عرض مشاركة واحدة
قديم 03-15-2011, 12:19 PM   #9217
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-15-2011 الساعة : 12:19 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

العاملون بـ"مصر للتأمين" يطالبون بإلغاء الشركة القابضة
قرر العاملون بشركة مصر للتأمين تعليق وقفاتهم الاحتجاجية وتفويض الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء في المطالب التي تضمنتها المذكرة التي تقدموا بها أمس الي رئيس الوزراء‏.‏
وأكد العاملون‏,‏ أن قطاع التأمين التجاري يتكون قبل عام‏2006‏ من أربع شركات حكومية كبري تمثل ما يقرب من‏85%‏ من حجم سوق التأمين المصري ويبلغ عدد العاملين بهذه الشركات‏11‏ ألف عامل من ذوي الخبرات المتميزة في سوق التأمين المصري والعربي‏.‏ وأضافوا أننا فوجئنا بعد عام‏2006‏ ببداية وضع مخطط من جانب الدكتور محمود محيي الدين الوزير السابق ومجموعة من المحيطين به وبعض رجال المال والأعمال بوضع مخطط تضمن تكليف الوزير السابق‏,‏ محمود عبدالله بإعادة هيكلة قطاع التأمين الحكومي‏,‏ وفوجيء جموع العاملين بالشركات الوطنية بمجموعة من الخبراء الأجانب أطلق عليهم محمود عبدالله الكونسرتيوم وتم تكليفه بإعادة هيكلة قطاع التأمين الحكومي واشتمل هذا التحالف علي خبراء من كل من بنك ان بي باريبا الفرنسي‏,‏ والبنك التجاري الدولي‏,‏ وخبراء اكتواريين من مكتب ميلمان للمحاسبة‏,‏ ومحاسبين ومراقبين ماليين من مكتب أرنست آند يونج وقانونيين من بيكر آند ماكنزي وانتهت بعد ما يقرب من ثلاثة سنوات من دراستها بعد أن أطلعت علي كل ملفات وأنشطة جميع القطاعات الاقتصادية في مصر من خلال التفتيش في كل الملفات‏.‏
أكدوا أن محمود عبدالله ادعي أن دراسات اعادة الهيكلة بعد إهدار الملايين عليها أوصت بدمج شركات التأمين وتم انشاء الشركة القابضة برئاسته بجانب مجموعة من الخبراء من خارج التأمين وكلهم من لجنة السياسات بالحزب الوطني وبمرتبات ومكافآت خيالية لم يسمع بها من قبل العاملون الأصليون وأصل هذه الشركات الوطنية‏,‏ وكان من جراء دمج هذه الشركات اختفاء شركات وطنية كبري مثل شركتي الشرق والأهلية‏.‏
وأضاف العاملون أن الجريمة الأخطر هي إلغاء الشركة المصرية لإعادة التأمين وهي الشركة الوطنية الوحيدة التي كانت تعمل في هذا المجال وادعي محمود عبدالله انها تحقق خسائر برغم أنها حققت ارباحا في آخر ميزانية نحو‏219‏ مليون جنيه‏,‏ وجاء ذلك بعد إصدار القانون‏118‏ لسنة‏2008‏ والذي يقضي بفصل أنشطة الكيان العملاق الذي ادعو انه هدف رئيسي لدمج الشركات وبدأ بعد اصدار هذا القانون تسريب أصول وممتلكات هذه الشركات الحكومية عبر انشاء شركات فرعية تمثلت في سبع شركات‏.‏ وطالب العاملون بوقف كل هذه الإجراءات ونضع أمانة المسئولية التاريخية في أعناقكم‏,‏ خاصة أن مخطط التقسيم يجري تنفيذه بحد أقصي يوم‏22‏ مارس الحالي بوقف هذه المهزلة‏,‏ وإلغاء جميع مجالس ادارات الشركة القابضة وشركاتها التابعة‏.‏

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس