عرض مشاركة واحدة
قديم 03-10-2011, 11:55 AM   #8792
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-10-2011 الساعة : 11:55 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

أبرزها "الصعيد"و"العربية للاستثمارات"و"سبينالكس": 33 سهماً في البورصة المصرية دون قيمتهاً الاسمية
مع التراجعات الحادة التى لحقت بالبورصة المصرية قبل تعليق التداولات منذ أكثر من شهر، هوى العديد من الأسهم المدرجة بنحو حاد دفع أغلبها للهبوط لتكون المحصلة النهائية تضم 33 سهماً تتداول دون قيمتها الاسمية.
وحدد خبراء أسواق المال الأسباب الرئيسية لهبوط الأسهم دون قيمتها الاسمية فى نقطتين، الأولي فى الاضطرابات السياسية والاقتصادية التى شهدتها مصر قبيل فترة توقف البورصة ، وهو ما آثر بشكل كبير على أداء السوق المصرية بشكل عام ودفع اغلب الاسهم للهبوط بنحو كبير، الثانية ترجع لوجود خلل مالي فى أداء بعض الشركات وهو ما انعكس على وضع الأسهم فى البورصة .
والقيمة الاسمية هى التى يتم دفعها لأول مرة عند طرح السهم للاكتتاب ، وتدفع من قبل المكتتبين في السهم لصالح تغطية رأسمال الشركة التى ستنشيء به المشروع وتمثل القيمة المدفوعة للسهم، أي القيمة التي تكتب على الصك نفسه، والتي تحدد قيمته عند إنشاء الشركة المصدرة.
خلل مالي
فى البداية قالت ماريان عزمي خبير أسواق المال و المحلل المالى بشركة "اتش ايه" للاستثمارات، إن القيمة الاسمية هى أقل مؤشر يتم تقييم السهم على أساسه يليها القيمة الدفترية ثم القيمة السوقية وأخيراً القيمة العادلة وهذا يتم عند تقييم الشركات ذات الأداء المالي الجيد .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060161757
وأضافت أن تداول أكثر من 30 سهمًا دون قيمتهم الاسمية يعني وجود مؤشرين الاول اما ان هذه الشركات تعاني من خلال مالي أو إداري اثر علي أداء الشركة ومن ثم أداء السهم فى البورصة المصرية او ان هذه الاسهم لاتتمتع بشعبية كبيرة لظروف طارئة وعلى سبيل المثال سهم مجموعة طلعت مصطفي القابضة ، فعلى الرغم من أن المجموعة تتمتع بمركز مالي قوي و أداء جيد إلا أنها تعاني من بعض المشاكل بعد صدور حكم الإعدام على رئيسها السابق وهو ما أثر على أداء أسهمها ودفعها للهبوط بنحو حاد منذ ذلك الوقت .
وأرجعت عزمي تداول بعض الأسهم دون قيمتها الاسمية إلى الاضطرابات السياسية والاقتصادية التى شهدتها البلاد فى الفترة الأخيرة والتى أثرت على أداء البورصة المصرية ودفعته للترنح بنحو حاد خلال الجلستين الأخيرتين قبل تعليق التداولات، مشيرة إلى أن هذه الأحداث لم تكن متوقعة وبالتالي تأثرت الأسهم وهوت بنحو كبير إلى ما دون قيمتها الاسمية نتيجة حالة الخوف والهلع التى انتابت المستثمرين وأثرت على نفوسهم واستثمارتهم. وتابعت عزمي: "هذا لا يمنع أن يكون السبب فى هبوط الأسهم دون قيمتها الاسمية إلى وجود بعد الشركات لديها خلل مالي مثل شركات الغزل والنسيج".
وترى، المحلل المالى بشركة "اتش ايه" للاستثمارات، أن السبب الرئيسى فى هبوط هذه الأسهم لامستويات اقل من قيمتها الاسمية هو أن أغلب هذه الأسهم من الأسهم الصغيرة التى تحظى بشعبية كبيرة من جانب المستثمرين المصريين، الأمر الذى يدفع هولاء المستثمرين إلى التخلي عن هذه الأسهم وبيعها بشكل عشوائي أوقات الأزمات، مشيرة إلى أن المستثمر المصري لا يؤمن حتى الآن بأسس الاستثمار القوي والجيد وبالتالي يلجاء إلى أسهم المضاربات التى يستطيع عن طريقها تحقيق مكاسب وأرباح جيدة .
ونصحت عزمي المستثمرين عدم التخلي عن مثل هذه الأسهم مع عودة التداولات فى البورصة وانتظار استقرار الأمور و عودتها إلى مجريتها حيث من المتوقع أن تشهد البورصة المصرية وقتها انتعاشة قوية تدفعها إلى تعويض الخسائر التى لحقت بها خلال الفترة الأخيرة . كما شددت على ضرورة الخروج من الأسهم التى تعاني من خلل مالي أو إداري، و الدخول فى أسهم أخرى ذات ملاءة مالية جيدة وقوية، مشيرة إلى أن الخلل المالي قد يكون ناتج عن تدهور فى إيرادات الشركة وعدم قدرتها على الوفاء بالالتزامات، اما فى حالة إذا كان هذا الخلل عارض نتيجة إعادة هيكلة أو ظروف استثنائية تمر بها الشركة فمن الأفضل الاحتفاظ بهذه الأسهم وعدم الخروج منها حيث من المتوقع أن تحقق أداء جيداً مع عودة الأمور الى مجريتها داخل الشركة .
أداء سلبي
فى سياق متصل أرجع عبد الرحمن لبيب، مدير ادارة التحليل الفني بشركة الاهرام للسمسرة، هبوط الأسهم دون قيمتها الاسمية إلى الأداء السيء للشركات وهو ماينعكس على أداء الأسهم فى السوق ويؤثر على مستوياتها السعرية بشكل كبير، مشيراً إلى أن أسهم الغزل والنسيج - على سبيل المثال - تعاني من عدة مشاكل وهو ما أثر بشكل أو بآخر على أداء أغلب أسهم القطاع ودفعه للهبوط إلى مستويات أقل بكثير من القيمة الاسمية الحقيقة للسهم.
ويرى لبيب أن القيمة الاسمية ليست معامل لقياس أداء السهم وإنما يجب قياس وضع السهم فى السوق عن طريق مضاعف الربحية المستقبلي أو القيمة الدفترية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس