عرض مشاركة واحدة
قديم 01-21-2011, 04:14 AM   #7062
مشرف قسم التحليل الفني والمالي والمتابعة اللحظية
 
الصورة الرمزية الأزهري
كاتب الموضوع : الحاج الشرقاوى المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-21-2011 الساعة : 04:14 AM
افتراضي رد: نقاط الاسهم المقاومه والدعم

صفقة "فيمبلكوم" للاستحواذ على "أوراسكوم تليكوم" و"ويند"

رويترز 20/01/2011
أثار عرض فيمبلكوم الروسية للاستحواذ على أصول اتصالات مملوكة لرجل الاعمال المصري نجيب ساويرس خلافا بين المساهمين الرئيسيين فيها وهما تلينور النرويجية ومجموعة ألفا المملوكة للملياردير الروسي ميخائيل فريدمان.

وستتمكن فيمبلكوم شركة خدمات الهاتف المحمول الروسية بمقتضى عرضها الذي تزيد قيمته عن ستة مليارات دولار من التوسع بشكل كبير في اسيا وأفريقيا والحصول على موطئ قدم في غرب أوروبا لكنها تواجه معارضة من تلينور.

ووافق مجلس ادارة فيمبلكوم على الصفقة رغم معارضة تلينور. وبات مصير الصفقة الان في أيدي مساهمي الاقلية الذين سيصوتون اضافة الى ألتيمو ذراع الاتصالات لمجموعة ألفا وتلينور في جمعية عمومية استثنائية في 17 مارس اذار.

وفيما يلي بعض الاسئلة والاجوبة بشأن الصفقة:

- ما الذي ستتمخض عنه الصفقة:

من شأن الصفقة أن تتمخض عن سادس أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في العالم لديها 173 مليون مشترك. وستضم ويند الايطالية بالكامل وحصة مسيطرة في أوراسكوم تليكوم -ومقرها القاهرة- التي يملكها ساويرس من خلال مجموعة ويند تليكوم القابضة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060102867

وويند هي ثالث أكبر مشغل لخدمات الهاتف المحمول في ايطاليا وبلغت ايراداتها 5.7 مليار يورو في 2009 ولديها 18 مليون مشترك في خدمات المحمول و2.8 مليون مشترك في خدمات الهاتف الثابت و1.6 مليون مشترك في خدمات الانترنت فائقة السرعة.

وتشغل أوراسكوم شبكات في الجزائر وبنجلادش ومصر وباكستان وكوريا الشمالية وكندا. ولا يزال مصير وحدتها الجزائرية جازي أكبر مصدر لايراداتها غامضا لان الحكومة الجزائرية تريد تأميمها.

- لماذا تعارض تلينور الصفقة:

خاضت تلينور نزاعا استمر خمس سنوات حول استراتيجية التوسع مع ألتيمو انتهى باتفاق في 2009 أدى لتأسيس فيمبلكوم من خلال دمج أصول روسية وأوكرانية.

ويساور الشركة النرويجية الان قلق بشأن الغموض الذي يكتنف جازي وديون شركتها الام. وقالت فيمبلكوم ان ديون الشركة الناتجة عن الاندماج ستبلغ 7 ر21 مليار دولار.

وبمقتضى الصفقة ستدفع فيمبلكوم لساويرس 1.495 مليار دولار وتصدر له أسهما تعادل 30.6 في المئة من حقوق التصويت في الشركة الجديدة. وسيقلص ذلك حقوق تلينور التصويتية الى 25 في المئة من 36 في المئة.

ويعد الهيكل المحتمل لمجلس الادارة أيضا مثار خلاف لان منح ساويرس مقاعد في المجلس قد يعني اضطرار فيمبلكوم الى ادخال تعديلات على اتفاقية المساهمين الموقعة في 2009 بين التيمو وتلينور والتي كانت ثمرة اتفاق السلام.

وقال ساويرس انه سيتخلى عن حقه في مقاعد مجلس الادارة لتهدئة تلينور في الوقت الحاضر لكنه يعتقد أنه يستطيع الحصول على مقاعد على المدى الطويل.

- لماذا تؤيد فيمبلكوم والتيمو هذا الاتفاق:

يتوق مساهمو فيمبلكوم الروس الى الحصول على موطئ قدم في غرب أوروبا من خلال ويند التي يملكها ساويرس في ايطاليا متوقعين سيلا من الايرادات في المستقبل من خدمات البيانات حيث تتيح التكنولوجيا الجديدة نقلها بسرعة فائقة.

وسيكون لفيمبلكوم أيضا توسع كبير في الاسواق الناشئة حيث لا يزال متوسط انفاق المشترك أقل من مثيله في الاسواق المتقدمة لكن كثيرا من الناس لم يشتروا بعد هاتفا محمولا للمرة الاولى.

- لماذا يريد ساويرس هذه الصفقة:

يريد ساويرس -الذي يواجه ديونا كبيرة بينما تمنع الجزائر وحدته جازي من تحويل أرباحها الى الخارج- استكمال الصفقة وتفادي ما قد يكون ثاني اخفاق في بيع أصول خلال عام واحد.

وطالبت الجزائر جازي بسداد ضرائب متأخرة وغرامات تزيد عن 800 مليون دولار منذ 2009 ومنعتها من تحويل أموال الى خارج البلاد وعرقلت صفقة بيعها لشركة ام.تي.ان الجنوب أفريقية.

ودفعت هذه الصعوبات ساويرس للبحث عن مشتر لويند تليكوم أو لاصول منفردة لجمع أموال وهو يستعد لتحكيم دولي واستحقاقات ديون كبيرة.

وأشار ساويرس في وقت سابق الى أطراف أخرى مهتمة بويند تليكوم لكن محللين قالوا ان من غير المرجح أن يقدم أي طرف على شرائها حتى يتضح الموقف بالنسبة لجازي.

- ما هي احتمالات اتمام الصفقة الان:

يتطلب اتمام الصفقة موافقة أغلبية بسيطة من المساهمين في التصويت الذي سيجرى في اجتماع 17 مارس.

واذا تمسكت كل من تلينور والتيمو بالموقف المعلن لكل منهما فان فيمبلكوم سيكون عليها أن تحصل على تأييد نحو ثلث جميع مساهمي الاقلية الذين يملكون حاليا حوالي 19 في المئة.

كان الرئيس التنفيذي لفيمبلكوم أعرب عن ثقته في أن الصفقة ستمضي قدما ويعتقد ساويرس أيضا أن الصفقة ستنجح.

وقال محللون ان تلينور أمامها جبل لتتسلقه اذا أرادت حشد ما يكفي من الاصوات لافشال الصفقة.

وقال فيكتور كليموفيتش المحلل لدى في.تي.بي كابيتال "نظرا لرغبة التيمو وفيمبلكوم في اتمام الصفقة فاننا نعتقد أن هناك فرصة جيدة للموافقة عليها."

وقال محللون اخرون ان احتمالات التراجع عن الصفقة "تقترب من الصفر".

وفي أوسلو تجد تلينور بعض الامل.

وقال اسبن تورجرسن المحلل لدى كارنيجي للسمسرة في العاصمة النرويجية "من الواضح أن غالبية المجلس تؤيد الصفقة لكن ذلك لا يعني أن تلينور لا تستطيع أن تجعل اتمامها صعبا."

- ما الذي ستفعله هذه الشركات الان:

تأمل فيمبلكوم والتيمو أن تكون دوافعهما لابرام الصفقة مقنعة بما يكفي للفوز بتأييد مساهمي الاقلية قبل تصويت 17 مارس.

وتؤكدان أنه في ظل وجود ثلاثة مديرين مستقلين في المجلس يؤيدون الصفقة فإن مستثمرين اخرين سينتبهون الى جانبها الايجابي.

ومن المرجح أيضا أن تسعى تلينور لاستمالة مساهمي الاقلية ونيل تأييدهم لعرقلة الصفقة. وتقول انها في حال اخفاقها ستدافع عن حقوقها مثيرة احتمال اتخاذ اجراءات قانونية مكلفة تستمر فترة طويلة.

وهناك خيار اخر أمام تلينور هو بيع حصتها في فيمبلكوم لكنها أشارت الى أنها عازمة على حماية حقوقها في الشركة الروسية.

ويقول البعض ان أوراسكوم ربما تبيع الاصول مجزأة اذا لم تتمكن من اتمام الصفقة مثلما باعت في نوفمبر تشرين الثاني حصتها التي تبلغ 50 في المئة في شركة الاتصالات التونسية تونيزيانا.

- الى أين ستتجه أسعار الاسهم:
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060102867

اذا انهارت الصفقة فان ذلك سيدعم سعر سهم فيمبلكوم الذي تراجع بما يزيد عن أربعة في المئة يوم الثلاثاء بفعل مخاوف من أن الشركة ستدفع أموالا كثيرة في صفقة محفوفة بالمخاطر تنطوي على نزاع محتمل مع مساهم وغموض حول الوحدة الجزائرية.

وهبط سهم تلينور بفعل مخاوف من النزاع المرير الذي ربما يقودها الى معركة أخرى مع التيمو بعد أقل من عام من إحلال السلام بينهما. واذا تمكنت تلينور من عرقلة الصفقة فسترتفع أسهمها في ظل آمال بأن ذلك سيترجم الى زيادة توزيعات الارباح من الشركة الروسية.

ومن المرجح أن ينخفض سهم أوراسكوم تليكوم لان الشركة سيكون لديها أموال أقل لسداد ديونها وتمويل أنشطتها في ظل استمرار النزاع مع الجزائر.

لكن يرى محللون أن الصفقة لن تؤثر بشكل يذكر على مساهمي الاقلية في أوراسكوم. وستظل جازي المحرك الحقيقي لسعر سهم الشركة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

melazhary95@yahoo.com

الأزهري غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس