عرض مشاركة واحدة
قديم 03-09-2011, 01:58 PM   #8684
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-09-2011 الساعة : 01:58 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

خبير يدعو مستثمرى البورصة للاحتفاظ بأسهمهم لدعمها
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060160621
طالب وليد عابدين العضو المنتدب لشركة الجوهرة للأوراق المالية المستثمريين المصريين بضرورة الاحتفاظ بأسهمهم بالبورصة لفترة عند بداية العمل بالبورصة، والاستفادة من تراجع أسعار الأسهم لإعادتها للمصريين مرة أخرى.
ودعا إلى أن يساهم المصريون فى كشف المتلاعبين داخل البورصة، وينصبوا فخاً للمتآمرين على الشركات الوطنية والمستثمرين المخلصين الذين دخلوا البورصة دعماً للنشاط الاقتصادى عن طريق تخيب ظنهم، والاحتفاظ بأسهم على عكس ما كان يعتقد المتلاعبون.
وقال عابدين إنه من الطبيعى أن يقوم المستثمر الوطنى –رغم أنه فقد معظم أمواله- والذى استثمر ماله الحلال داخل البورصة بالإحجام عن البيع، مضيراً إلى أن هناك نوعاً آخر من المستثمرين سيقوم بالبيع مضطرين لتغطية نفقاته الحياتية متأثرا بالأحداث، وهؤلاء لن يكونوا مؤثريين فى تراجع السوق، كما أن محافظهم لا تحمل الكثير من الأسهم.
فى حين أن هناك نوعا آخر من المستثمرين، وهم الذين لا يستطيع أى جهاز رقابى اكتشافهم بسهولة إلا بالتعاون بين الجميع من مستثمرين وبورصة ورقابة مالية، وهم سيحاولون التخلص من أسهمهم بأى سعر، وعندها يجب استغلال الفرصة للشراء مرة أخرى.
وهو ما سيكون بمثابة الدرس القاسى لكل من حاول العبث مع ثورة التطهير التى تحدث فى مصر الآن، وهى بذلك تشبه إلى حد كبير موقعة الجمل التى شهدها ميدان التحرير، حيث قام الثوار بفتح الطريق أمام الثورة المضادة بالجمال ثم انقضوا عليهم ولقنوهم درسا لن ينسى ومن ورائهم، وطبعا مع الأخذ فى الاعتبار أن أصحاب الكريديت منتظرون أيضا لتعويض خسائرهم وفقا للحل المطروح من قبل الدعم المقدم من المالية، محذراً من قيام المضاربين بمحاولة الشراء مؤقتا لرفع أسعار الأسهم، وإيهام المستثمرين بالشراء حتى يحققوا مكاسب على حسابهم.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس