عرض مشاركة واحدة
قديم 01-17-2011, 01:55 AM   #7124
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-17-2011 الساعة : 01:55 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الاقتصاد الموازي في مصر يستوعب 3.5 مليون عامل ويمثل 30% من الناتج القومي
أكد خبراء ومتخصصون في مجالي الاقتصاد والأسواق بمصر، أن قطاع الأعمال غير الرسمي يساهم بنسبة 30% على الأقل في الناتج القومي، غير أن أغلب الدراسات والإحصائيات تشير إلى احتمال وصول هذه النسبة إلى نحو 50%.
إذ يندرج العديد من الأعمال ضمن هذا القطاع، مثل التجارة بالمنازل في الريف والمدن.
وتؤكد أحدث البيانات أن نسبة مساهمة قطاع الأعمال غير الرسمي في الناتج المحلي المصري خلال السنة المالية 2009 / 2010 بلغ نحو 400 مليار جنيه، وأن عدد العاملين تحت مظلة هذا القطاع يزيد على 3.5 مليون عامل، يحققون عوائد مرتفعة، في حين تُقدر قيمته في المتوسط بـ 30% من قيمة الاقتصادات العربية.
وأوضحت الدراسات أنه لم تتم السيطرة على هذا القطاع، ولم يتحول إلى قطاع رئيسي يفي بالتزاماته تجاه الدولة من ضرائب وجمارك ويحقق أهدافه الربحية في الوقت ذاته.
واتفق خبراء تحدثت العربية نت إليهم أن قطاع الأعمال غير الرسمي يعد سلاحًا ذا حدين إذ يقوم برفع معدلات المعروض من السلع والخدمات وتوفيرها للمستهلكين بكل المحافظات ولكن في الوقت نفسه لا يدفع ضرائب، وطالبوا بتشريع جديد يسمح بتقديم بعض الحوافز والتسهيلات لهذا القطاع حتى ينضم إلى جهاز الدولة، ويخضع له ويتحول إلى جزء من الاقتصاد الرسمي.
وتوقع د. عادل العزبي، نائب رئيس شعبة المستثمرين، ارتفاع نسبة مساهمة القطاع غير الرسمي في الإنتاج إلى 50% بنهاية العام 2011، موضحا أنه بدون وجود تلك النوعية من الاقتصادات، ربما ينهار الاقتصاد المصري بشكل كامل، إذ إن حجم الأعمال التي تتم داخل ذلك القطاع موزعة على العديد من المناطق بالريف والمحافظات المختلفة وتقوم بإنتاج نوعيات عديدة من السلع.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060094657
ودعا العزبي إلى ضرورة حصر الأسباب الرئيسية التي أدت إلى زيادة نسبة تواجد قطاع الأعمال غير الرسمي، موضحا أن أهم تلك الأسباب الإجراءات الورقية المطلوبة للبدء في تنفيذ أي مشروع جديد، وكذلك ارتفاع تكاليف ومصروفات استيفاء تلك الإجراءات، إضافة إلى تعدد المسئوليات القانونية الملقاة على مالك المشروع في ظل الصورة السلبية لدى المواطنين عن الحكومة وتصرفاتها وغيرها من الأسباب التي تصعب من التعامل مع هذا النوع من الاقتصاد.
وأشار إلى أن الحل الأمثل لتحويل القطاع غير الرسمي إلى قطاع رسمي يعمل في النور هو اللجوء إلى نظام خاص من التعاونيات ليس في ظل القوانين القائمة حاليا وإنما بتدخل تشريعي جديد للتعامل يسمح بوجود "تعاونيات ذكية" تحل محل صاحب المشروع في القيام بكل الإجراءات الرسمية المطلوبة منه وتمثله أمام الجهات المختلفة.
وشددت د.ليلى البيلي، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية، رئيس مجلس إدارة شركة رويال جروب، على ضرورة دعم هذه المشروعات أولاً، وعدم دمجها في كيانات رسمية تتسم إجراءاتها بالروتين والتعقيد، مشيرة إلى أنه من الأفضل أن يقوم أصحاب تلك المشروعات متناهية الصغر بالتكاتف والتجمع للعمل تحت مظلة كيان واحد أو شركة ضخمة تقوم بالعمل، وفقا لكل القوانين والتشريعات الملزمة.
وأكدت د. عنايات النجار، مستشار التمويل والاستثمار، مدير قطاع أسواق المال ببنك مصر إيران سابقا، أن القطاع غير الرسمي لا يزال يشكل خطورة كبيرة على الاقتصاد؛ نظرا لوجود العديد من الأسواق العشوائية، مؤكدة ضرورة إنشاء قاعدة بيانات متكاملة تحصر الحجم الفعلي للقطاع غير الرسمي، موضحة أن تلك القاعدة لابد أن تتضمن حصر القطاع وأماكن تواجده، خاصة وأن أحدث الإحصاءات والبيانات أوضحت أن القطاع غير الرسمي ساهم بأكثر من 40% في الناتج المحلى الإجمالي خلال العام 2009 بقيمة تصل إلى نحو 400 مليار جنيه.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس