عرض مشاركة واحدة
قديم 03-29-2011, 01:35 AM   #10826
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-29-2011 الساعة : 01:35 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

مصر والسودان وقعا اتفاقية عنتيبي عدا الأمن المائي
الاتفاقية غير ملزمة ولن تحقق أهدافها لدول المنبع

أكد الدكتور أحمد المفتي عضو الوفد السوداني القانوني بمفاوضات مياه النيل ان دول المنابع الموقعة علي اتفاقية عنتيبي مازال أمامها فرصة للعودة إلي مائدة المفاوضات والحوار مع دولتي المنبع وذلك وفقاً للمحاضر الذي وقعوا عليها في اجتماعات شرم الشيخ ابريل الماضي حيث أكدوا انهم يسعون إلي انشاء المفوضية بشكل مؤقت "كإجراء" وأنهم سوف يقومون بتأجيل التصديق في البرلمان لحين الاتفاق بين دول الحوض حول نقاط الخلاف وخاصة الفقرة 14 "ب" وذلك للوصول إلي اتفاق جماعي بدلا من الاتفاق الجزئي الذي تم توقيعه.
أضاف انه في حال اصرار دول المنبع وقيام برلمانتهم عن التصديق فانه لا يحقق المنافع التي من أجلها تم اطلاق المبادرة بتمويل من المجتمع الدولي والتي تهدف في المقام الأول الوصول إلي اتفاق شامل يجمع جميع الدول خاصة وان هناك سوابق لدي هذه الدول بان الاتفاقيات الجزئية لا تحقق الأهداف المنشودة مثال ذلك اتفاقية نهر كامبرا الموقعة بين رواندا وكينيا وأوغندا لتنظيم ادارة النهر حيث لم يتم استغلاله كما كان مطلوباً حتي الآن.
أشار إلي انه مازال هناك خطوات من الناحية العملية لم تكتمل لتحويل الاتفاقية إلي موضع التنفيذ منها تقرير الخبراء الخاص بآليات تحويل المبادرة إلي مفوضية إقليمية يملكها 6 دول "الموقعة" بدلاً من العشر دول وهذا التقرير من المفروض عقده علي وزراء مياه النيل لمناقشته واقراره وهذا لم يتم حتي الان مع ملاحظة ان الاجتماع الوزاري الأخير في يونيو 2010 باديس ابابا دعي إلي عقد اجتماع طاريء للمجلس لمناقشة الطلب المصري السوداني والخاص بدراسة الآثار القانونية المترتبة علي هذه الاتفاقية الجزئية الموقعة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060183868
فجر مفاجأة من العيار الثقيل حيث أعلن ان مصر والسودان موقعتان علي كافة بنود الاتفاقية.
أوضح المفتي ن مصر والسودان قاما بالتوقيع علي كافة بنود اتفاقية عنتيبي عدا بند "14 ب" الذي مازال محل خلاف حيث يتحدث عن مفهوم الأمن المائي والذي يتعرض لاقرار حقوق دول الحوض للاستخدامات الحالية والحقوق حيث قامت دول المنابع بتفسير هذا Using and Rghtes هذا المفهوم بأنه اعتراف بالاتفاقات السابقة وحاولنا مراراً افهامهم بان هذا المفهوم هو الأمثل من الناحية القانونية وبشهادة الخبراء الدوليين ولكنهم أصروا علي موقفهم علي اعتبار ان القوانين والأعراف الدولية لا يوجد فيها بند أو نص علي الاستخدامات السابقة والحالية وهذا هو الخلاف الحقيقي في وجهتي النظر بين دول المنبع ودولتي المصب وهذا الموقف من قبلهم عن الرؤية المقدمة من مصر.
ولكن مازال في حالة اذا أصرت هذه الدول علي موقفها أوضح المفتي "للجمهورية" ان التوقيع الذي تم غير ملزم لمصر والسودان خاصة وانه غير قانوني وعلي من يتصرف ضد القوانين ان يتحمل التبعات علي المستويين الاقليمي والدولي مشيراً إلي أهمية عدم نقل قضية الخلافات وتصعيدها إلي المستوي الاقليمي في اشارة إلي الاتحاد الأوروبي أو علي المستوي الدولي "محكمة العدل الدولية" وانما يجب ان يتم حل الخلافات داخل الأسرة الوااحدة حتي لا تظهر تدخلات خارجة تضر بجميع دول الحوض
وماذا عن قيام دول المنبع بعرض الاتفاقية علي برلماناتها؟
أشار إلي ان العرض علي البرلمانات ليس له مهلة محددة فمن حق كل دولة ان تختار الوقت المناسب للتصديق علي اتفاقية عنتيبي ولكننا نأمل في عدم لجوئهم للتصديق حتي يمكن اعطاء المزيد من الوقت للتفاوض حول نقاط الخلاف لان الاتفاق يحقق مصلحة الجميع.
وفي ختام التصريحات أوضح المفتي ان المشكلة الحقيقية ان هناك رأيا عاما بدول المنابع ضد مصر والسودان وهو ميراث تاريخي عمل علي تعميقه الاستعمار وبعض وسائل الاعلام ومن ثم فان الحل هو العمل علي تحسين وتغيير هذه الصورة الذهنية بالتوسع في التعامل مع منظمات المجتمع المدي بهذه الدول وبمعني آخر التوسع في مفهوم الدبلوماسية الشعبية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس