عرض مشاركة واحدة
قديم 01-06-2011, 04:09 PM   #6235
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-06-2011 الساعة : 04:09 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الغزل والحليج بلا توسعات في 2011 .. و"العربية" تترقب اجتماعات مجلس الإدارة
خلت استراتيجيات شركات الغزل والنسيج خلال العام الحالي من التوسعات في ظل الارتفاع الملحوظ في أسعار القطن على المستويين العالمي والمحلي، وهو الأمر الذي يهدد السيولة المتاحة لتلك الشركات التي تتعامل مع أسعار القطن كـ "معطيات" في ظل عدم تمكنها من فتح أسواق استيرادية جديدة بتكلفة أقل.
في حين أعلنت شركات حليج الأقطان عن السير خلال العام الحالي على نفس خطى العام الماضي دون أي تغيرات جوهرية في سياساتها التوسعية أو حتى التشغيلية.
ودعت شركات القطاعين الدولة إلى ضرورة التحرك سواء من خلال ضبط أسعار القطن بالسوق المحلية لصالح شركات الغزل والنسيج، أو رفع أجرة حليج الأقطان بما يتناسب مع ارتفاع الأسعار العالمية.
ويقول أحمد البساطي، العضو المنتدب لشركة العربية لحليج الأقطان أن شركته لم تتخذ أي قرار جديد فيما يخص إستراتيجيتها للعام الحالي، مشيرا إلى أن مجلس الإدارة الحالي لم يجتمع إلا مرة واحدة فقط حتى الآن، ومن المنتظر أن يعقد سلسلة من الاجتماعات المرتقبة لتحديد ملامح الإستراتيجية العامة خلال 2011.
من جانبه، قال أيمن إسماعيل رئيس مجلس إدارة شركة بولفارا للغزل والنسيج أن شركته ستواصل المضي قدما على مدار العام الحالي لتخفيض الآثار السلبية الناتجة عن ارتفاع أسعار القطن- مدخل من مدخلات الإنتاج- بحد الإمكان، مشيرا إلى أن شركات الغزل والنسيج عادة ما تتعامل من منطلق "متلق للمتغيرات" وليس كـ"فاعل" في الإستراتيجيات.
وأوضح إسماعيل إن شركته – شأن معظم شركات الغزل والنسيج- لا تستطيع التحرك بحرية كافية للتواكب مع المعطيات الخاصة بالصناعة في ظل إحكام السوق بقرارات سيادية من الشركة القابضة ووزارة الزراعة وعليها الاكتفاء بالأسواق التي حددتها وزارة الزراعة وعدم التكفير في فتح أسواق جديدة للحصول على المواد الخام منها.
وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة العربية بولفارا للغزل والنسيج أن شركته ستحاول تفادي التأثير السلبي لارتفاع أسعار القطن على المدى المنظور من خلال الاعتماد على المخزون الذي تمكنت من تكوينه بأسعار أفضل من الأسعار الحالية المرتفعة والذي قد يكفي حاجة الشركة لمدة 4 شهور تقريبا، على أمل انخفاض أسعار القطن على المستوى العالمي عن المستويات التي بلغها أو اتجاه الحكومة المحلية إلى اتخاذ خطوات فاعلة في دعم أسعار الأقطان.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060077785
وفيما يخص ربحية الشركة، قال إن عودة الشركة إلى تحقيق صافي أرباح مرهونة بانخفاض أسعار القطن الذي بات يمثل أكثر من 40% من سعر المنتج النهائي، لافتا إلى أنه في حال انخفاض أسعار القطن ستتمكن الشركة من تحقيق صافي أرباح خلال نهاية العام الحالي.
من جهة أخرى أوضح أن شركته ما زالت مستمرة في عمليات إعادة الهيكلة التي كانت قد أعلنت عنها من أكثر من عام ونصف العام، مشيرا إلى أن شركته تواصل عمليات الإحلال والتجديد ومن المتوقع الانتهاء منها خلال العام الحالي، في حين رهن إسماعيل عودة شركته ببيع أراض بارتفاع أسعار العقارات بشكل عام على المستويات الحالية.
من ناحية أخرى، أوضح إسماعيل أن شركته ما زالت تخطو بشكل منتظم في تطبيق برنامج المعاش المبكر وفقا للسيولة المتاحة في ظل أن ذلك البرنامج يعتبر تكلفة زائدة دون أن تواجهها إيرادات فعلية.
من جهة أخرى، قال محمد فتح الله الدسوقي المدير المالي لشركة النيل لحليج الأقطان أن شركته ستواصل العمل خلال 2011 بصورة طبيعية، حيث ستواصل الاعتماد على نشاط الحلج بشكل أساسي، بجانب بيع قطع من الأراضي –في حالة موافقة مجلس الإدارة والجمعية العمومية على ذلك.
وأضاف أن شركات الحليج تتعامل من منظور "مقدم الخدمة" حيث تقوم بحلج الأقطان للعملاء وفقا لكمية الأقطان المتاحة، لذا ستتوقف ربحية الشركة وهوامش الأرباح على الكمية التي ستقوم بحلجها خلال العام الحالي.
ولفت إلى أن العائد من حليج قنطار القطن الواحد يبلغ 28 جنيها فقط والذي يتم تحديده من قبل الجهات المنظمة لنشاط حليج الأقطان، ولم ترتفع تلك الأجرة مع صعود أسعار الأقطان على المستويين العالمي والمحلي، وبالتالي رهن الدسوقي تحسن هوامش أرباح الشركة بصعود أجرة الحلج.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس