عرض مشاركة واحدة
قديم 03-26-2011, 12:14 PM   #10425
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-26-2011 الساعة : 12:14 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

دراسة إسرائيلية تؤكد أهمية التعاون الاقتصادى مع مصر والغاز "لغز الألغاز"
في واحدة من الدراسات الإسرائيلية الهامة عن مصر وضع البروفيسور اسحاق جال أستاذ الاقتصاد في جامعة تل أبيب دراسة بعنوان "علاقة مصالح". وهي الدراسة التي أصدرها مركز موشيه ديان للدرسات الشرق أوسطية.
تتطرق الدراسة في بدايتها إلى مستقبل العلاقات الثنائية بين القاهرة وتل أبيب في ضوء الثورة المصرية، خاصة مع تخوف إسرائيل بشدة من تأثير هذه الدراسة على مستقبل العلاقات الثنائية بين الطرفين نظرا لوجود رفض شعبي مصري كبير للقيام بأي اتفاقية للتعاون مع إسرائيل. وهو الرفض الذي يتزايد في ظل قوة الثوار المصريين وتأثيرهم الآن على عملية صنع القرار في مصر.
تشير الدراسة إلى أن القاهرة تعلم مميزات التعاون مع إسرائيل، لاسيما على الصعيد الاقتصادي الخارجي ومساهمة هذا التعاون في رفع نسب التصدير المصرية إلى الخارج. الأمر الذى يعرفه المجلس العسكري تماما وسيجعل القاهرة تفكر أكثر من مرة أن قررت المساس بالتعاون الاقتصادي مع إسرائيل أو أصرت على سياستها الرافضة لتصدير الغاز إلى إسرائيل.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060179858
تزعم الدراسة أن هناك الكثير من المؤسسات والكيانات الاقتصادية التي تتعاون معها مصر بسبب علاقتها وتعاونها مع إسرائيل. وهو التعاون الذي قالت الدراسة إن القاهرة تعرف قيمته الكبيرة، وسيجعلها تفكر كثيرا قبل أن تقرر وقف التعاون الاقتصادي مع إسرائيل.
اللافت أن الدراسة تواصل مزاعمها قائلة إن مصر ستحاول وخلال الفترة المقبلة تعميق تعاونها الاقتصادي الخارجي مع الكثير من دول العالم بما فيها إسرائيل لتعويض الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي تعرضت لها أثناء الثورة، الأمر الذي لن يجعلها تخسر إسرائيل ولكنها ستحرص جديا على بقاء العلاقات الاقتصادية معها جيدة إلى حد ما، غير أن هذه العلاقات ستغلف بأجواء من السرية خاصة وأن السلطات المصرية تعرف جيدا أن غالبية الشعب لا يحبذ الآن إقامة أي علاقة مع إسرائيل . والأهم من هذا أن التباهي بهذه العلاقة أو حتى الكشف عنها سيؤدي إلى ثورة جديدة بين الشباب المصري الذي ينادي بقطع العلاقات مع إسرائيل منذ إقامتها عام 1979 حتى الآن. وقد يجعل ذلك السلطات المصرية تحرص على وجود هذه العلاقة نظرا لدورها الكبير في مساعدة مصر سياسيا واقتصاديا ، لكنها في الوقت ذاته ستحرص على أن تكون هذه العلاقات سرية في النهاية.
تزعم الدراسة أن الكثير من المصريين لا يعرفون أن هناك مناطق سياحية كاملة تعتمد على السياحة الإسرائيلية. ومن أهم هذه المناطق سيناء التي يعمل بها العشرات من الشباب المصري من مختلف طوائفه، سواء من البدو أو أبناء القاهرة. ما يدفع القاهرة لأن تكون حريصة على دعم هذه العلاقات والحفاظ على التعاون السياحي مع إسرائيل.
تقول الدراسة إن رفض الكثير من المصريين للتعاون مع إسرائيل موجود أيضا في الكثير من دول العالم وبالتحديد الدول الأوروبية أو حتى دول أمريكا الجنوبية. وهي الدول التي تدعو إلى مقاطعة إسرائيل ووقف أي تعاون معها، إلا أن التعاون بين تل أبيب من جهة والكثير من هذه الدول من جهة أخرى يسير على قدم وساق. وهو ما دفع بالدراسة إلى الكشف عن رغبة الكثير من المسئولين الإسرائيليين في السير على هذه السياسة وانتهاجها في التعامل مع مصر، أي يكون هناك تعاون وثيق غير معلن بعيدا عن الشعب حتى لا يثور.
تختتم الدراسة حديثها بالتأكيد على استغرابها من الموقف المصري من تصدير الغاز إلى إسرائيل ، زاعمة أن كافة الدلائل والمعطيات القادمة من القاهرة تؤكد بأن هناك ما يشبه التخبط في عملية تصدير الغاز، حيث يعلن البعض عن دعمه لهذه الصفقة ومواصلة عمليات تصدير الغاز إلى تل أبيب ، في حين هناك جبهة أخرى ترفض تماما التعاون ولا ترغب به. وهو ما يجعل من هذه الصفقة لغز الألغاز الذى لا يستطيع أحد أن يحله بسهولة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس