عرض مشاركة واحدة
قديم 01-02-2011, 09:25 PM   #8636
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-02-2011 الساعة : 09:25 PM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

خبير ببورصة لندن: أموال المعاشات يمكن أن تعالج نقص السيولة في البورصة المصرية
"ارتفاع نسبة المستثمرين الأفراد من تعاملات البورصة المصرية من عيوب هذه السوق التي تواجه نقصا في حجم السيولة المتداولة، لذا فمن الممكن أن تسهم كبرى صناديق المعاشات وشركات التأمين والبنوك المصرية في توفير تلك السيولة" تبعا لما قاله محمد عبد الهادي، مدير شركة هولاند بارك البريطانية لإدارة صناديق التحوط، في لقاء مع الصحافيين بمقر بنك الاستثمار المصري إتش سي، والمالك لـ70% من الشركة البريطانية.وكان قيام وزارة المالية باستثمار نسبة من أموال التأمينات في البورصة قد قوبل بانتقاد من العديد من الخبراء مع التخوف من خسارة أموال المعاشات في سوق المال. وينص قانون التأمينات الجديد للوزارة على تكوين محفظة استثمارية من أموال التأمينات لاستثمارات متنوعة من ضمنها سوق الأوراق المالية. وقال عبد الهادي، المتخصص في تحليل الأسواق الناشئة، إن تجربة استثمار أموال المعاشات في البورصة حققت نجاحا في العديد من الأسواق كبولندا وشيلي حيث تم اتباع استراتيجيات متخصصة للاستفادة من فرص الربحية في البورصة وتجنب مخاطرها.
وكان محمد معيط، مساعد وزير المالي للتأمينات، قد ذكر في تصريحات سابقة لـ"الشروق" أن استثمار أموال التأمينات في البورصة حقق أرباحا بنسبة 27% خلال الفترة من 1998 إلى 2010 وأن الوزارة تنوع في استثمارات لأموال المعاشات لتعويض مخاطر تذبذب أسهم البورصة.ومن المقرر أن تطلق هولندا بارك صندوقا تحوطيا للاستثمار في الأسواق الناشئة، مستهدفا جمع مساهمات من صناديق المعاشات وشركات التأمين في الدول المتقدمة، ذات الملاءة المالية الكبرى، برأسمال 100 مليون دولار. إلا أن عبد الهادي يقول "لا أعتقد أن نسبة كبيرة من استثماراتنا ستوجه للبورصة المصرية لأننا لا نستطيع الاستثمار في سهم يقل حجم تعاملاته عن 10 ملايين دولار حتى لا يؤثر خروجنا من السهم على سعره، وعدد الأسهم المصرية التي ينطبق عليها هذا الشرط قليل جدا".ومن ناحية أخرى، قال الخبير المصري بالسوق البريطاني، ردا على سؤال لـ"الشروق" حول توقعاته عن تأثير الانتخابات الرئاسية على تدفق الاستثمارات الأجنبية للبورصة المصرية، أنه يرى أن هناك انفصالا بين أداء مصر الاقتصادي والأحداث السياسية الجارية، "ما ألمسه من انطباعات المستثمرين الأجانب أن هناك شعورا بالثقة في المسئولين المصريين في المجال الاقتصادي ممن يلتقون بهم، كما أن وزراء المجموعة الاقتصادية المصرية لديهم قبول عال عند الأجانب".فيما أشار عبد الهادي إلى أن حول اتجاهه من التخصص في تحليل أسواق الشرق الأوسط إلى الأسواق الناشئة، نتيجة عزوف المستثمرين في بريطانيا عن الاهتمام بأسواق الشرق الأوسط بعد أحداث العاشر من سبتمبر.وأوضح الخبير المالي في حديثه للصحفيين بالقاهرة، في سياق توقعاته لأداء الأسواق العالمية في 2011، أن هناك مخاطر تنتظر الأسواق الأوربية بسبب قطاعها المصرفي، على عكس السوق الأمريكية الي اتخذ إجراءات سريعة لإصلاح هذا القطاع في بلاده، مشيرا إلى دراسة أجراها عن نسبة أصول البنوك إلى رأسمالها، أو ما يسمى بالرافعة المالية، والتي كشفت عن ارتفاع هذه النسبة في العديد من الدول الأوروبية وهو ما يعني ارتفاع المخاطر فيها والحد من فرص البنوك للتوسع في الإقراض.ويشير عبد الهادي إلى أنه بينما تستقر هذه النسبة عند نحو 12% في الولايات المتحدة، وهي درجة مطمئنة برأيه، ترتفع عن 30% في هولندا والدنمارك وتصل إلى نحو 25% في فرنسا و23% في ألمانيا وإيطاليا، ونحو 20% في بريطانيا.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060071357
بينما تنخفض نسبة الرافعة المالي للبنوك في السعودية والإمارات وقطر، عند نحو 8%، وهو ما يوفر لهذه المصارف فرصا جيدة للتوسع في الإقراض، بحسب الخبير.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس