عرض مشاركة واحدة
قديم 04-12-2011, 03:53 PM   #12999
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-12-2011 الساعة : 03:53 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

مجموعة نايل أكسبلوريشن تطور قرية سياحية وفندقاً بالساحل الشمالي باستثمارات 510 ملايين جنيه
تنتهي مجموعة شركات نايل اكسبلوريشن من إقامة قرية سياحية علي مساحة 70 فداناً بالساحل الشمالي بمرسي مطروح تضم فندقاً 5 نجوم و180 وحدة اسكان سياحي بتكلفة استثمارية 510 ملايين جنيه بداية العام المقبل.
وقال ناجي عريان، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بالشركة في حوار لـ«البورصة»: إن تكلفة الفندق 110 ملايين جنيه بطاقة استيعابية 230 غرفة وتبلغ تكلفة 180 وحدة سياحية 400 مليون جنيه، مشيراً إلي أن المشروع يعد بداية التواجد للشركة بالساحل الشمالي في إطار خطة الدولة لتطويره ورفع الطاقة الفندقية عبر زيادة الاستثمارات السياحية.
وقال: إن الشركة أرجأت التوسع في إقامة مشروعات سياحية أخري لمنتصف العام المقبل لحين الاستقرار السياسي الذي يعتمد عليه النشاط السياحي كأحد الأركان الداعمة له.
ورفض عريان الافصاح عن هذه المشروعات وحجم الاستثمارات التي كانت تنوي الشركة ضخها، مضيفاً أن ارتفاع التدفق السياحي لمصر خلال العام الماضي دفع الشركة للتفكر في زيادة استثماراتها والتواجد في الساحل الشمالي.
وأضاف أن حجم الاشغالات السياحية بالفنادق العائمة التي تمتلكها الشركة يتراوح بين 30 و%40، متوقعاً وصوله إلي %50 نهاية الشهر الجاري مع زيادة الاستقرار الأمني وارتفاع الرحلات الجوية المقبلة من غرب أوروبا، خاصة السوقين الانجليزي والفرنسي إلي مطاري الأقصر وأسوان.
وقال: إن السوق الاوروبية تعد المصدر الرئيسي لسياحة الفنادق العائمة خاصة الانجليزي والفرنسي ثم الألماني الذي خسرته السياحة المصرية الموسم الشتوي بسبب الثورة، بالاضافة إلي تراجع التعاقدات مع منظمي الرحلات الأجانب للموسم الصيفي.
وأضاف أن الفنادق تواجه الكثير من المعوقات نظراً لعدم وجود مراس ومحطات صرف أدت إلي تفاقم مشاكل تلوث مياه النيل بالمنطقة الواقعة بين الأقصر وأسوان نتيجة تكدس الفنادق الفترة الأخيرة بسبب «المجاملات» ـ علي حد قوله ـ التي ساهمت في تردي سياحة الفنادق العائمة خلال الـ 10 سنوات الماضية.
وانتقد عريان سياسة شركات إدارة الفنادق العائمة وتخفيضها لأسعار الغرف إلي ما بين 16 و18 دولاراً الفترة الجارية لجذب منظمي الرحلات، مؤكداً أن هذه الأسعار تمثل «كارثة» للسياحة المصرية وتزيد من صعوبة تطوير مستوي الخدمة الذي يعتمد عليه النشاط بالدرجة الأولي. طلب من وزارة السياحة التصدي لهذه المشكلة بالتفتيش المستمر علي الفنادق والإشراف عليها لرفع مستوي الخدمة بما يحول دون تقليل سعر الغرف إلي هذا المستوي.
وأكد أن عودة الرحلات النهرية الطويلة بين أسوان والقاهرة تمثل طوق النجاة لسياحة الفنادق العائمة بالنيل، مشيراً إلي أن الفنادق العائمة تجذب السائح مرتفع الانفاق الذي افتقدته مصر السنوات الماضية.
وأضاف أن أصحاب الفنادق العائمة تقدموا بطلبات عديدة إلي المسئولين لعودة الرحلات النيلية الطويلة إلا أن وزارة الداخلية في عهد الوزير الأسبق حبيب العادلي طلبت تحمل شركات السياحة تجهيز نقاط تفتيش علي طول المجري وتجهيزها بلانشات سريعة الإنقاذ بتكلفة 800 مليون جنيه وهو ما رفضه أصحاب الفنادق لصعوبة توفير المبلغ المطلوب.
وأوضح أن الرحلات النيلية تساهم في زيادة التدفق السياحي إلي مختلف المحافظات النيلية وما يترتب علي ذلك من ارتفاع فرص العمل.
وطالب بضرورة مساندة الدولة لقطاع السياحة وعدم تحميله المزيد من الأعباء المالية كالضرائب والغرامات والعمل علي إصلاح شبكة المرافق والطرق خاصة الموجودة بالمناطق السياحية، مشيراً إلي أن الدولة الفترة الماضية كانت تنظر له علي أن «الفرخة التي تبيض ذهباً علي حد قوله دون مقابلة هذه الأعباء بخدمات.
وأضاف أن هناك الكثير من القرارات التي أخذتها الدولة خلال الـ5 سنوات الماضية زادت من الأعباء المادية علي النشاط دون أستشارة رأي وزارة السياحة والاتحاد والسياحيين، مؤكداً ان الضريبة العقارية وطريقة احتساب الكهرباء دليل واضح علي ذلك.
وأشار إلي أن هذه الأعباء بالاضافة إلي نقص الاشغالات ونظرة الإدانة لرجال الأعمال تدفع المستثمرين السياحيين إلي الرغبة في تصفية استثماراتهم ونقلها إلي مقاصد سياحية أخري. فيما يتعلق بالاستثمار السياحي خلال الفترة المقبلة قال: إن مصر دولة تتعدد فيها الانماط السياحية والتي يفتقدها الكثير من المقاصد المنافسة ويجب تسويق جميع هذه الأنماط حسب المنطقة السياحية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060211248
وأوضح أن سياسة التوسع في طرح الأراضي للاستثمار السياحي وصلت بمتوسط سعر الغرفة إلي 50 دولاراً قبل ثور 25 يناير مقارنة بـ250 دولاراً بداية التسعينيات وقد تصل إلي 30 دولارا خلال 2013 بعد دخول 150 ألف غرفة الخدمة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060211248
وأضاف أن السياحة المصرية رغم تنوع منتجاتها إلا أن السائح المرتفع الانفاق لا يتجاوز %2 من إجمالي الوافدين إلي مصر سنوياً، مؤكداً أن تحقيق وافدين قليل بايرادات ضخمة يعد أفضل من التدفق السياحي دون زيادة الايرادات وما يترتب علي ذلك من اهدار للموارد السياحية.
وأوضح ان هيئة التنمية السياحية يجب ان تعد استراتيجية يمكن من خلالها رفع الاستثمار السياحي بجميع المناطق وألا يقتصر علي الفنادق ـ فقط ـ وان يمتد إلي جميع الأنشطة الأخري المساعدة كالمسارح والأماكن الترفيهية لإقامة تجمعات جاذبة تشمل إقامة تجمعات سكنية وسياحية مع الحفاظ علي الخصوصية البيئية للمنطقة.
وأشار إلي أن السياسات السابقة تمثل اهداراً للأراضي نتيج عنها إقامة تجمعات سياحية بطول سواحل مصر المختلفة بين التجمع والآخر 10 كيلو مترات دون تحقيق الاستفادة المرجوة منها.
وأضاف أن ذلك لا يعني عدم تطوير الفنادق والقري السياحية الموجودة وبنيتها التحتية لرفع مستوي الخدمة التي تساهم في زيادة التوافد بدرجة كبيرة، موضحاً أنه لا يجب التوسع في طرح الأراضي بالمساحات الضخمة التي يتم البناء علي جزء صغير منها وترك الباقي وهو ما نتج عنه ظاهرة «تسقيع الأراضي».
وأكد أن السياحة تواجه مشكلات ضخمة أهمها ندرة العمالة المدربة ودخول غير مهنيين إلي النشاط هدفهم تحقيق الايرادات دون الاهتمام بمستوي الجودة.
وطالب عريان وزارة السياحة بالتعاون مع وزارتي البيئة والصحة وغرفة الفنادق بتشكيل لجنة للتفتيش علي الفنادق للوقوف علي مستوي الخدمة وتحديد فئة الفندق حسب مستوي الخدمة نظراً لوجود فنادق فئة 5 نجوم أكثر من الموجود بأي دولة أوروبية مثل سويسرا أو فرنسا أو بريطانيا

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس