عرض مشاركة واحدة
قديم 12-30-2010, 11:09 PM   #8552
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-30-2010 الساعة : 11:09 PM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

صيام: زيادة أحجام التداول بالبورصة المصرية على رأس أولوياتنا خلال 2011
أكد الدكتور خالد سرى صيام، رئيس البورصة المصرية، أن زيادة أحجام التداول على رأس أولوياته خلال عام 2011 من خلال تفعيل كافة الأدوات الجديدة التى تعمل على تطوير وتحديث آليات التداول بتفعيل صانع السوق لكل من الأسهم وصناديق المؤشرات المتداولة (ETFs)، لافتاً إلى إدارة البورصة تنتظر التوقت المناسب لتفعيل آلية الاقتراض بغرض البيع "SHORT SELLING"و تفعيل نظام التسوية T+1 علي جميع الأسهم المتداولة بالسوق بعد الانتهاء من جميع قواعده .وقال صيام، فى تصريحات على هامش الدورة التدريبية التى تعقدها البورصة المصرية للصحفيين والإعلاميين، إن مؤشر البورصة المصرية استطاع فى الفترة الأخيرة أن يحقق ارتفاعاً من 5.445 نقطة إلى 7.076 نقطة متأثراً بالاتجاه الشرائى للأجانب على خلفية صعود أسواقهم وأدى إلى ارتفاع السوق محلياً حيث ارتفعت مساهمتهم بين 20% إلى 30% كصافى شراء .
وعن الاستراتيجية التى تعمل بها البورصة فى الكشف عن التلاعبات، أضاف صيام أن البورصة المصرية من أكبر الأسواق فى المنطقة العربية تقدماً من حيث القواعد والتنظيم لكن هناك مشكلة فى الالتزام بتطبيق تلك اللوائح لافتاً إلى أن النظام القانونى فيما يتعلق بأسواق المال نظام جيد ولكنه يحتاج لتعديل مستمر تماشياً مع تطور حركة سوق المال وأنواع العمليات من أجل المحافظة على كفاءة وانضباط تعاملات السوق .وأشار صيام إلى أن السوق المصري يسمح برؤية شركة الوساطة والعميل بخلاف الأسواق الاخري فترى فيها شركة الوساطة فقط لافتا إلى أنة يعمل على توظيف خبرته فى النواحى القانونية والتشريعية من واقع عملةالسابق كأستاذ قانون بجامعة عين شمس ونائب لرئيس هيئة الرقابة المالية لضبط حركة السوق المصري بالتعاون مع هيئة الرقابة المالية وتساعدهما فى ذلك شركة مصر المقاصة.وأكد أن البورصة لاتهدف لإدخال المتعاملين بائعين أو مشترين السجن حتى لا تكون طاردة للاستثمارمؤكداً على أن إدانة برىء واحد أفضل من تبرئة 100 جاني - على حد قوله - بل تسعى ادارة البورصة لوقف المخالفات قبل اكتمال حدوثها من خلال الرقابة اللحظية التى تتم أثناء الجلسة أو من خلال الانترنت لكشف العلاقات بين الأفراد الذين يقومون بالتلاعب (الجيمات) من خلال خلق حركة طلب وهمية ورفع قيمة السهم السوقية فوق قيمتة العادلة بالترويح للاشاعات وهو أكثر الجرائم انتشاراً، ويزداد النظام تعقيدا بعمل قاعدة بيانات عن الشركات لإخراج ملف كامل عن كل شركة للتأكد من مدى شفافية الشركة، وفى حالة عدم تمكن البورصة من اكتشاف التلاعب من خلال الرقابة الحظية يتم عمل رقابة لاحقة وتتم مع الجريمة الاخطر فهى استغلال المعلومات الداخلية فى الشركات.وأشار رئيس البورصة المصرية إلى أن الشركات المقيدة التى ستخالف قوانين سوق المال وقواعد القيد والشطب بالبورصة المصرية ستخضع للعقوبات المقررة والتى تصل إلى الشطب فى حال وقوع مخالفات جسيمة لافتاً إلى أن البورصة تعلن القرارات فى مراحلها المختلفة لتلافى المفأجات و فى ضوء أوضاع ومتغيرات السوق .وأضاف رئيس البورصة المصرية أن إدارة السوق ستعمل على دعم الثقة بينها وبين المستثمرين ووسائل الاعلام المختلفة خاصة المهتمة بشئون البورصة وسوق المال، ولا يعيرها اهتماما إذا ما كان ينشر إيجابى عن البورصة أو يحتوى على نقد لها بقدر اهتمامه بمصداقية المعلومات التى تتناولها وسائل الاعلام مشيراً إلى أن الصحف والمواقع الإلكترونية الاقتصادية ذات العلاقة بأسواق المال لابد أن تعمل على رفع درجة الوعى لدى المستثمرين و دعم مفاهيم الثقافة المالية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس