عرض مشاركة واحدة
قديم 01-19-2011, 02:25 AM   #6989
مشرف قسم التحليل الفني والمالي والمتابعة اللحظية
 
الصورة الرمزية الأزهري
كاتب الموضوع : الحاج الشرقاوى المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-19-2011 الساعة : 02:25 AM
افتراضي رد: نقاط الاسهم المقاومه والدعم

انخفاض حاد بالبورصة.. و«صيام» يدعو لتجنب البيع العشوائى

كتب عبدالرحمن شلبى ومحسن عبدالرازق ومحمد السعدنى ١٨/ ١/ ٢٠١١انخفضت البورصة المصرية بشكل حاد فى ختام تعاملات أمس، لتتخلى عن مكاسبها المحققة بداية الجلسة، متأثرة بعمليات بيع مكثفة من قبل المستثمرين الأجانب على خلفية إقدام شاب على إشعال النار فى نفسه أمام مجلس الشعب، بينما فشلت مشتريات المصريين والعرب فى الحد من الخسائر التى تعد الأكبر منذ بداية العام.
وتراجع المؤشر الرئيسى للأسهم النشطة «Egx٣٠» بنحو ٢.٤%، بعد أن خسر ١٧١ نقطة، ليغلق عند مستوى ٦٩١٠ نقاط، فى الوقت الذى تجاوزت فيه نسبة هبوط مؤشرى الأسعار حاجز ٤.٤%، بتعاملات بلغت قيمتها ١.٦ مليار جنيه، متضمنة عمليات على السندات بنظام المتعاملين الرئيسيين.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060098872
وبلغت مبيعات الأجانب نحو ٢٤٠.٤ مليون جنيه، مقابل مشتريات للعرب بنحو ٦٠.٣ مليون جنيه والمصريين ١٨٠.١ مليون جنيه.
وظلل اللون الأحمر شاشات التداول، بعد هبوط شبه جماعى للأسهم القائدة، منها المجموعة المالية «هيرمس» وأوراسكوم للإنشاء وحديد عز، فيما نجت أسهم ٤ شركات، فقط منها أوراسكوم تليكوم التى صعدت بنحو ١.٥%، متأثرة بموافقة مجموعة فيمبلكوم الروسية للاتصالات على الاندماج مع شركة «ويذر إنفستمنت» التى تستحوذ على حصة مسيطرة فى أوراسكوم.
ودعا الدكتور خالد سرى صيام، رئيس البورصة، المستثمرين إلى التروى فى اتخاذ القرارات الاستثمارية، حفاظا على أموالهم وعدم التسرع بالبيع العشوائى دون داع.
وقال سرى صيام لـ«المصرى اليوم» إن حالة الهبوط التى شهدتها السوق أمس ترجع إلى مبيعات الأجانب وقراراتهم الاستثمارية المسبقة، مؤكدا أنه لا يوجد ما يدعو إلى الارتباك فى السوق.
وقال معتصم الشهيدى، العضو المنتدب لإحدى شركات السمسرة، إن حادث محاولة انتحار شاب أمام مجلس الشعب أثر بشكل مباشر على البورصة، حيث كانت السوق مرتفعة قبل إعلان الحادث بنحو ٠.٥%، غير أنها تحولت إلى الهبوط الملحوظ مع عمليات بيع مكثفة من قبل الأجانب، موضحا أن الحادث أعطى إشارة للأجانب بعدم استقرار الأوضاع محليا بخلاف استمرار تأثيرات ثورة تونس وهرب الرئيس زين العابدين بن على.
وقال الشهيدى، إن حادث مجلس الشعب انعكس بشكل انفعالى على قرارات المستثمرين.
كما أشار الدكتور طلال توفيق، خبير أسواق مال، إلى أن حركة التعاملات تسيطر عليها حالة نفسية للمتعاملين، لافتا إلى أن الحادث ألقى بظلاله على السوق وعلى تحركات المستثمرين داخل البورصة، مما أدى إلى حالة من البيع المكثف.
وأضاف توفيق أن استمرار حالة القلق فى المنطقة تؤثر على قرارات المستثمرين الأجانب بشكل خاص، مؤكدا أن تداعيات ثورة تونس مازالت مسيطرة على الأسواق المالية.
غير أن حنفى عوض، خبير استثمار، قلل من تأثير الحادث، مشيرا إلى أنه فردى وأن عمليات البيع التى شهدتها البورصة أمس تتعلق بأوامر بيع مسبقة من قبل الأجانب، تتعلق بالسياسات العامة للمحافظ الاستثمارية، وتوقع معاودة البورصة الصعود خلال الأيام المقبلة.
وعلى الصعيد المصرفى، نفى محمد بركات، رئيس بنك مصر، رئيس اتحاد البنوك، وجود اتجاه لمصرفه للاستثمار فى السوق التونسية، مؤكدا أن البنك ليس من أولوياته التوسعية خارجيا الاستثمار هناك.
كما قال طارق عامر، رئيس البنك الأهلى المصرى، إنه لا توجد أى تأثيرات للأحداث التونسية على استثمارات مصرفه داخل المنطقة العربية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

melazhary95@yahoo.com

الأزهري غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس