عرض مشاركة واحدة
قديم 01-02-2011, 02:15 AM   #8600
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-02-2011 الساعة : 02:15 AM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

قلل خبراء ومحللون اقتصاديون من حدوث تداعيات لحادث كنيسة "القديسين" فى الإسكندرية، على أداء البورصة المصرية خلال الأيام المقبلة.
وأكدوا أن المستثمرين فى البورصة المصرية باتوا أكثر وعيا وخبرة فى التعامل مع تلك الأحداث والتى تشهدها الكثير من دول العالم.
وقال الخبراء، إن التأثير - وإن حدث - سيكون (محدودا ومقصورا ومؤقتا) على بعض القطاعات غير النشطة بالسوق مثل أسهم قطاع السياحة، لكنه لن يمتد إلى قطاعات أخرى بالسوق.
ونبهوا - فى الوقت نفسه - إلى أنه لا يجب ربط الهدوء الذى كان متوقعا فى أداء البورصة المصرية فى الأيام الأولى من العام وبين الحادث،خاصة أن كبار المستثمرين والصناديق والمؤسسات والمحافظ عادة ما تتريث فى الشراء خلال الجلسات الأولى من العام لحين قيامها بدراسة هيكلة محافظها فضلا عن تزامن ذلك مع عطلات رأس السنة.
ويرى عادل عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة شركة " ثمار" لتداول الأوراق المالية أن الواقع والتجارب السابقة تؤكد أن البورصة المصرية لا تتأثر بمثل تلك الأحداث رغم تعمد البعض تهويل تداعياتها.وأشار إلى أن أى رد فعل مبالغ فيه سيكون ضحاياه هم صغار المستثمرين والأفراد، مطالبا جموع المستثمرين بعدم اتخاذ أى سلوك أو قرارات عشوائية خاصة مع اليقين بأن تلك الأحداث عابرة فى ظل الوضع السياسى والاقتصادى المستقر فى مصر.وأكد أن كل المؤشرات تنبئ بأداء جيد للاقتصاد المصرى والشركات خلال العام الجديد 2011، بما يعنى أن أى أحداث عارضة لن تؤثر على مسيرة الاقتصاد وبالتالى الأداء الجيد المتوقع للأسهم المصرية خلال العام الجديد.وشدد عادل عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة شركة " ثمار" لتداول الأوراق المالية على أن البورصة المصرية والمستثمرين فيها باتوا أكثر وعيا واستيعابا لمثل هذه الأمور، لافتا إلى التوقعات بحدوث هدوء نسبى لأداء السوق فى الجلسات الأولى من العام - كما هو الحال كل عام - نظرا لقيام المحافظ وصناديق الاستثمار بإعادة
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060070122
هيكلة مكونات محافظهم الاستثمارية بما يضفى مزيدا من الهدوء على أداء السوق.
ورأى أن أى هبوط فى الأسعار خلال الأيام المقبلة يمثل فرصا ذهبية للشراء خاصة أن أسعار الأسهم المصرية لا تزال متدنية ولم تأخذ حظها من الارتفاعات التى سجلتها أسواق المال العالمية فى العام الماضى، فضلا عن عدم استفادتها من الأداء الجيد الذى سجله الاقتصاد المصرى فى 2010 وانعكس على أداء الشركات بالبورصة.
واتفق معتصم الشهيدى عضو مجلس إدارة شركة "هوريزون" لتداول الأوراق المالية على أن تأثير حادث الإسكندرية سيكون هامشيا على أداء البورصة المصرية فى الأيام المقبلة، كما أتفق على أن الهدوء المتوقع للسوق لا يجب ربطه بالحادث.ولفت الشهيدى إلى أن البورصة المصرية مرت عليها العديد من الأحداث فى السنوات العشرين الماضية، وكان التأثير محدودا وكان الخاسر الوحيد هم الأفراد الذى ينتابهم الخوف والفزع بدون مبرر وإن رأى أن المستثمرين بالبورصة المصرية باتوا أكثر وعيا الآن.
وتوقع أن تسير البورصة المصرية فى أدائها الطبيعى اعتبارا من مطلع الأسبوع الثانى من يناير بعد عودة المستثمرين الأجانب من موسم عطلات أعياد الميلاد، فضلا عن تحديد الصناديق والمحافظ الاستثمارية وحتى كبار المستثمرين لوجتهم الاستثمارية بعد عمليات الدراسة والترقب التى قد يستغرقها الأسبوع الأول من العام.من جانبه، رأى محمود البنا مدير استثمار أن تأثير حادث الإسكندرية على البورصة المصرية قد يكون لحظيا وربما يستغرق الدقائق الأولى من الجلسة فقط تعود بعدها التعاملات إلى طبيعتها.
وحذر من أن بعض المضاربين الذين قاموا بتصفية محافظهم مع نهاية العام الماضى، قد يضغطوا على السوق ودب المخاوف لدى لمستثمرين لحثهم على البيع العشوائى للاستفادة من هبوط الأسعار.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس