عرض مشاركة واحدة
قديم 04-10-2011, 12:13 PM   #12557
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-10-2011 الساعة : 12:13 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

المستقبل للطاقة الشمسية
المستقبل للطاقة الشمسية، وستحل الطاقة الشمسية محل الطاقة المستمدة من الغاز والنفط والذرَّة، في تحلية مياه البحر، بل ستعمل الطاقة الشمسية للحصول على الهيدروجين من البحار الذي يمكن بدوره استخدامه كطاقة في المواصلات .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060206110
من العربية إلى القطار إلى الطائرة في المستقبل، الطاقة الشمسية هي الحل الأمثل لمشكلات الطاقة في العالم . ويكمن الحل في الحصول على طاقة شمسية رخيصة في زيادة الإنفاق على البحوث والدراسات المتعلقة بالطاقة الشمسية، والعمل على الاتصال بمراكز البحوث والشركات العالمية التي لها اهتمام خاص بالطاقة الشمسية وتكوين فريق عمل مشترك لمتابعة أبحاث تطوير استخدامات واستعمالات الطاقة الشمسية البديلة، والتوسع في مجال استخدامها وخفض تكاليف الحصول عليها، والعمل على تكوين شركة عالمية عملاقة بمساهمة دولية عامة وخاصة، هدفها وغرضها الاستثمار العالمي في مجال توليد الطاقة الشمسية، عبر شبكة عالمية من محطات الطاقة الشمسية، تقوم هذه الشركة ببنائها في جميع أنحاء العالم، ونشر شبكة من الخلايا الشمسية في الصحارى الكبرى في العالم، التي تتسم بشمس ساطعة ومساحة واسعة، ومن هذه الصحارى، يتم نقل الكهرباء عبر شبكة من الموصلات، وربط هذه المحطات بشبكات محطات توزيع الكهرباء في العالم، وبذلك تصبح لدى العالم مراكز عالمية مترابطة لتوليد طاقة الكهرباء من الشمس، ونقل هذه الطاقة عبر شبكة ربط لتوصيل التيار الكهربائي لجميع أرجاء وأجزاء الكرة الأرضية، وبمجرد ما يستطيع العالم الحصول على طاقة كهربائية - شمسية - نظيفة ورخيصة، يحول جزء من هذه الطاقة إلى محطات تحلية المياه في العالم لتحلية مياه البحر وتحويل هذه المياه إلى الصحارى والأراضي الصالحة للزراعة والتي يعوزها وينقصها الماء الصالح للزراعة، وبذلك ستحل معضلة ومشكلة الغذاء في العالم وفي الوقت نفسه يتم استخدام الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء اللازمة لفصل الهيدروجين عن الأكسجين من مياه البحار، وبذلك سنحصل على مورد مستمر من الهيدروجين المسال واستخدامه كطاقة نظيفة لتيسير الآلة والسيارة والقطار والطائرة بواسطة غاز الهيدروجين المسال، وبذلك يكون العالم قد دخل عصر الطاقة الشمسية والهيدوجينية معاً، عصر الطاقة النظيفة والرخيصة ينهي ويقضي بها العالم على مشكلة الطاقة الملوثة، وفي الوقت نفسه يكون قد حصل على طاقة رخيصة ونظيفة في آن واحد . وبذلك يصبح لدى العالم مصدر للمياه الصالحة يكفي العالم للشرب والزراعة، وبذلك يكون العالم قد حل مشكلة المياه والغذاء في آن واحد .
إنها حقيقة علمية وليست خيالاً تصورياً، المطلوب فقط إرادة علمية عالمية، تتبناها إحدى الدول وتأخذ زمام المبادرة وتقوم بتأسيس شركة خاصة عالمية لهذا المشروع، تدعو إليه جميع دول العالم للمشاركة والمساهمة في تأسيس هذه الشركة العملاقة، وبذلك يحصل العالم على طاقة رخيصة نظيفة وفي الوقت نفسه ماء صالح للشرب والزراعة .
الحل السحري يكمن في الطاقة الشمسية، منها سيحصل العالم على طاقة نظيفة إضافة إلى ماء عذب وغذاء كاف .
فهل نحن فاعلون؟
اللهم ألهم أهل الرشد والصواب السداد لأخذ زمام المبادرة للعمل على بناء مشروع العصر للطاقة المتجددة من أجل إسعاد البشرية جمعاء، ويكون بذلك مشروعاً من أجل السلام وسلامة وسعادة البشرية جمعاء .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس