عرض مشاركة واحدة
قديم 01-12-2011, 02:23 AM   #6646
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-12-2011 الساعة : 02:23 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الركود يصيب أسواق "مواد البناء"
عاد الاستقرار إلى أسواق مواد البناء بعد انتهاء أزمة ارتفاع الأسعار، والتى استمرت لفترة طويلة، حيث تراجع سعر الأسمنت حالياً وتراوح ما بين 490 و510 جنيهات للطن، بعد أن وصل إلى 700 جنيه فى العديد من المناطق، وفى محافظات الصعيد وصل سعر الطن إلى 800، مما زاد من كميات العرض ووجوده بوفرة داخل الأسواق.
أما الطوب الأحمر فيباع بأسعار تتراوح بين 225-230 جنيهاً للألف، ومتر الزلط يباع بسعر 60 جنيهاً، ومتر الرملة تباع بسعر 15 جنيهاً.
ولكن مع عودة انخفاض أسعار مواد البناء عادت معها نغمة التجار فى الخسارة تماشياً مع مقولة "كلما زاد العرض قل الطلب، ولكن كلما زاد السعر كثر الطلب، وكثر الربح أيضاً من قبل التاجر"، وهذا ما يعانى منه التجار حالياً لانخفاض الأسعار، وعودة السوق للركود بنسب تصل إلى 35% و40%.
وأرجع التجار انخفاض الأسعار مرة أخرى لمعدلاتها الطبيعية، إلى انتهاء معظم الأزمات التى كان يمر بها السوق من إضراب سائقى المقطورات، خاصة ترابط مواد البناء فى الارتفاع والانخفاض، وارتفاع عدد كبير من السلع الغذائية، لافتين إلى أن أزمة الارتفاع انتهت بعد استمرارها لفترة كبيرة، وهذا ما ترتب عنه استياء كبير بين المواطنين، وعدم قدرة الحكومة على التحكم فى الأسعار.
يقول حمدى البطراوى "تاجر" أن أسعار الأسمنت الآن تتراوح مابين 490 جنيهاً إلى 500 جنيه فى بعض المناطق، ويصل فى الأخرى إلى 520 جنيهاً كحد أقصى، وذلك لكثرة المعروض فى السوق من كميات كبيرة، والتى غطت على نفاذ الكميات السابقة، مما أدى إلى تعطش السوق، ونتج عنه ارتفاع الأسعار التى وصلت إلى أقصى ارتفاع لها.
وأشار حمدى أن الركود بدأ يصب على الأسواق التى لم تلقَ إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين، لافتاً إلى أنه الانخفاض الحاصل فى الأسعار أدى إلى تراجع مكسب التجار من الأسمنت، وفسره البطراوى ذلك بأن قلة الطلب وكثرة العرض من قبل التجار، مشيراً إلى أن السوق حالياً مستقر، ولكن فى طريقه إلى الركود التام الذى يصل حالياً إلى 40% بعد أن كان 25% من قبل، ومن المتوقع أن يستمر الركود لفترة أكبر.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060086558
ويقول أحمد محسن "تاجر"، إن سوق مواد البناء الآن يعانى حالة الركود غير مسبوقة التى تسيطر عليه، خاصة بعد الأزمة الأخيرة له، والتى ضاعفت أسعاره فى فترات قصيرة جداً، مضيفاً أن الركود الموجود حالياً فى أسعار مواد البناء لا مبرر ولا نعرف أسبابه الحقيقية.
وأشار إلى أن السوق كان فيه بعض الانتعاش عندما كانت الأسعار مرتفعة، لكن حالياً الأسعار عادت مرة أخرى إلى معدلاتها الطبيعة، وعلى الرغم من ذلك فإن الركود يصيب الأسواق، مشيراً إلى أن الطوب يباع بسعر يتراوح ما بين 225-230 جنيهاً للألف، ومتر الزلط يباع بسعر 60 جنيهاً، ومتر الرملة يباع بسعر 15 جنيهاً، وطن الأسمنت يباع بسعر 495 جنيهاً من المصنع، و510 جنيهات للمستهلك.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس