عرض مشاركة واحدة
قديم 03-05-2011, 01:41 PM   #5052
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-05-2011 الساعة : 01:41 PM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

وزيرة التخطيط تتلقى رسالة دعم لمصر من رئيس البنك الدولى


استقبلت السيدة فايزة ابوالنجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولى اليوم السيد ديفيد كريج الممثل المقيم للبنك الدولى فى القاهرة وذلك لمناقشة مستقبل علاقات التعاون بين مصر والبنك خاصة بعد ثورة 25 يناير.

ونقل السيد كريج للوزيرة رسالة من رئيس البنك السيد روبرت زوليك تؤكد الاستعداد الكامل للبنك الدولى لدعم مصر فى مرحلة التحول وذلك عن طريق المساهمة فى إتاحة التمويلات المطلوبة لسد الفجوة التمويلية فيما تقرره الحكومة المصرية من تقييم للخسائر، وكذلك دعم المشروعات ذات الاولوية للحكومة المصرية.

وأشادت الوزيرة بموقف البنك الداعم لمصر، معربة عن املها في تعظيم الاستفادة من علاقات التعاون بين مصر وشركاء التنمية فى دعم الاقتصاد المصرى فى المرحلة الراهنة.

واستعرض الجانبان التطورات التى يمر بها الاقتصاد المصرى فى الأونة لأخيرة و التداعيات الإقتصادية التى الحقت خسائر كبيرة بعدد من القطاعات الحيوية فى الدولة، وهو ما انعكس على إنخفاض معدل النمة الإقتصادى.

وأكدت أبوالنجا إهتمام الحكومة الحالية بالتعاون مع شركاء مصر فى التنمية فى المساهمة فى الجهود المصرية الهادفة إلى توفير الاحتياجات العاجلة والأولويات الجديدة المتعلقة بتوفير فرص عمل للشباب وإنشاء وحدات إسكان منخفضة الدخل مبرزة أهمية التنسيق بين جهود جميع شركاء مصر فى التنمية من أجل مساعدة مصر فى الظروف الراهنة.

ودعت البنك الدولى إلى مراجعة الشروط الأقراضية لمصر فى الوقت الراهن وذلك من أجل تخفيف العبء على الحكومة المصرية فيما تحصل عليه من تمويلات من البنك.

كما إستعرض اللقاء سبل تعزيز محفظة التعاون الجارية للبنك الدولى فى مصر وما قد تستوجبه من مراجعات فى ظل الظروف الراهنة، حيث تشمل عدد 17 مشروعا جارى تنفيذها باجمالى مبلغ 2.7 مليار دولار، بالإضافة إلى 12 منحة باجمالى مبلغ 26.3 مليون دولار فى العديد من القطاعات كالكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة والإصلاح المالى والزراعة والصحة والتعليم والتجارة والبيئة والإسكان والرى والنقل والبنية التحتية.

وقد اتفق الجانبان على مراجعة المحفظة الجارية وإعادة هيكلتها بحيث يتم الاستفادة من فوائض القروض للمساهمة فى توفير التمويل اللازم لإنشاء المشروعات التى تحى بأولوية لدى الحكومة فى المرحلة الراهنة.

يذكر أنه نتيجة للضوابط المحكمة التى تتبعها وزارة التخطيط والتعاون الدولى فى سياسة الإقتراض الخارجى، فقد حافظت مصر فى العشر سنوات الأخيرة على تصنيفها منقبل البنك الدولى بأنها دولة أمنة المديونية حيث انخفضت نسبة الديون الخارجية إلى الناتج المحلى لتصل إلى 14% فى عام 2010.

الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060155914
كذلك وصف مسئولو البنك محفظة التعاون الجارية كواحدة من أفضل محفظات التعاون فى منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا مما يعد رسالة هامة من مؤسسات التمويل الدولية والإقليمية بشن الثقة فى أداء الاقتصاد المصرى.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب... لية ... نخسر لما ممكن نكسب
دعوة للمشاركة ومتابعة التوصيات
http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=360242
0127374380
01515151830
bass[email protected]

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس