عرض مشاركة واحدة
قديم 01-17-2011, 12:27 AM   #7082
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-17-2011 الساعة : 12:27 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

تقرير اقتصادي.. اتجاهات سوق العملات يشهد تحولا خلال الاسبوع الماضي
قال تقرير اقتصادي متخصص اليوم ان الاسبوع الماضي شهد تحولا في اتجاهات سوق العملات حيث كان التركيز قويا على أزمة منطقة اليورو مما ادى الى خلق ضغوطات كبيرة على الدولار الامريكي... وتراجعه أمام العملات الرئيسية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060094459
واضاف بنك الكويت الوطني فى تقريره الاسبوعي عن اسواق النقد ان اليورو هو الرابح الاكبر حيث ارتفع الى أعلى مستوياته منذ شهر مقابل العملة الخضراء على اثر مبيعات قوية للسندات الصادرة عن كل من البرتغال واسبانيا وبعد تحذير من ارتفاع معدل التضخم صادر عن رئيس البنك المركزي الاوروبي.
واوضح التقرير ان العملة الاوروبية الموحدة صعدت الى 3456ر1 بعد أن بلغت 2871ر1 وهوأدنى مستوى لها خلال الاسبوع مبينا ان الجنيه الاسترليني شهد ايضا تداولات بأسعار كانت الاعلى منذ شهر وصل من خلالها الى 5888ر1 مقابل الدولار مدعوما بتكهنات برفع أسعار الفائدة في المملكة المتحدة خلال وقت أقصر مما كان متوقعا.
وافاد بان العجز في ميزان التجارة الامريكي تقلص وبشكل غير متوقع خلال شهر نوفمبر حيث ارتفعت الصادرات الى أعلى مستوياتها منذ ما يزيد عن سنتين وانخفض العجز الى 3ر38 مليار دولار مقارنة ب 4ر38 مليار في شهر أكتوبر موضحاان المحللين الاقتصاديين كانوا يتوقعون ارتفاع العجز الى 5ر40 مليار دولار.
وبين ان عدد المطالبات بالتعويض عن فقدان الوظائف في الولايات المتحدة ارتفع وبشكل غير متوقع ليصل الى أعلى مستوياته منذ شهر أكتوبر الماضي فيما يدل على أن سوق العمل لا يزال يتعرض لضغوط على الرغم من علامات التحسن التي بدأت تظهر على الاقتصاد.
واضاف ان أسعار السلع الانتاجية ارتفعت بنسبة فاقت ما كان متوقعا خلال شهر ديسمبر متأثرة بارتفاع أسعار الطاقة والطعام التي سجلت ارتفاعا خلال الفترة بينما بقي معدل التضخم الاساسي متدنيا وقد ارتفعت الاسعار بنسبة 1ر1 فى المئة بعد ارتفاع بنسبة 8 فى المئة خلال شهر نوفمبر لكن أسعارالسلع الانتاجية باستثناء أسعارالطاقة والطعام ارتفعت بنسبة 2 فى المئة.
واظهرالتقرير ان المعيشة في الولايات المتحدة ارتفعت في شهر ديسمبر بنسبة أكبر من تلك التي كانت متوقعة معزيا هذا الارتفاع بشكل رئيسي الى الارتفاع الذي شهدته أسعار الوقود والطعام بينما كانت النسبة السنوية لارتفاع أسعار السلع الاخرى والخدمات هي الادنى على الاطلاق حيث ارتفع مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية بنسبة 5 فى المئة.
اما بالنسبة لمنطقة اليورو فاوضح التقرير ان البنك المركزي الاوروبي ابقى سعر الفائدة الرئيسي على حاله عند مستواه المتدني البالغ 1 في المئة وللشهر العشرين على التوالي وجاء هذه القرار متوافقا مع توقعات الاقتصاديين.
وبين التقرير ان رئيس البنك المركزي الاوروبي جان كلود صرح بأن منطقة اليورو تواجه ضغوطا تضخمية على المدى القصير نتيجة لتطورات تتعلق بأسعار السلع وأنه ينبغي متابعة الاسعار عن كثب خصوصا بعد أن قفز معدل التضخم في اثنتين من دول منطقة اليورو الى 2ر2 في المئة للمرة الاولى منذ سنتين متجاوزا الحدالمستهدف من قبل البنك المركزي الاوروبي.
وقال ان المستثمرين كانت لديهم شهية منفتحة على سندات دين البرتغال واسبانيا وكذلك ايطاليا خلال الاسبوع الماضي عند انطلاق مزادات ديون هذه الدول لسنة 2011 الامر الذي حد من المخاوف بشأن تصاعد أزمة الديون الخاصة بدول منطقة اليورو.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060094459
وذكرالتقرير ان البرتغال باعت ما قيمته 249ر1 مليار يورو من السندات التي تستحق في موعدين مختلفين بينما باعت اسبانيا سندات بقيمة ثلاثة مليارات يورو تستحق بعد خمس سنوات وكانت هذه الاصدارات قريبة من الحد الاقصى المتاح لخزينة كل من الدولتين.
واضاف انه بالمقياس ذاته باعت ايطاليا ما قيمته ستة مليارات يورو من السندات في اصدارين يستحقان بعد خمس سنوات و15 سنة موضحا ان نجاح هذه الاصدارات ساعدت على تهدئة التكهنات بأن الازمةالتي أجبرت كلا من اليونان وايرلندا لطلب المساعدة في السنة الماضية سوف تتكرر مع البرتغال واسبانيا.
وفيما يخص المملكة المتحدة اوضح التقرير ان لجنة السياسة النقدية ببنك انجلترا ابقت الاسبوع الماضي أسعار الفائدة عند مستواها المتدني بشكل قياسي والبالغ خمسة فى المئة في قرار كان متوقعا على نطاق واسع من قبل المحللين وذلك بسبب ما ينجم عن أي ارتفاع لاسعار الفائدة من مخاطر تهدد مسيرة التعافي الاقتصادي في بريطانيا.
وبين انه على الرغم من تنامي الضغوط التضخمية لا تزال أسعار الفائدة مجمدة منذ شهر مارس 2009 حين كان الركود الاقتصادي في أحلك مراحله وبلغ معدل ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية 3ر3 في شهر نوفمبر ومن المتوقع أن يصل الى اربعة فى المئة خلال الاشهر القليلة المقبلة بسبب ارتفاع تكاليف الطعام والوقود وزيادة الضريبة على المبيعات.
وقال التقرير ان الاسواق المالية تتوقع أن يضطر بنك انجلترا للتحرك لمواجهة التضخم وبدأت هذه الاسواق تتخذ مواقف لاستيعاب الاحتمالات القوية لارتفاع أسعار الفائدة في وقت لا يتجاوز شهر مايو المقبل.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس