عرض مشاركة واحدة
قديم 03-31-2011, 01:32 AM   #11186
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-31-2011 الساعة : 01:32 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

تم تقييمها بمليار جنيه وبيعت ب 144 مليوناً فقط
قها للأغذية نموذج صارخ لفساد الخصخصة
بلاغ للنائب العام ضد عبيد وخطاب والركايبي وعوف بإهدار المال العام والنصب

هذه الشركة نموذج صارخ من نماذج الفساد الذي استشري في مشروع الخصخصة.. عانت من الفساد وسوء الإدارة وكل أنواع الخلل الذي أهدر حقوق العاملين وسجل خسائر ومديونيات.
العاملون بالشركة حضروا إلي "الجمهورية" ليعرضوا ملف الفساد في شركة قها للأغذية المحفوظة والتي كانت احدي شركات الشركة القابضة للصناعات الغذائية.
يقول العاملون: إن المستثمر "وهو مصري" اشتري الشركة بلا أي مديونية. وتركها بمديونية تعدت 91 مليون جنيه.
باعوها عام 1998 وهي تحقق أرباحاً -بضمان نفسها كما يقولون- لتبدأ مشوار الخسائر مع المستثمر لأسباب أو نوايا لا يعلمها إلا الله. ولمدة أربع سنوات. لتبدأ اعتصامات العاملين المتكررة لعدم صرف مرتباتهم وعدم سداد الأقساط المتبقية علي المستثمر حتي يتم فرض الحراسة القضائية علي الشركة عام 2008 وتعود مرة أخري إلي الشركة القابضة للصناعات الغذائية.. ولكن بعد خسائر كثيرة ماليا وإداريا.. ومن سمعة الشركة.
* جميل سالم مدير إدارة شئون البيئة بمصنع القرين. وهو أحد مصانع الشركة في محافظة الشرقية. تقدم للنائب العام ببلاغ يحمل رقم 4025 يطالب بالتحقيق مع عدد من المسئولين عن هذه الصفقة المريبة والتي هدت أركان الشركة ومنهم الدكتور عاطف عبيدرئيس مجلس الوزراء الأسبق والدكتور مختار خطاب وزير قطاع الأعمال العام الأسبق وغيرهما.. ويؤكد في البلاغ علي أن هذه الصفقة تسببت في إهدار المال العام سواء بصفقة البيع أو صفقة عودة الشركة مرة أخري للشركة القابضة.. كما طالب مقدم البلاغ بالتحقيق عن كيفية إصدار خطاب الضمان من البنك الأهلي إلي هذا المستثمر ومن المسئول عن اعطاء هذا المستثمر قرضه من الشركة القابضة وكذلك اعطاءه مستند نقل ملكية الشركة حتي يستدين من البنوك بضمان الشركة والتحقيق في كيفية عودة شركة قها وتحميل الشركة كل هذه الديون والمسئول عن اهدار حقوق العاملين منذ عام 2000 حتي عام 2008 حيث لم يأخذ أي عامل أي نوع من أنواع الحافز أو الأرباح طيلة هذه المدة.
يقول جميل سالم عطية مقدم البلاغ ان شركة قها تم بيعها لمجموعة شركات عوف عام 98 بنسبة 90% من أسهمها بواقع أربعة ملايين وخمسمائة ألف سهم وقيمة السهم 32 جنيها. موزعة علي أربع شركات في ديسمبر عام 98 بعد دفع قيمة 35 مليونا ومائة ألف جنيه والباقي علي أقساط سنوية وتم رهن ما يقرب من مليون و275 ألف سهم للشركة القابضة لسداد القسط الأول "أسهم لم يمتلكها من شركة قها". وتم رهن باقي الأسهم للبنك الأهلي المصري لإحضار خطاب ضمان بقيمة 75 مليون جنيه لتسليمه للشركة القابضة. كما قام المستثمر بالاستدانة من البنوك بضمان شركة قها. فضلاً عن ان الشركة القابضة قامت بتسليم المستثمر المخزون التام الجاهز للبيع. بالإضافة إلي أرصدة مخازن قطع الغيار والتعبئة والتغليف والعبوات. والمواد الأولية بأقل من نصف قيمتها 30 مليونا. ولا نعرف سبباً لذلك. وتدهور حال الشركة بطريقة سريعة مما جعل اتحاد المساهمين يقوم برفع الأمر للقضاء الذي حكم بفرض الحراسة القضائية علي الشركة لصالح الشركة القابضة وشكلت المحكمة لجنة محايدة من هيئة سوق المال والجهاز المركزي للمحاسبات ومكتب المحاسب القانوني للمستثمر وبعد الجرد ظهر أن شركة قها خسرت 40% من أصولها المسلمة للمستثمر و18 مليون جنيه قرضاً من الشركة القابضة لم يسدد و45 مليون جنيه قرضا من بنك تنمية الصادرات فرع رشدي بالإسكندرية لم يسدد ومبلغ 26 مليون جنيه من بنك مصر اكستريور حصل عليه المستثمر قبل توقيع عقد الشركة. ولكن الشركة تحملته و20 مليون جنيه مستحقات التأمينات الاجتماعية بخلاف مديونيات لشركات الكهرباء والتليفونات والمياه والضرائب و118 مليون جنيه باقي ثمن شركة قها.. بالإضافة إلي مرتبات العاملين ستة أشهر كاملة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060187749
ويعلق عبدالعظيم حامد رئيس اللجنة النقابية بمصنع الطابية وعضو مجلس إدارة الشركة المنتخب قائلاً: من العجيب في عام 2008 أن يتم الاتفاق من الباطن مع المستثمر علي أن تقوم الشركة القابضة بسداد كافة الديون المذكورة سابقاً عن طريق الشركة القابضة ويتم اعطاء المستثمر شيكاً بمبلغ عشرة ملايين جنيه. وتحميل شركة قها كافة هذه الديون في اتفاق رضائي بين القابضة والمستثمر لتعود مرة أخري قها للشركة القابضة ويستطرد قائلاً: نحن كعاملين بالشركة لنا مطالب محددة وهي المحافظة علي استمرارية الشركة ودعمها بالأموال لمواصلة العمل بها حيث ان الشركة تعمل ب40% من طاقتها فقط. كما نطالب بالتحفظ علي الملفات الخاصة ببيع الشركة واستمرارها ونطلب استرداد أموال الشركة المنهوبة وتعويض العاملين عن الفترة السابقة. ورفع المديونيات التي تسبب فيها المستثمر والتي أضيفت علي ميزانية الشركة ومطالبة الشركة القابضة بدفع تلك المبالغ من صندوق اعادة الهيكلة من وزارة الاستثمار .. نحن الآن لا نعرف كيف تمت صفقة بيع الشركة بهذا الثمن البخس الذي لا يتناسب نهائياً مع أصول الشركة. وقد سمعنا ان الجهاز المركزي للمحاسبات قد قيّم الشركة بمبلغ مليار و200 ألف جنيه.. فكيف تم بيعها بمبلغ 144 مليون جنيه.. كما ان هناك منشورا رسميا بعدم ضمان البنوك للخصخصة. فكيف يتم الاقتراض من البنوك لصالح الشركات التي خصخصت بضمانها؟
تؤكد جمالات رافع رئيس اللجنة النقابية بمصانع قها وعضو مجلس الإدارة المنتخب ونائب رئيس النقابة العامة للصناعات الغذائية ان شركة قها بيعت بضمان قها. ونحن نتساءل عن الشركات التي دخل بها المستثمر قصة البيع وهي 4 شركات تم انشاء بعضها بعد الاعلان عن بيع شركة قها وكيف يتم سداد القسط الأول لصفقة البيع بعد مرور 9 أشهر علي كتابة العقد واعطاء مرتبات لأولاد المستثمر ومستشاريه بمبلغ 780 ألف جنيه علي مدي عامين. وكيف تصرف المستثمر بالبيع والرهن ل950 ألف سهم لا يمتلكها منهم 450 ألف سهم وهميين؟
كما ان المستثمر كان يقوم باستقطاع مبلغ التأمينات المستحقة علي العاملين من مرتباتهم دون أن يقوم بسدادها ثم يترك الشركة بمديونية 11 مليون جنيه لشركة الكهرباء والمياه وعندما تحدثت معه تم فصلي ثم عدت لعملي بعد فرض الحراسة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060187749
يوضح صبحي اسماعيل سيد فرج رئيس اللجنة النقابية بمصنع التحرير وممثل العاملين بمجلس إدارة شركة قها ان العاملين بالشركة وقع عليهم ضرر شديد. سواء مادي أو معنوي. فانخفض دخل العامل إلي ما يقرب من 50% خلال فترة العشر سنوات الماضية. وحتي عودة الشركة لقطاع الأعمال.. وان المبالغ التي خسرها العامل في تلك الفترة تتراوح ما بين 25 إلي 70 ألف جنيه للعامل الواحد. ويكفي التدهور الذي حدث للشركة. فعندما استلم المستثمر الشركة كانت تحقق أرباحاً. وكان العامل يحصل علي 8 أشهر كأرباح حتي آخر ميزانية للشركة قبل تسلمه لها.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060187749
وقد قمنا بعمل 114 اعتصاماً للعاملين حتي الآن في محاولة استرداد مستحقاتنا ونحن نؤكد كعاملين ان بيع شركة قها كان صفقة خاسرة. فيكفي أن أقول ان مصنعا واحداً فقط من مصانع قها الستة. وهو أصغرها "مصنع رشيد" بمحافظة البحيرة. تم بيعه ب77 مليون جنيه لسداد المديونيات المدرجة علي الشركة والمتسبب فيها المستثمر ويكفي أن أنهي حديثي بأن شركة قها عندما استلمها المستثمر كانت تقوم بتصدير منتجاتها ل43 دولة حول العالم.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس