للأزمة العالمية، ولا ينطبق فقط على شركتنا بل على العالم كله"، موضحا أن هناك شركات عالمية كثيرة لم تنجح في الحفاظ على نفس حجم مبيعاتها.

وكانت مجموعة عز، أكبر منتج للحديد في السوق المصري، كانت قد أعلنت عن ارتفاع صافي أرباحها في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي إلى 507 مليون جنيه بزيادة بنحو 240% على أرباح نفس الفترة من العام الماضي.

"هذه الأرباح لن تظهر في نتائج أعمال مجمل العام"، يقول النعماني مشيرا إلى أن الاستهلاك المحلي ومن ثم السوق بصفة عامة لم تبدأ في التعويض والربح إلا في النصف الثاني من العام.

وكان تقرير صادر عن البنك المركزي قد أشار إلى تراجع إنتاج إجمال الحديد الخامس بنسبة 39% بالإضافة إلى تراجع حجم المبيعات بنسبة 68.1% مقارنة بشهر أغسطس، إلا أن نعماني يرى هذه الأرقام بعيدة جدا عن سوق الحديد والتي بدأت تشد حيلها منذ بداية شهر أغسطس"، بحسب قوله.

ولا يتوقع نعماني تعافي سوق الحديد واستعادة وضعها قبل الأزمة العالمية قبل 2012، فـ"أكثر المتفائلين لا يرى انفراجة قبل نهاية 2011 خصوصا مع الارتفاعات المتتالية لأسعار مواد الخام العالمية"، بحسب قوله.

ونقلت تقارير صحفية أمس قيام مجموعة بشاي لإنتاج الحديد برفع سعر الطن بـ175 جنيه، إلا أن مصدرا بالشركة نفى الخبر لـ"الشروق" قائلا: "كانت هناك مناقشات بشأن ذلك الأمر نتيجة الارتفاعات التي سجلتها المواد الخام الأسواق العالمية خلال الأيام العشرة الأخيرة ولكننا فضلنا أن ننتظر حتى بداية الشهر لتحديد السعر الجديد".

وتتراوح أسعار بيع الحديد في السوق منذ بداية شهر ديسمبر بين 3940 و4000 جنيه للطن، بزيادة مائتي جنيه عن الشهر السابق.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060060718
وتجدر الإشارة أن شركة بشاي للصلب- في سابق هي الأولى من نوعها منذ قرار وزير التجارة والصناعة بقيام الشركات عن الإعلان عن أسعار تسليم المصنع للحديد في العام الماضي –قد قامت في منتصف شهر أغسطس الماضي، أي بعد أسبوعين من إعلانها لأسعار الشهر، برفع أسعار بيع الحديد لشهر أغسطس بمقدار 225 جنيها، ليصبح سعر الطن 2925 جنيها.




"هيرمس" تبقي على القيمة العادلة لسهم "حديد عز" عند 20.4 جنيه

أبقت المجموعة المالية هيرمس القابضة على القيمة العادلة لسهم "حديد عز" عند 20.4 جنيه بزيادة قدرها 14.6% عن السعر السوقى للسهم البالغ 17.8 جنيه، كما أبقت على توصيتها بالحياد بشأن السهم.

وأشارت إلى أن صافى ربح الربع الثالث من عام 2010 لشركة حديد عز قد بلغ 1.6 مليون جنيه بتراجع خلال الربع مقارنة بالربع السابق قدره 99%، على ضوء ارتفاع المبيعات.وأضافت أن الهوامش كانت مضغوطة بشدة لتبلغ 8% على مستوى الربح الإجمالى و 9% على مستوى الربح قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، وأرجعت ذلك إلى زيادة المواد فى تكاليف المواد الخام، فيما لم يسمح الطلب المحلى بزيادة الأسعار.

وتتوقع هيرمس نظرة مستقبلية إيجابية لهوامش الربع الرابع من 2010 لحديد عز، وقالت إن عقود خام الحديد للربع الرابع يجب أن توقع بخصط 10-13% خلال الربع مقارنة بالربع السابق، وهو ما يقترن بالاسعار المرتفعة وتحسن صورة الطلب المحلى، وهو ما سيدعم الهوامش والارباح بداية من الربع الرابع.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060060718

في الوقت نفسه، توقع بنك الاستثمار بلتون أن تستمر هامش أرباح الشركة تحت ضغط في 2010.

وخفض توقعاته للأرباح في 2010، لتصل إلى 58 قرشا للسهم، بالتزامن مع ترجيحات بهبوط سعر طن حديد التسليح إلى 3.642 ألف جنيه مقابل 3.821 ألف جنيه.

وأوضح بلتون "ذلك سيجعل سهم عز مرتفع الثمن، قياسا إلى أرباحه الحالية"ولفت إلى أن استمرار صعود أسعار خام البليت سيمثل ضغطا على هامش الربحية.



من المهم لهذا السهم الثبات فوووق ال 18.57 ....لاستكمال الصعود ...

الدعم القووووى له عند ال 17.85 .....

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس